علم الفلك

المجموعات النجمية

2009 النظام الشمسي

هورسي ,اندي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

لاحظ الإنسان منذ القدم أنماطاً للنجوم، وتعرّف المجموعات النجمية بأنها مجموعات من النجوم التي تشكل أنماطاً وأشكالاً مختلفة في السماء. ونادراً ما ترتبط النجوم في المجموعة النجمية الواحدة بأي روابط مشتركة. غير أن الرابط الوحيد الذي يجمعها هو وجود هذه النجوم بالقرب من بعضها البعض على شكل مجموعة نجمية واحدة عند مشاهدتها من الأرض. ومن الجدير بالذكر أن اثني عشر مجموعة نجمية فقط تحظى باهتمام خاص. وهذه المجموعات الاثنا عشرة هي التي تمر عبرها الشمس والقمر وباقي الكواكب الأشد لمعاناً. وتعرف هذه المجموعات كذلك باشارات دائرة البروج (Signs of Zodiac). ولا زال الفلكيون يستخدمون المجموعات النجمية القديمة كمعالم للاستدلال في سماء الليل.

كم عدد المجموعات النجمية؟

•هناك ما مجملة 88 مجموعة نجمية.

•قديماً صنف الفلكي المصري بطليموس 48 مجموعة نجمية في كتابة (المجسطي) عام 150 ب. م.

•أضاف الفلكيون الأوروبيون 40 مجموعة نجمية أخرى في القرنين السابع عشر والثامن عشر.

•في أوائل القرن العشرين قام الاتحاد الفلكي العالمي برسم الحدود بين جميع المجموعات النجمية، وبهذا تم التخلص من الفجوات بين المجموعات النجمية، وأصبح كل نجم يتبع إلى مجموعة نجمية.

التسميات:

•سميت معظم المجموعات النجمية حسب معتقدات دينية وشخصيات أسطورية.

•سميت أقدم مجموعة نجمية منذ أكثر من 4,000 سنة.

•لم يعط الأغريق القدماء اسماء للمجموعات النجمية التي تقع في أقصى جنوب السماء، وذلك لأنه لا يمكن رصد تلك النجوم من اليونان.

•قام الفلكيون الأوروبيون بتعبئة الفجوات الموجودة بين المجموعات النجمية الشمالية وشرعوا في تسمية المجموعات النجمية الجنوبية.

•قام الفلكي الفرنسي نيكولاس لويس دا لاكال بتعبئة الفجوات الأخيرة بين المجموعات النجمية الجنوبية.

سماء الشتاء:

 أوريون الصياد، (والاسم بالعربية هو "الجبار") وهي مجموعة نجمية عظيمة يمكن مشاهدتها بوضوح خلال المساء في فصل الشتاء. وتستخدم النجوم الثلاثة في حزامها كمعالم كونية للاستدلال على النجوم. وأسفل هذه المجموعة هناك بقعة مضئية تسمى سديم الصياد التي تشكل منظراً رائعاً عند النظر اليها من خلال منظار أو تلسكوب صغير، وهذه البقعة في الواقع حاضنة نجمية يتم فيها ولادة النجوم في هذه اللحظة.

التوأمان: (Gemini):

 إذا ما رسمت خطاً منحنياً يمر فوق رجل الجبار ويد الحوراء فإن ذلك الخط سيوصلك مباشرة إلى مجموعة التوأمين النجمية بنجميها اللامعين، رأس التوأم المقدم ورأس التوأم المؤخر، أي التوأمين السماويين.

ممسك الأعنة (Auriga):

 وتقع فوق رأس مجموعة الجبار وتسمى هذه المجموعة أيضاً بمجموعة ممسك الأعنة (Charioteer). وهناك بالقرب من النجم الساطع العيَوق مثلث نجمي ظاهر يدعى المجديان.

حامل رأس الغول (Perseus):

 وتقع إلى شمال شرق الجبار بمحاذاة الثور وتحوي هذه المجموعة النجمية على عنقوديين نجميين يشكلان منظراً رائعاً عند مشاهدتهما بواسطة المنظار.

الكلب الأصغر (Canis Minor):

وهي مجموعة نجمية صغيرة تقع إلى الغرب من أوريون وتسمى أيضاً بالكلب الأصغر. وتشكل النجوم الثلاثة، وهي الشعري الشامية (في مجموعة "الكلب الأصغر") ويد الجوزاء (في مجموعة اوريون "الجبار") والشعري اليمانية (في مجموعة "الكلب الأكبر") ما يعرف بمثلث الشتاء النجمي.

الكلب الأكبر (Canis major):

وتسمى بالكلب الأكبر ويمكن العثور على هذه المجموعة عن طريق اتباع حزام أوريون نزلا إلى الأسفل وتحوي على نجم الشعري اليمانية وهو أشد النجوم لمعاناً في السماء.

الثور (Taurus):

اتبع مسار نجوم الجبار الثلاثة إلى الأعلى وستصل إلى مجموعة توروس وتسمى أيضا بـ "الثور". وتحوي مجموعة الثور على النجم الأحمر اللامع الذي يسمى (الدبران)، ويشكل هذا النجم الجزء المكمل لحرف (V) في المجموعة النجميةالقلاص (Hyades)، وهي عبارة عن عنقود نجمي. وفي الواقع فإن نجم الدبران هو نجم أمامي ولا يعد جزء من هذه المجموعة النجمية

البعيدة.وعند اتباع المسار من أعلى مجموعة اوريون إلى حد أبعد من ذلك فإنك ستصل إلى مجموعة نجمية نجومها متقاربة من بعضها البعض تعرف باسم نجوم الثريا وهي نجوم برّاقة ذات لمعان شديد. وتشكل هذه المجموعات أيضاً  عنقوداً نجمياً مفتوحاً.

النهر (Eridanus):

مجموعة "النهر" هي مجموعة خافتة أخرى تأخذ مساراً متعرجاً بمقدار سدس الطريق في السماء، وتقع إلى اليمين من الجبار قبالة رجل الجبار.

الأرنب (Lepus):

وهي مجموعة غير واضحة تقع تحت مجموعة أوريون النجمية، وتدعى أيضاً بالأرنب.

سماء الربيع: عندما تنظر إلى الأعلى في سماء إحدى أمسيات الربيع، فإنه يمكنك رؤية سبع نجوم تشكل مجموعة المحراث، استخدام هذه المجموعة لتجد طريقك في السماء.

الملتهب (Cepheus): إن خطأ مستقيماً من يبدأ من نجمي المراق وظهر الدب الأكبر في مجموعتي المحراث والنجم القطبي سيأخذك مباشرة إلى مجموعة الملتهب وهي مجموعة نجمية ذات نجوم خافتة.

التنين (Draco): تقع بين مجموعتي الدب الأكبر والدب الأصغر، وتعرف بمجموعة التنين، وهي مجموعة ذات نجوم خافتة إلى حد ما.

العواء (Bootes): يمكن استخدام النجوم الثلاثة التي تقع إلى اليسار في مجموعة المحراث لتتبع مسار خفيف الانحناء يتجه إلى الأسفل إلى نجم برتقالي اللون شديد اللمعان يسمى الرامح ويقع في مجموعة العواء التي تسمى أيضاً مجموعة الراعي.

الأسد (Leo): تقع هذه المجموعة النجمية إلى الأصفل من مجموعة المحراث وتعرف ايضاً بمجموعة الأسد. وهي من الحـزم النجمية القليلة التي لا يرتبط شكلهـا ( تنظيم النجوم فيها) بإسمها.ويأخذ نجم الملك الصغير (قلب الأسد) أشد نجومها لمعاناً، شكل النقطة في مجموعة نجمية أخرى تأخذ شكل علامة سؤال مقلوبة، وتعرف المجموعة بالمنجل.

سماء الربيع: عندما تنظر إلى الأعلى في سماء إحدى أمسيات الربيع، فإنه يمكنك رؤية سبع نجوم تشكل مجموعة المحراث، استخدام هذه المجموعة لتجد طريقك في السماء.

الملتهب (Cepheus): إن خطأ مستقيماً من يبدأ من نجمي المراق وظهر الدب الأكبر في مجموعتي المحراث والنجم القطبي سيأخذك مباشرة إلى مجموعة الملتهب وهي مجموعة نجمية ذات نجوم خافتة.

التنين (Draco): تقع بين مجموعتي الدب الأكبر والدب الأصغر، وتعرف بمجموعة التنين، وهي مجموعة ذات نجوم خافتة إلى حد ما.

العواء (Bootes): يمكن استخدام النجوم الثلاثة التي تقع إلى اليسار في مجموعة المحراث لتتبع مسار خفيف الانحناء يتجه إلى الأسفل إلى نجم برتقالي اللون شديد اللمعان يسمى الرامح ويقع في مجموعة العواء التي تسمى أيضاً مجموعة الراعي.

الأسد (Leo): تقع هذه المجموعة النجمية إلى الأصفل من مجموعة المحراث وتعرف ايضاً بمجموعة الأسد. وهي من الحـزم النجمية القليلة التي لا يرتبط شكلهـا ( تنظيم النجوم فيها) بإسمها.ويأخذ نجم الملك الصغير (قلب الأسد) أشد نجومها لمعاناً، شكل النقطة في مجموعة نجمية أخرى تأخذ شكل علامة سؤال مقلوبة، وتعرف المجموعة بالمنجل.

ذات الكرسي (Cassiopeia): إن خطأ يبدأ من نجم الإزار في مجموعة المحراث ويمر عبر مجموعة النجم القطبي يأخذك إلى المجموعة النجمية ذات الكرسي التي تظهر على شكل حرف (W) بالانجليزية ويمر عبرها أجزاء من مجرة درب التبانة.

الدب الأصغر (Ursa Major): اتبع النجمين ميراك ودوبهي في مجموعة المحراث باتجاه الشمال وسوف تصل إلى النجم القطبي في المجموعة النجمية أو الدب الأصغر.

الدب الأكبر والمحراث (Ursa Major and the Plough): إن مجموعة المحراث، أو مجموعة السبعة نجوم، ليست مجموعة نجمية، وإنما هي الجزء الأشد سطعاناً في المجموعة النجمية الدب الأكبر. وأكثر ما يميز مجموعة المحراث هو أن بعض نجومها تستخدم كمعالم للطريق إلى أجزاء أخرى في السماء.