الكيمياء

آلية حدوث التغير الفيزيائي للمادة

1995 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السادس

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التغير الفيزيائي للمادة الكيمياء

التغيرات الفيزيائية هي انتقال المادة من طَوْر إلى آخر. وأطوارُ المادة هي الحالة الجامدة، والحالة السائلة، والحالة الغازية.

فقطعة الثلج إذا وُضعت في كأس ثم وضعت الكأس في ماء دافئ، فَإن قطعة الثلج (جامد) تتحول إلى ماء (سائل) بتأثير حرارة الماء الدافئ.

وعملية تحول الماد من الحالة الجامدة إلى الحالة السائلة تعرف باسم عملية «الانصهار»، وهي تغيّر فيزيائي.

 

وإذا وُضعت كأس بها قليل من الماء في مخلوط مبرِّد (ثلج مجروش وملح) أو في مجمِّد الثلاجة (الفريزر) فترة زمنية كافية، يتحول الماء في الكأس من الحالة السائلة إلى ثلج بتأثير البرودة.

وعملية تحوُّل المادة من الحالة السائلة إلى الحالة الجامدة تُعرف باسم عملية «التجمّد»، وهي تغيّر فيزيائي.

وإذا وضع قليل من الماء في كأس وسُخِّن الماء حتى الغليان، يتحول الماء إلى بخار (غاز) بتأثير الحرارة، وعملية تحوّل المادة من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية تعرف باسم عملية «التصعيد»، أو التبخير، وهي تغير فيزيائي،

 

وإذا وُضع لوح زجاجي في مجمِّد ثلاجة حتى تنخفضَ درجة حرارته إلى ما تحت صفر سلزيوس (مئوي)، ثم أُخرج لتعريضه إلى بخار ماء متصاعد من غليان ماء، يتكثف بخار الماء (غاز) فوق سطح اللوح الزجاجي البارد على شكل قطرات من الماء.

وعملية تحول المادة من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة تُعرف باسم عملية «التكثيف»، وهي تغير فيزيائي

ويوجد بعض أنواع الجوامد التي تتحول عند تعرضها للتسخين الشديد إلى الحالة الغاز ية رأساً بدون المرور على الحالة السائلة، ويسمى التغير الفيزيائي في هذه الحالة «التسامي».

 

فالانصهار والتجمد والتصْعيد والتَّكثيف والتسامي تغيرات فيزيائية: وتتميز هذه التغيرات بما يلي:

1- عدم إحداث تغيير في تكوين المادة، فالماء هو الماء سواء في حالته الجامدة أم السائلة، أم الغازية.

2- التغيرات الفيزيائية إما أن تكون مصحوبة باكتساب قدر من الطاقة، وإما مصحوبة بفقد قدر من الطاقة.

 

فالمادة تكتسب كمية من الطاقة الحرارية في أثناء عملية الانصهار، في حين أنها تفقد كمية من الطاقة الحرارية في أثناء عملية التجمد، كما أن المادة تكتسب كمية من الطاقة الحرارية في أثناء عملية التصعيد، وتفقد كمية من الطاقة الحرارية في أثناء عملية التكثيف.

ويُفسَّر العلماء هذه التغيرات الفيزيائية التي تَحدث في المادة، بأنها نتيجةٌ لدرجة تقارب جُزَيئاتها وتماسكها، أو تفككها وحريتها في الحركة، فإذا كانت الجزئيات متقاربة متماسكة كانت في صورة جامدة، فإذا تفككت قليلاً، وأصبح لديها بعض الحرية على الحركة، أصبحت في صورة سائلة، أما إذا ازداد تفككها وتباعدت فإنها تصبح غازاً.

وتفكيك الجزئيات يحتاج إلى طاقة، ولذلك إذا أردنا أن نحوَّل الجماد إلى سائل سخَّنَّاه، أي أكسبناه طاقة، وكذلك إذا أردنا أن نحول السائل إلى غاز سخناه وأكسبناه طاقة حتى يزداد تفككاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق