الفنون والآداب

أنواع التعبير من حيث الهدف

1995 تنمية مهارات التعبير الإبداعي

الدكتور عبدالله عبدالرحمن الكندري

KFAS

أنواع التعبير من حيث الهدف الفنون والآداب المخطوطات والكتب النادرة

ذكرنا فيما سبق أن التعبير ينقسم من حيث الشكل إلى قسمين : تعبير شفهي ، وتعبير تحريري .  أما من حيث الهدف ، فهناك التعبير الوظيفي والتعبير الإبداعي.

وفي الحقيقة ، إن التعبير الوظيفي والتعبير الإبداعي ليسا قسيمين ، ينفصل أحدهما عن الآخر انفصالا تاما ، فقد يجتمعان في تناول الموضوع الواحد.

وهذا ما وضحناه سابقا في الفصل الأول . ولأن التعبير الإبداعي هو مجال هذه الدراسة ، فسوف نركز على جوانبه .

 

أ- التعبير الوظيفي :

يقصد به التعبير عن المواقف الاجتماعية التي تمر بالإنسان في حياته ، وبعبارة أخرى أن يكون هذا التعبير في مواقف ذات قيمة اجتماعية.

ويشعر المتعلم أنه يتعلم التعبير في سيمارسه عندما يخرج للحياة ، فهو تعبير عن مواقفه في الحياة يمارسها الإنسان.

 

ب- التعبير الإبداعي :

هو التعبير عن الأفكار والخواطر النفسية ، ونقلها إلى الآخرين بطريقة مشوقة مثيرة.

وهو لفظ عام يصف قيمة تعبير الطالب ، فيما يختص بالأصالة وإنتاج الأفكار واستعمال اللغة والأسلوب الجيد.

وبما أن التعبير الوظيفي ليس قسيما للتعبير الإبداعي ، وإن الاختلاف إنما هو في تناول الموضوع ووظيفته ، فإن مهاراتهما إذن واحدة ، وكذلك مشكلاتهما.

إلا أن التعبير الإبداعي يمتاز بالانطلاق والحرية أكثر من الوظيفي ، وكذلك تكثر فيه الأشكال الجميلة من المحسنات البديعية والصور البلاغية ، وما إلى ذلك من ألوان الجمال الشكلي .

ومما يبين أهمية التعبير الإبداعي أنه فرصة للتلاميذ كي يكتشفوا عن مواهبهم الأدبية ، وأنه يستثير حساسيتهم فيكونون أقدر على تقدير القيم الأدبية مممن لا يكتبون ، وأنهم يستمتعون بالآثار الأدبية الجميلة ويعزفون عن قراءة الأدب الرخيص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق