علوم الأرض والجيولوجيا

أماكن تجمع الكثبان الرملية “بحور الرمال”

2013 دليل الصحارى

السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

تجتمع معظم الكثبان بعضها مع البعض الآخر في مناطق واسعة يطلق عليها اسم «بحور الرمال» أو «إرغز» حسب التعبير العربي في شمال أفريقيا. وتقع أكبر بحور الرمال في شمال أفريقيا، والجزيرة العربية، وأحواض الصحراء في آسيا الوسطى.

وتوجد أيضاً أمثلة عليها في استراليا وناميبيا. ويقع العدد الأكبر من بحور الرمال في الصحراء الكبرى ولكن أكبر بحر رمال مفرد هو الربع الخالي في الجزيرة العربية الذي يغطي مساحة تبلغ 560000 كيلومتراً مربعاً (215000 ميلاً مربعاً).

ويوجد العديد من الكثبان الأصغر التي يطلق عليها بشكل أدق اسم حقول الكثبان، ومن الأمثلة عليها حقول كيلسو وألغودونز في صحراء موهافي والكثبان الرملية الكبرى في كولورادو.

توجد معظم بحور الرمال في منخفضات كبيرة في الصحراء حيث جرفت الأنهار الكثير من الرمال، على الرغم من أن البعض من الرمل ربما يكون انجرف أيضاً بواسطة الريح عبر الهضاب (Plateaux) المجاورة. وتعبر هذه «الجداول» (Streams) الرملية الصحراء الكبرى وموهافي وصحارى استراليا وناميب وهي تنقل الرمال من بحر رمال الى آخر.

 

وتعبر رمال الصحراء الكبرى عدة آلاف من الكيلومترات، وتغادر الصحراء الكبرى نحو المحيط الأطلسي قبالة موريتانيا. ويتغذى بحر رمال ناميب من خلال تدفق باتجاه الشمال من نهر «اورانج». وتتراكم بحور الرمال عبر آلاف السنين.

وربما احتاجت رواسب بحر الرمال الشرقي الكبير في الجزائر الى أكثر من 10000 سنة لتتراكم، وإذا تم توزيعها بصورة متساوية فإن سماكتها سوف تصل الى 43 متراً (140 قدماً). وفي معظم بحور الرمال يتم ترتيب أجيال من الكثبان الواحد فوق الآخر وتكون القديمة منها بقايا أنظمة ريح من الماضي البعيد.

وفي معظم بحور الرمال يكون حوالي 60 في المئة فقط من المنطقة مغطى في الواقع بالكثبان الرملية. والمناطق الواقعة بين الكثبان قد تكوّن ألواحاً رملية (سهول متموجة من الرمال) أو أرصفة صحراء حجرية.

والكثبان في معظم بحور الرمال هي مزيج من كل الأنواع الرئيسة. ويوجد أيضاً مزيج كبير من أحجام الكثبان التي تتراوح في الإرتفاع بين متر واحد (3 أقدام) وأكثر من 800 متر (2500 قدم).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى