علوم الأرض والجيولوجيا

المواصفات التي ترتكز عليها دراسة العمود الترابي

1995 ري وصرف ومعالجة التملح

د.علي عبدالله حسن

KFAS

دراسة العمود الترابي علوم الأرض والجيولوجيا

تشمل دراسة العمود الترابي عدداً من المراقبات، التي يتم على أساسها تقدير أو تحديد العديد من مركبات ومواصفات هذا العمود . 

والخطوة الأولى أو النقلة الأساسية في هذه الدراسة ، هي تحديد عمق الآفاق ، وأحياناً عمق الأشرطة الترابية لهذا العمود .

ويتطلب هذا التحديد خبرة عملية كافية من السابر . ويرتكز على سلسلة من المواصفات العامة للتربة مثل :

 

– اللون : يتحدد لون الأفق الترابي بالتركيب المينيرالي (من Mineral) العام لهذا الأفق ، وكذلك وجود أو عدم وجود المادة العضوية وبنسبتها في الأفق .  كما يتأثر اللون بوجود الكربونات وشكل توضعها ، وأيضاً بتوضعات أكاسيد الحديد والمنغنيز .

 

– القوام : ونعني بذلك التركيب النسبي لحبيبات التربة الرئيسة : الطين (Clay) ، والسلت (Silt) والرمل (Sand) .

 

-الكثافة الظاهرية : التي تتأثر بتركيب الأفق (وجود الدبال ونسبة الدبال) وأيضاً بانضغاط الأفق أو الشريط أو تراصه .

ويمكن أن تكون أسباب الانضغاط متعددة ، مثل توضع الأجزاء الترابية الناعمة والمنتقلة من آفاق علوية ، أو توضع أكاسيد الحديد والمنغنيز نتيجة لتغيرات ماء الجوف ، أو غير ذلك من التوضعات .  كما يمكن أن يكون سبب الانضغاط ميكانيكياً نتيجة للأعمال الزراعية .

 

– بناء التربة : ونعني به الأشكال البنائية لحبيبات التربة الثانوية لكل أفق .  وتكون أسباب المتغيرات البنائية للتربة في كل أفق متعددة .  وتلعب نوعية البناء دوراً مهماً في تحديد الأفق أو الشريط الترابي.