الطب

تاريخ التخدير في دولة الكويت خلال العامي 1910 – 1947

2011 مبادئ علم التخدير وتدبير الألم

الدكتور إبراهيم هادي

KFAS

دولة الكويت تاريخ التخدير الطب

لم يكن الكويتيون يعلمون شيئاً قبل عام 1910 عن الطب بصورته الحالية ، إذ لم يكن هناك سوى "الطب التقليدي".

حيث كانوا يستخدمون الأعشاب والنباتات التي تحتوي على مواد مخدرة narcotic لتسكين الألم، والكي cautery لمعالجة أمراضهم المزمنة .

كان المستشفى الأمريكي أول مستشفى يقام في الكويت كأحد مستشفيات الإرسالية الأمريكية عام 1911.

وقد تميز الفريق الطبي في الإرسالية العربية العاملة في الكويت بنشاط متقد الحماسة، وأقيم أول مباني المستشفى بعد وصولهم مباشرة، بتكلفة نحو 6000 دولار، وقد بني في البداية لعلاج الذكور والإناث على حد سواء .

وعندما استوعب الأمريكيون عادات وتقاليد الكويتيين، تم بناء مستشفى آخر هو المستشفى الأمريكي للنساء عام 1912 .

 

وقد قام الشيخ مبارك الصباح من جانبه، تقديراً لجهودهم وتشجيعاً للخدمات الطبية التي يقدمونها للمواطنين، بمنحهم قطعة أرض أخرى، بحجم يساوي تلك التي اشتروها مقابل 1500 دولاراً.

وأعيد بناء المستشفى الأمريكي بين عامي 1936 و1937 ، من الخرسانة المسلحة، ليصبح أول مبنى خرساني في الكويت .

وكانت الدكتورة إليانور كالفرلي Eleanor Calverley من بين أوائل الأطباء الذين انضموا إلى الفريق الأمريكي، كأول طبيبة تعمل في الكويت ، حيث مكثت بين عامي 1912 و 1929.

وقد أطلق عليها الكويتيون اسم خاتون حليمة، وتمكنت من توطيد علاقات جيدة مع السيدات الكويتيات.

 

وهناك طبيب آخر وهو الدكتور ستانلي مايلري Stanley Mylrea، الذي اتسمت مدة خدمته في الكويت بالتميز ، حيث عمل بين عامي 1911 و1945 إلى أن توفي ودفن في الكويت .

بدأت خدمات التخدير بعد فترة وجيزة من إنشاء المستشفى الأمريكي؛ فقد عمل أحد أطبائها كطبيب تخدير.

أما الدكتور بول آرمندينج Paul Armending، وهو ابن أحد أطباء المستشفى، فهو المسؤول حالياً عن جمعية مستشفى الإرسالية الأمريكية في البحرين .

وقد ورد ذكر تاريخ إنشاء أولى مستشفيات الإرسالية في الكويت في تقرير حديث أعدته أنجيلا كلارك Angela Clarke، وصدر عام 1994 بعنوان "عبر المشاهد المتغيرة للحياة ما بين عامي 1893 و 1993"، والذي يتناول تاريخ عمل الإرسالية الطبية في دول الخليج بما فيها الكويت .