الطب

أعراض وأشكال “انفتاق القرص الغضروفي في المنطقة القطنية”

2008 آلام أسفل الظهر

سعاد محمد الثامر

إدارة الثقافة العلمية

انفتاق القراص الغضروفي في المنطقة القطنية أعراض انفتاق القرص الغضروفي في المنطقة القطنية أشكال انفتاق القرص الغضروفي في المنطقة القطنية الطب

الأعراض الأكلينيكية الناتجة عن انضغاط الجذر العصبي

في حال انفتق القرص الغضروفي قد يتركز الألم عند مكان الإصابة، وقد ينتشر خارجها، وعادةً ما يكون مقتصراً على ناحية واحدة من الجسم على حسب اتجاه الانفتاق.

فمن العلامات الأساسية التي تساعد على تحديد جهة الانفتاق هي عدم قدرة المريض على رفع ساقه – وهي مفرودة تماماً – (SLR) – من جهة الانفتاق، إذ يعتبر هذا الرفع عبثاً يؤدي لمزيد من الشدّ على العصب المضغوط، وهذا يزيد الألم.

وعادةً ما تظهر أعراض الانفتاق في الحال، بعد الحركة أو المجهود العنيف، وذلك في صورة الإحساس بألم حاد وعدم القدرة على الحركة، وتظهر الأعراض أحياناً بشكل تدريجي يتمثل في صعوبة الحركة وتيبس العضلات أولاً. 

 

وبعد فترة من الوقت يظهر الألم الحاد، ويتميز هذا الألم بأنه يتركز عادةً بأسفل الظهر، ويكون ألماً عميقاً مجهداً، وقد ينتشر إلى الردفين وإلى الناحية الخلفية لأحد الفخذين، وربما يستمر نزولاً على هذه الساق إلى القدم.

ويزداد الألم بالحركة وبخاصة مع ميل الجسم للأمام، ولذلك يضطر المصاب عادةً إلى الميل بجسمه للوراء أو إلى أحد الجانبين، إذ إنه بهذا الميل يقلل من ضغط القرص الغضروفي على الجذر العصبي، كما يشعر المصاب بازدياد الألم أثناء السعال والعطاس والضحك والانفعال.

وإضافة إلى الألم، هناك أعراض أخرى يشعر بها المريض نتيجة الضغط على جذر العصب المجاور للقرص الغضروفي المنفتق.

ومن هذه الأعراض خلل في الإحساس (خدر) وضعف في العضلات في المنطقة التي تتغذى بهذا العصب المضغوط. 

 

ففي حال انضغاط الجذر العصبي القطني الخامس يشعر المريض بألم يسير في الردفين أولاً، ثم يمتد إلى العضلات الخلفية والجانبية من الفخذ، ويتابع سيره في الجهة الجانبية (الخارجية) من الساق، ثم ظهر القدم، ليستقر أخيراً في الإبهام.

ويصاحب ذلك ضعف في الإحساس في الناحية  الأمامية الجانبية من الساق، وفي ظهر كل من القدم والإبهام، مع ضعف العضلات الباسطة (Dorsiflexor) لأصابع القدم والإبهام، وفي هذه الحالة لا يستطيع المريض السير على الكعبين.

أما انضغاط الجذر العصبي العجزي الأول فيسبب ألماً يتبع في خط سيره الجهة الخلفية للفخذ والساق، ويمر تحت الكعب لينتهي في الجهة الجانبية من القدم.

 

وأخيراً في الإصبع الخامس (الخنصر)، ويصحبه ضعف في الإحساس في الجهة الجانبية من أسفل الساق وحول النتوء العظمى الجانبي للكعب (Lateral malleolus) والجهة الجانبية من القدم وباطنه.

كما يصاحبه ضعف في عضلة الربلة (Gastrocnemius muscle) المعروفة بعضلة بطن الساق، حيث يكون السير على أصابع القدم أمراً صعباً أو مستحيلاً، يضاف إلى ذلك وجود اضطراب في رد الفعل المنعكس (Tendon reflex) عند فحص الوتر العقبي (وتر أخيليس) Calcaneal tendon or Achilles بالمطرقة المطاطية في منطقة أعلى العقب (الكاحل)؛ بمعنى أن القدم لا تنتفض إلى أعلى عند طرق الكاحل.

 

أشكال انفتاق القرص الغضروفي

1- انفتاق لبي للقرص الغضروفي وبروز الجزء المنفتق للخلف مسبباً ضغطاً على الرباط الطولي الخلفي المثبت للفقرات أو جذر العصب المجاور، ويسمى بروز (أو اندفاع) القرص الغضروفي (Disc protrusion)، وهو انفتاق غير كامل.

 

2- انفتاق لبي بدرجة كبيرة ينتج عنه تدلي أو هبوط الجزء المنفتق من دون انفصاله التام. 

وبروز هذا الجزء المنفتق للخلف مسبباً ضغطاً على الرباط الطولي الخلفي المثبت للفقرات أو جذر العصب المجاور، ويسمى انزلاق القرص الغضروفي (Prolapsed disc)، وهو انفتاق غير كامل.

 

3- انفتاق لبي بقوة، بحيث يضغط بقوة باتجاه الخلف مسبباً تمزقاً في الرباط الطولي الخلفي، ويسمى انبثاق القرص الغضروفي (Disc extrusion)، وهو انفتاق كامل من دون فصل للجزء المنفتق.

 

4- انفتاق لبي بقوة، بحيث يدخل الجزء المنفتق باتجاه الخلف في الطبقة الخارجية للقرص ويمر خلف الرباط الطولي الخلفي من دون التسبب في تمزقه، ويسمى الانفتاق الشقفي أو الشظوي (Sequestered)، وهو انفتاق كامل ينعزل فيه الجزء المنفتق عن القرص الغضروفي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق