أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
الطب

آلية عمل طريقة الكشف عن الميكروبات باستخدام مرآتين

1995 نساء مخترعات

الأستاذ فرج موسى

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الميكروبات آلية عمل طريقة الكشف عن الميكروبات الطب

وفي ابريل عام 1981، تقدم المركز الطبي لمستشفى (Nsanga Lubangu) بطلب الحصول على براءة اختراع تحت مسمى : ((طريقة للكشف عن الميكروبات باستخدام مرآتين))، وهي أسلوب فني جديد اخترعه كل من السيد ((ماويجا)) والسيدة ((كابنجا)).

والميكروسكوب يتكون من مرآتين صغيرتين، يتم استخدامهما للكشف عن ((العلامات الميكروبية)) التي تحدث في اللعاب، وهي طريقة تشخيص، قضى فيها هذا المركز الطبي نحو عشرين عاما للوصول بها إلى حد الكمال.

تأخذ الممرضة عينة صغيرة من لعاب المريض، وتضعها على شريحة مشابهة لتلك التي تستخدم في الميكروسكوب التقليدي.

 

وتوضع الشريحة مع العينة على لمبة برافين ذات لهب منخفض ثواني قليلة، ويبعد الشريط الزجاجي عن اللهب بمسافة 4 سم، وذلك لتجنب الدخان.

ومن أجل المحافظة على ثبات درجة الحرارة – ما بين 50 ، 60 درجة مئوية – وقبل أن تجف، تبدأ عينة اللعاب في التلون. وبعد مرور 60 ثانية، تبرد الشريحة وتوضع على إحدى المرآتين، حيث يأخذ اللعاب شكلا يمكن التعرف عليه.

وتكمن المهارة هنا في تشخيص وتفسير تلك ((العلامات الميكروبية))، والتي تمكن مركز (Nsanga) الطبي من التعرف على 97 نوعا منها.

 

وكل هذه العلامات تختلف عن بعضها البعض، ويمكن أن يكون هناك الكثير من العلامات المختلفة، يشير كل منها إلى مرض مستقل بذاته.

وقد أثارت طريقة كشف الميكروبات هذه سخرية البعض. ولكن إذا كان يمكننا تحليل البول والدم، فلماذا إذن لا يمكننا تحليل اللعاب أيضا؟

 

وتشرح لنا ((كابنجا)) ذلك قائلة: ((ان لعاب الإنسان يُعد الأخ التوأم لبلازما الدم. ففى اللعاب، من بين عناصر أخرى، نجد الكالسيوم، والمغنسيوم, ومعدن الفوسفات، والكلور، وغاز الكربون، والتي توجد جميعا في بلازما الدم أيضا)).

وتتصدر مطبوعات هذا المركز الطبي عبارة تقول : ((إنه يمارس طبا تقليديا حديثا))، حيث يتم استخدام ما لا يقل عن 180 منتجا طبيعيا محليا، يجري تحويلها في الحال إلى أٌقراص، ولبوسات، وبودرة. .. الخ.

[KSAGRelatedArticles] [ASPDRelatedArticles]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى