الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن “جامعة الدول العربية” وأجهزتها

1995 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السادس

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

جامعة الدول العربية أجهزة جامعة الدول العربية الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

جامعةُ الدّول العربية منظمة إقليمية قومية أُنشئت لتوثيق العلاقات بين الدول العربية.

وقد ظهرت فكرة إنشائها في أثناء الحرب العالمية الثانية حينما وجهت مصرُ الدعوةً للقادة العرب للاجتماع في مؤتمر الاسكندرية في 25 سبتمبر 1944، وذلك لتبادل الآراء حول شكل الوحدة أو الرابطة التي يلتف حولَها العرب.

وحضرَتْ هذا الاجتماعً الدولُ العربيةُ المستقلة آنذاك وهي: مصر، وسوريا، وشرق الأردن والعراق، ولبنان والمملكة العربية السعودية، واليمن.

واتَّفق على عقد مؤتمر عام لوضع ميثاق جامعة الدول العربية. وتم توقيعُ الدول على ذلك الميثاق في 22 مارس 1945.

 

ويتكون ميثاقُ الجامعة من ديباجة وعشرين مادة تتصل بأغراض الجامعة وبالأحكامِ الخاصة بالعضوية وأجهزة الجامعة ومقرِّها وحصانتها وتعديل الميثاق.

ويتميّز ميثاق الجامعة بالتنوّع والشمولية، وبفتح الباب أمام الدول الراغبة في تعاون أوثق وأمتن للانضمام إلى الجامعة.

وبجانبِ الميثاق ثلاثةُ ملاحق، الأولُ خاصٌّ بفلسطين، والثاني خاص بالتعاون بين الدول العربية غير المشتركة في مجلس الجامعة والثالث خاص بتعيين الأمينِ العام للجامعة.

 

ويكمل الميثاقَ وثيقتان مهمتان: معاهدة الدفاع العربي المشترك والتعاون الاقتصادي وقد أبرمت في أبريل 1950، وميثاق العمل الاقتصادي القومي وصدر في نوفمبر 1980. وقد انضمَّت جميع الدول الأعضاء إلى هاتين الاتفاقيتين.

وتهدُف الجامعة إلى توثيق العَلاقات بين الدول العربية وتنسيق خُطواتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية. 

من أجل تحقيق التعاون الجماعي، وحماية الأمن القوميّ العربيّ، وحماية استقلال الدول الأعضاء وسيادَتِها وتعزيزَ العمل العربي المشترك في مختلِف المجالات.

 

ولكِّل دولة عربية مستقلة الحقُّ في الانضمام إلى الجامعة. وعدد الدول الأعضاء في الوقت الحاضر اثنتان وعشرون دولة.

ولكل دولة عربية حقُّ الانسحاب من الجامعة شريطةَ إبلاغ مجلس الجامعة قبل تنفيذ الانسحاب بمدة كافية.

وللمجلس صلاحيةُ اعتبار أية دولة لا تفي بواجباتها منفصلةً عن الجامعة وذلك بقرار يصدر بالاجمع عدا الدولة المعنيّة.

 

والأعضاء المؤسسون، سبعة دول وهي: المملكة الأردنية الهاشمية، والمملكة العربية السعودية، والجمهورية اللبنانية، وجمهورية مصر العربية (مصر)، والجمهورية العراقية، (العراق) والجمهورية السورية، والجمهورية اليمنية.

أما الدول التي انضمت بعد ذلك بعد استقلالها فهي خمسَ عشرةَ دولة: الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى (في 28 مارس 1953)، وجمهورية السودان (9 يناير 56)، والجمهورية التونسية (في اكتوبر 1958)، والمملكة المغربية (1 اكتوبر 1958). 

ودولة الكويت (20 يوليو 1961)، والجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية (16 اغسطس 62)، ودولة البحرين (11 سبتمبر 1971)، دولة قطر (11 سبتمبر 1971)، وسلطنة عُمان (29 سبتمبر 1971)، ودولة الإمارات (1972). 

 

والجمهورية الإسلامية الموريتانية (26 نوفمبر 1973)، وجمهورية الصومال الديموقراطية (14 فبراير 1974)، ودولة فلسطين (9 سبتمبر 1976)، وجمهورية جيبوتي (4 سبتمبر 1977)، وجمهورية القمر الاتحادية الإسلامية (20 نوفمبر 1993).

وينص الميثاق على أن مدينة القاهرة هي المقر الدائم للجامعة، وأن علمها أخضر اللون وفي وسط شَعَارُها الذي يضمُّ اسمَ جامعة الدولة العربية محاطاً بهلال وسلسلة متصلة الحلقات دليلاً على الترابط والتضامن بين الدول الأعضاء.

 

أجهزة الجامعة الرئيسية

1- مجلس الجامعة:

وهو السلطة العليا في الجامعة وتتفرع عنه عدةُ لجان تعاونه في أداء مهامِّه وهي: لجنة الشئون السياسية، ولجنة الشئون الاقتصادية، ولجنة الشئون الاجتماعية والثقافية، ولجنة الشئون القانونية، ولجنة الشئون المالية والإدارية.

وتُمَثَّل في المجلس الدولُ المشتركة في الجامعة على قَدَم المساواة. ومهمته مراعاةُ تنفيذ ما تُبْرِمُه هذه الدول فيما بينها من الاتفاقيات، وقبولُ انضمام الدول إلى الجامعة أو انسحابها منها، وتعديلُ ميثاقها.

ومن مهام المجلس أيضاً التوسُّطُ في تسوية الخلافات بين أي دولتين من الدول الأعضاء أو بين دولة عربية ودولة غير عربية. ولا يجوز في كل الأحوال الالتجاء إلى القوة لفض المنازعات بين الدول الأعضاء.

 

وينعقد المجلس في دورات عادية مَرَّتَيْن في العام، وفي دورات غير عادية عندما تدعو الحاجة إلى ذلك بناء على طلب عضويْن من الأعضاء.

وما يقرِّرُه المجلس بالاجماع مُلْزم لجميع الأعضاء أما ما يقرره المجلس بالأغلبية فيكون مُلْزِماً لمن يقبله ما عدا ما يخص الشئون المالية والإدارية حيث تكون أغلبية الثلثين ملزمة للجميع.

 

كذلك أنشأ المجلس بعض الأجهزة الرقابية والقضائية تعمل في نطاق الجامعة مثل المحكمة الإدارية لنظر المسائل الإدارية. 

ومحكمة الاستثمار وتنظر النزاعات القانونية التي تتعلق بتطبيق الاتفاقية الموحدة لاستثمار رؤوس الأموال العربية في الدول العربية، والهيئة العليا للرقابة وتتشكل من 7 دول اعضاء وتختص بمجال الرقابة الإدارية والمالية ومراجعة حسابات الأمانة العامة.

 

2-مجلس الدفاع العربي المشترك: 

وقد نصَّتْ على إنشائه معاهدةُ الدفاع المشترك والتعاون الاقتصاديّ بين دول الجامعة.

ومهمة هذا المجلس اتِّخاذُ التدابير التي يراها، أو استخدام الوسائل التي يقررها – بما فيها استخدام القوة المسلحة – لرد الاعتداء الواقع على دولة عضو، ولإعادة الأمن والسلام على توحيد الخطط الدفاعية للدول الأعضاء وعلى تحقيق تعاونها لدعم مقاومتها العسكرية.

 

3-المجلس الاقتصاديّ والاجتماعي:

وقد نصت معاهدة الدفاع المشترك والتعاون الاقتصادي على إنشاء «مجلس اقتصادي» طَوَّرَه مجلس الجامعة في عام 1977 ليصبح «المجلس الاقتصادي والاجتماعي».

ويعمل هذا المجلس على تحقيق أغراض الجامعة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

ويساعده في ذلك أجهزةٌ تنفيذية ومنظمات متخصصة تخضع لإشرافه، مثل «المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم» و«منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول»، وغيرها.

 

4-الأمانة العامة: 

هي الهيئة الإدارية للجامعة، والجهاز التنفيذي لمجلس الجامعة والمجالس الوزارية المتخصصة. وتقع تحت الإشراف المباشر للأمين العام الذي يعيّنه مجلسُ الجامعة.

ويساعد الأميَن العام الأمناءُ العاملون المساعدون ومستشارو الأمين العام وموظفو الأمانة العامة.

وكان أول أمين عام للجامعة هو الأستاذ عبد الرحمن عزام من 22 مارس 1945 حتى 14 سبتمبر 1952. ويشغل المنصبَ حالياً (1995) الدكتور أحمد عصمت عبد المجيد.

 

5-المجالس الوزارية المتخصصة: وقد أنشئ عدد من المجالس الوزارية المتخصصة بموجب ميثاق الجامعة.

ومن مهام هذه المجالس وضع السياسات المشتركة لتطوير التعاون في مختلف المجالات بين الدول العربية. وهي تجتمع بصفة دورية على مستوى الوزراء المختصين.

ومن هذه المجالس: مجلسُ وزراء الداخلية العرب، ومجلسُ وزراء الإعلام العرب، ومجلسُ وزراء الإسكان العرب، ومجلس وزراء العدل العرب، ومجلسُ وزراء الشباب والرياضة العرب، ومجلسُ وزراء الصحة العرب، ومجلسُ وزراء العرب المسئولين عن الشئون البيئية.

 

وتعزيزاً لدور الجامعة أبرمت عدة اتفاقات تعاون وتنسيق مع الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة، ومع منظمة الوَحْدة الإفريقية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي.

ونظراً لأن نحو نصف عدد الدول العربية يقع جغرافياً في القارة الإفريقية انعقد مؤتمر القمة العربي الإفريقي الأول بالقاهرة 1976 لوضع إطار التعاون العربي الإفريقي، وتشكَّلَتْ لجنة دائمة للتعاون العربي الإفريقي.

كذلك طُرحت فكرة الحوار العربي الأوروبي لتنشيط وتنظيم التعاون السياسي والاقتصادي والتكنولوجي من الجانبين. وقد احتلفت الجامعة العربية في 22 مارس 1995 بمرور خمسين عاماً على إنشائها (اليوبيل الذهبي لها).