التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

آلة بخار نيوكومون

2016 عصر الثورة العلمية

جون كلارك

KFAS

التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

تعتبر آلة بخار نيوكومون أول آلة بخارية. فعلى خلاف آلة سيفري، استخدمت آلة نيوكومون ضغط البخار مباشرة لدفع المكابس، بدلاً من الضغط الجوي.

ورغم ذلك كان تصميم نيوكومون قريباً جداً من تصميم سيفري مما دفع نيكومون إلى عقد اتفاق مع سيفري تمكن بموجبة من تسويق منتجه تحت براءة اختراع سيفري.

استند عمل آلة نيوكومون على دفع مكبس مفتوح للجو من الأعلى بواسطة بخار مغلي، ومن ثم تكثيف البخار برش رذاذ من الماء البارد داخل أسطوانة الآلة منتجاً بذلك فراغاً (خلاء) جزئيا الذي يؤدي بدوره إلى سحب المكبس إلى الأسفل.

يتصل المكبس بعمود طويل يتصل طرفه الآخر بمضخة. مع حركة المكبس عمودياً إلى الأعلى والأسفل يهتز العمود جينة وذهابا ليشغل المضخة بشكل مستمر.

كانت قدرة آلة نيوكومون كافية لإنتاج ١٢ شوطاً كاملاً في الدقيقة الواحدة. لكن، ونظراً لحاجتها لتسخين المياه وتبريدها خلال كل شوط احتاجت إلى استهلاك كمية كبيرة من الوقود.

كيف وات آلة نيوكومون عام ١٧٦٥ بإضافة مكثف خارجي، مما أدى إلى بقاء الأسطوانة حارة والمكثف بارداً بشكل مستمر مؤديا بذلك إلى توفير كم هائل من الوقود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق