البيولوجيا وعلوم الحياة

آلية حدوث “انقسام الخلايا” في أجسام الكائنات الحية

2000 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

انقسام الخلايا الكائنات الحية البيولوجيا وعلوم الحياة

أنت عندما تقسم تفاحة تصير التفاحة جزأين، لكنها لا تصير تفاحتين.

أما الخلية الحية فإنها عندما تنقسم تصير خليتين. والخليتان عندما تنقسمان تصيران أربع خلايا، وهكذا. لكن كيف تنقسم الخلايا؟ ولماذا هي تنقسم؟

عندما تستعد الخلية لأن تنقسم تظهر في نواتها أزواج من خيوط سميكة نسميها "كروموسومات".

 

وهذه الكروموسومات وهبها الله القدرة على أن تضاعف نفسها بنفسها، أي أن تعمل نسخة ثانية من نفسها تشبه النسخة الأصلية. وهذا يعني أن الكروموسومات تضاعف نفسها عند إنقسام الخلية.

وهذا أهم شيء يحدث عندما تنقسم الخلية وعدد الكروموسومات في خلايا كل نوع من المخلوقات ثابت لا يتغير.

فعدد الكروموسومات في خلية الإنسان، مثلا يكون دائما 46 كروموسوما، لكن عندما تبدأ الخلية في الانقسام فإن الكروموسومات تضاعف نفسها (عددها). لذلك عندما تنقسم الخلية تنتج خليتان تشبهان الخلية الأم في عدد الكروموسومات.

 

وهذا يعني أنه عندما تنقسم خلية فيها – مثلا – كروموسومان، فسوف تنتج خليتان في كل واحدة كروموسومان. وعندما تنقسم خلية فيها 46 كروموسوما فسوف تنتج خليتان في كل واحدة 46 كروموسوما، وهكذا.

هذا هو الانقسام العادي للخلايا، ويكون الهدف منه عادة زيادة عدد الخلايا، وذلك لتكوين أعضاء الجنين، ونمو الجسم، وتجديد أو تعويض الخلايا التي تستهلك أو تموت.

فهذا الانقسام هو الذي يفسـر لنا أيضا كيف تنمو جروحنا وتتجدد خلايا جلدنا ودمنا وسواها. كما يفسـر لنا أيضا كيف تنمو أجسامنا وتكبر، وكيف تتحول خلية الجنين الواحدة إلى ملايين الخلايا فيما بعد.

 

ونلاحظ في هذه الحالات أن الخلايا التي تنتج بعد الانقسام تظل عادة متلاصقة ومترابطة، مكونة جزءا من جسم صاحبها.

لكن إذا انفصلت الخلايا التي تنتج بعد الانقسام واستقلت كل واحدة بنفسها، فإن الهدف من الانقسام يكون التكاثر، فخلية الأميبا، مثلا، عندما تنقسم تتحول أي خليتين مستقلتين، أي أنها تتحول إلى أميبتين.

وهذا النوع من التكاثر أو انقسام الخلايا نسميه "الانشطار" أو "الانقسام الثنائي".

 

وهو نوع من التكاثر اللاتزاوجي الشائع في المخلوقات البسيطة (وحيدة الخلية) مثل البكتيريا، والأميبا، والباراميسيوم، واليوجلينا، وأمثالها.

والتكاثر التزاوجي كذلك يحتاج أيضا إلى انقسام الخلايا. ولكنه انقسام من نوع خاص نسميه الانقسام المنصف. وهو يشبه الانقسام الاعتيادي غير أنه لا يحدث في جميع خلايا الجسم بل في الخلايا التناسلية فقط.

 

والخلايا التي تنتج عن هذا الانقسام، وهي الحيوانات المنوية والبويضات، خلايا غير عادية ومتخصصة. وهي سوف تتحد أزواجا، ليكون كل اثنين منها خلية واحدة هي أصل الحيوان الجديد.

ولذلك ينتج الانقسام المنصف أمشاجا، أي حيوانات وبويضات، فيها نصف عدد الكروموسومات المعتاد في خلايا الجسم. ومعنى هذا أن أمشاج الإنسان، مثلا، في كل منها 23 كروموسوما فقط بدلا من 46.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق