ديانات وثقافات

مواضع ورود “الذباب” في الموروث الشعبي الكويتي

2011 الموسوعة الميّسرة لحشرات دولة الكويت(الذباب والبعوض)

وسيمة الحوطي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الذباب في الموروث الشعبي الكويتي الموروث الشعبي الكويتي ديانات وثقافات البيولوجيا وعلوم الحياة

يطلق على وقت تكاثر الذباب في الكويت (الصفري) ويكون عادة في بداية فصل الربيع.

يسمى الذباب باللهجة الكويتية بالذبان، أما شيخ الذبان فهو الذباب الكبير، ويرقة الذباب التي تعيش في أنوف الماشية تسمى النعره.

 

الذباب في الأمثال الشعبية:

يقال في المثل (اللي ما عنده نعره ما يسوى ابعره) والبعره هو روث المواشي، يطلق هذا المثل على الشخص الذي ليس له شهامة ولا حمية.

المثل الآخر هو (دويده أم الذبان) وهذه الصفة تطلق على الأطفال القذرين الذين يتجمع حولهم الذباب ودويده اسم امرأة.

 

كما يقول أهل البادية (وش الذبابة وش مرقتها) والمرق هو صلصلة الطماطم، يطلق هذا المثل للاحتقار حيث أن الذباب ليس له شأن في صناعة المرق وكذلك الشخص التافه الحقير ليس له شأن في بعض الأمور.

كما يقال كذلك في الأمثال (وش أنتي يا بعوضة) ويضرب هذا المثل للاحتقار أيضا ويقال أن بعوضة نزلت على قرن ثور، فقالت، أيها الثور لقد أثقلت عليك فاصبر حتى أطير، فقال لها: وش أنتي يا بعوضة.

(كش عن وجهك الذبان)، يضرب هذا المثل لمن يعيب غيره التي يأتي بها أو يضفي على غيره سيئات وهو برئ منها وينسب لنفسه حسنات غيره.

 

الذباب في الألعاب الشعبية:

كما ورد الذباب في الألعاب الشعبية الكويتية في لعبة الذبيبينه وهو تصغير ذبابه وتتلخص هذه اللعبة بان يقوم عدد من الأطفال المشتركين في اللعبة بوضع قطعة نقود على الأرض ويضعون عليه بعض من لعابهم أو التمر أو السكر ليجذب الذباب حتى يقع على قطعة النقود والفائز هو الذي يجمع أكثر عدد من الذباب على قطعة نقوده ويقوم بجمع بقية النقود.

 

الذباب في الشعر الشعبي:

كما قيل في الشعر:

أوغل في التطفيل من ذباب        على طعام وعلى شراب

لو أبصر الرغفان في السحاب      لطار في الجو بلا حجاب