الحيوانات والطيور والحشرات

حركة اللافقاريات

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الحيوانات والطيور والحشرات موسوعة علمية

هذا وتعتبر العديد من مجموعات اللافقاريات البحرية ساكنة، أو غير متحركة، وتتحرك فقط للاختباء في جحر أو صدفة واقية، رغم أن هذه الحركات سريعة، خاصة عندما يتهددها مفترس. أما في الحيوانات التي تعيش على القاع فانها تتميز بقدرتها على الزحف، على غرار العديد من الحيوانات التي تعيش على سطح الماء. على سبيل المثال الرخويات التي تشبه الحلزون. حيث يوجد لهذه الكائنات قدم عضلية كبيرة وتتحرك بواسطة موجات من الانقباض التي تنتقل عبر سطح القدم السفلي، وبالتوالف مع الأهداب التي تعمل في طبقة من المخاط التي تفرزه القدم نفسها. كما أن الحركة بواسطة الأهداب، وهي تراكيب من الشعيرات الدقيقة، شائعة عند كثير من المجموعات، بما في ذلك الديدان المفلطحة، التي يمكنها أن تسبح أيضا بواسطة الحركة السوطية للجسم.

عند مقارنتها بالفقاريات، تبدو حركة حيوانات الأجسام الرخوة بطيئة، الا أن تنوع أشكال الحركة فيها كثيرة، كما أنها ذات تكيف بنيوي ضخم. وغالبا ما تكون الأنواع البحرية ساكنة، تحملها تيارات المياه السطحية أو تجرفها الرياح كما هو الحال في الحيوانات التي تملك عوامات مثل Physalia، قنديل رجل الحرب البرتغالي.

 

ربما تكون أنظمة الحركة عند شوكيات الجلد هي الأكثر تقدما – نجم البحر، قنافذ البحر وأقربائهم. حيث تمتلك هذه الكائنات قدم أنبوبية صغيرة ماصة، قابلة للمط إلى الأمام ، وملتصقة بركيزة أمامية ثم تنكمش دافعة الجسم الى الأمام. لقد طور نجم البحر الهش أذرع مفصلية، يمكنها الانثناء من جانب إلى آخر مثل حركات الأفعى. تغطي هذه بلف تلك الأذرع حول بروزات في القاع، ويمكن للحيوان أن يرفع نفسه فوق السطح.

وعند إحســاس الرخويــات البحريــة الزاحفــة بطيئــة الحركــة وبالخطر، مثل حيوان الاسباني الراقص Spanish dancer، تفتح العباءة وتحرك الجنيحات لتسبح بعيدا. كما تبرز انماطا حية من العيون الملونة التي تخيف المفترس، مما يتيح للحيوان فرصة سانحة للهرب.

هذا ويمكن مشاهدة تطور ملحوظ على أجسام الحيوانات الرخوة في القشريات، التي تملك، مثل أقاربها الأرضية، الحشرات، هياكل مفصلية يمكنها التحرك عن طريق أزواج متقابلة من العضلات.

لقد طورت هذه الكائنات سلسلة من أساليب المشي والسباحة معتمدة على استخدام الأرجل المفصلية ومجاديف السباحة. تتراوح هذه الأساليب بين المشي برصانة لعناكب البحر إلى عدو سريع عند السرطانات والسباحة المسعورة للمجدافيات الصغيرة copepods، التي ترفس بأرجلها المفصلية لتتحرك إلى الأعلى في عمود الماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق