أدوات

آلات الغزل والنسيج

2014 الثورة العلمية

براون بير

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

آلات الغزل النسيج أدوات التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

استغرق تطوير ماكنة الغزل الميول أو البغل من عجلة الغزل التي تُدار يدوياً حوالي ستة قرون .

ولكن في غضون 70 سنة تلت ذلك ،  أصبحت صناعة الغزل والنسيج  الغربية آلية بالكامل .

أصبحت الآلات تعزل الخيوط وتنسيج الأربطة ، والقماش، والسجاد على النّول .

مكائن الغزل والنسيج التي كانت تدار في البداية عن طريق القدرة المائية ومن ثم بواسطة المحركات البخارية الجديدة . كانت في طليعة الثورة الصناعية .

أول الأدوات المساعدة للغزل كانت فلكة المغزل ، التي تتألف من عصا طويلة يلتف حولها الصوف  على نحو غير محكم .

الغزّالة (أو العانس) ، وهي عادة ما تكون إمرأة غير  متزوجة ، تحمل فلكة المغزل تحت ذراعها ،  وتسحب طاق حبل متصل من الصوف ، كانت قد غزلته ( دوَرته ) بين أصابع   اليد الأخرى.

 

يلتف الخيط المغزول بنفسه حول دوَار عند نهايته . علم المؤرخون أن الشعوب القديمة لبلاد ما بين النهرين القديمة كانوا يستخدمون فلطة المغزل قبل 7,500 سنة ، وتتنافس الفلكة مع العجلة على منصب أقدم اختراع معروف .

عجلة الغزل ( دولاب النول ) ، التي كانت تستخدم  بانتظام في أوروبا من بدايات القرن الثالث عشر 1200s ، سهلت المهمة عن طريق استخدام عجلة عمودية كبيرة .

كان لها سير ناقل للحركة لتدوير المغزل ، فيما تسحب الغزالة طاق حبل من الصوف من فلكه المغزل الشاقولية  ( العامودية ) .

وبيدها  الأخرى كانت تبرم العجلة ،  علما أن هذه المهمة أصبحت آلية عن طريق إضافة دواسة القدم في القرن السادس عشر .

 

الثورة الصناعية

التغير الذي طرأ على الطرق الصناعية  للإنتاج الذي بدأ في أواخر القرن الثامن عشر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق