البيئة

أصناف ملوثات الهواء من حيث مسبباتها

2007 في الثقافة والتنوير البيئي

الدكتور ضياءالدين محمد مطاوع

KFAS

ملوثات الهواء البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

تصنف ملوثات الهواء من حيث مسبباتها إلى:

أ. ملوثات طبيعية

وتنتج من مكونات البيئة ذاتها دون تدخل الإنسان، مثل حبوب ، اللقاح المنتشرة في موسم تكاثر النجيليات، والغازات الناتجة من البراكين، والحشرات الضارة، وبعض أنواع الميكروبات والطفيليات.

 

ب. ملوثات مستحدثة

وتنتج من نشاط الإنسان حيث يصاحب ذلك انبعاث العديد من المواد، مثل: المبيدات، ونواتج عمليات الاحتراق، ومخلفات المصانع، وكذلك انبعاث الطاقة الإشعاعية والحرارية والصوتية، مما ينشأ عنه أضرار بيئية متعددة.

 

وتتباين الصور التي توجد عليها ملوثات الهواء ومن أهم هذه الصور ما يلي:

1. الغازات والأبخرة:  

ومنها أول أكسيد الكربون، وثاني أكسيد الكبريت، والأكاسيد النيتروجينية، والهيدروكربونات ومركبات الرصاص، وتنتج من عمليات الاحتراق وضمن مخلفات المصانع.

 

2. الجسيمات العالقة، وتشمل:

أ- الغبار Dust: ينتج من تكسير الأجسام الصلبة، ويحتوي على جسيمات يتراوح قطرها من الميكرون وأكثر من مائة ميكرونن مثل غبار الأسمنت واليوريا، ويظل عالقا في الهواء لفترات مختلفة.

ب- الدخان Fume: جسيمات صلبة دقيقة تنتج من احتراق أو تأكسد المعادن بعد أن تنصهر وتتبخر بفعل الحرارة على صورة أكاسيد.

 

جــ- السناج Soot : جسيمات صلبة دقيقة يقل قطرها عن الميكرون، ويتكون من الكربون الناتج من احتراق الوقود غير الكامل، ويلاحظ خروجه بوضوح من مداخن المصانع.

د- الضباب Mist : قطرات مائية ناتجة عن تكثف بخار الماء، وهو ظاهرة طبيعية ولكنه يعد من ملوثات الهواء لحجبه للرؤية، مما يسبب العديد من المضايقات للإنسان.

 

هــ- الضباب الملوث بالسناج (الضباب الداخلي Smog): خليط من الملوثات ويحتوي على سناج وأتربة وغازات وبخار ماء عالق في الهواء.

و- الإيروسولات Aerosol : جسيمات صلبة أو سائلة يتراوح حجمها بين (0,1) من المليون إلى واحد من مئة الف من السنتيمتر، وتتكون من جزيئات من المبيدات العالقة في الهواء.

 

3- الأشعة الكونية:

وتشمل الاشعة المؤينة العالية الطاقة، وكذلك الاشعة المنبعثة من العناصر والنظائر المشعة.

 

4- الأصوات المزعجة: مثل العويل والصرير والدق والصفير وأصوات الطائرات وغيرها من الأصوات التي تتجاوز شدتها 80 ديسيبل (الديسبل: هو وحدة قياس شدة الصوت).

 

5- الميكروبات وجراثيم الفطريات وحبوب اللقاح:

وتتزايد نسبتها في الهواء خاصة في مواسم التكاثل وتلحق اضرارا مختلفة بالإنسان.

كما تصنف ملوثات الهواء من حيث طبيعتها (تركيبها) إلى: ملوثات كيميائية، وفيزيائية، وبيولوجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق