التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

اختراعات واكتشافات متنوعة

2009 الحقائق فقط (إختراعات واكتشافات)

ترجمة د. خالد مسعود شقير

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

إن بعض الاختراعات هي حصيلة أعوام من البحث المضني. وجاء البعض الآخر من وحي الإلهام.

قد يحل الاختراع مشكلة معينة وقد يكون منتجاً ثانوياً لرغبة ملحة لا تقاوم عند المخترع لفهم طريقة عمل الأشياء وإضفاء التحسينات عليها.

تنتفع كل الاختراعات من المعرفة البشرية المتراكمة ومن أعمال المخترعين السابقين. وفي هذا القسم من الكتاب، نلقي نظرة سريعة على نطاق واسع من الاختراعات.

ومع أن الكثير منها ربما لم يتصدر الأخبار، غير أنها تمثل أعمال رجال ونساء مبدعين من حول العالم.

 

الوخز بالابرة

يعتمد هذا العلاج القديم على الفكرة القائلة أن قوة الحياة (أو «تشي» بالصينية) تتدفق في قنوات معينة يمكنها أن تتعرض إلى الانسداد.

وبالكاد تغيرت طريقة برم الإبرة في المكان الصحيح لتسمح بتدفق الـ«تشي» مرة أخرى بسلاسة منذ أن استخدمت لأول مرة في الصين منذ 4500 سنة خلت تقريباً.

ولحسن الحظ. حلت اليوم الإبر الفولاذية محل الإبر الحجرية!

شادوف أرخميدس

يتألف شادوف أرخميدس الذي يعمل كوسيلة لرفع الماء للري من أسطوانة ذات شادوف كبير في جوفها.

يغطس قاع الشادوف في الماء، وبينما يلتف الشادوف يندفع الماء أعلى الأسطوانة.

ولا نعلم ما إذا كان أرخميدس قد اخترع هذا الجهاز بالفعل أم أنه رآه رهن الاستعمال وكتب عنه، غير أن الجهاز آل إلى حمل اسمه.

 

المجدول المضيف Adder-Lister

سنة 1888، سجل المخترع الأميركي «وليام بوروز» براءة اختراعه لآلة جامعة (لجمع الحساب) قادرة على طباعة حساباتها.

وطرحت الآلة الجامعة للبيع سنة 1892 وكانت مزوجة بثمانين مفتاح ومقبض لتشغيل الطابعة.

ماكينة الجمع Adding Machine

كانت الحاسبة (arithometer) التي سجل براءة اختراعها الفرنسي «ثوماس ده كولمار» سنة 1820 أول آلة حاسبة (calculator) تعمل حقاً.

وكانت تقوم بعمليات الجمع والطرح والضرب والقسمة. واستغرقت فترة حتى شاع استخدامها ومرت بتطويرات كثيرة، غير أن مئات منها صارت رهن الاستعمال بحلول منتصف القرن التاسع عشر.

الأسبيرين Aspirin

سنة 1899، اكتشف الكيميائي الألماني «فيلكس هوفمان» صيغة قديمة لمسكن الآلام مجدداً. وكان العقار هو الأسبيرين الذي يحتوي على حمض الصفصاف (وهو عصارة من لحاء شجر الصفصاف).

طور «هوفمان» الأسبيرين واختبره واستعمله في علاج التهاب المفاصل عند والده. وسجل براءة اختراعه لحمض أسيتيل الصفصاف سنة 1900 .

 

حشوة الملغم Amalgam Filling

قبل أوائل القرن التاسع عشر، صنعت حشوات الأسنان المعدنية بتسخين المعدن إلى درجة الغليان قبل وضعها داخل السن.

وحوالي سنة 1826، قام «أوغست تافو» في فرنسا و«ثوماس بل» في بريطانيا، كلاً على حدة، بخلط الزئبق والفضة لتشكيل معجون وجدا أنه يمكن حشوه بارداً داخل الفم ليتصلد بسرعة.

وما زالت حشوة الملغم تستعمل اليوم.

علبة الرذاذ Aerosol can

اخترع النرويجي «إريك روثهايم» علبة الرذاذ لمجموعة الطلاء والتلميع أواخر العشرينيات من القرن العشرين.

تكييف الهواء Air Conditioning

سنة 1902، صمم المهندس الأميركي «ويليس كاريير» «جهازاً لمعالجة الهواء».

اعتمد اختراع «كاريير» على تلطيف درجة الحرارة إلى أن تتكثف الرطوبة تماماً ثم يتلاشى الماء منتجاً هواءً بارداً لطيفاً وجافاً.

العلكة الفقاعية Bubble Gum

سنة 1906، ابتكر «فرانك فلير» أول علكة فقاعية وكانت تسمى «Blibber Blubber»، لكن ابتكار المادة القابلة للعلك لم تطرح للبيع قط.

وسنة 1928، ابتكر «والتر ديمر»، وهو موظف في شركة «فلير»، العلكة القرنفلية اللون «Double Bubble».

 

التغليف الفقاعي Bub-blerwrap

ظهر التغليف الفقاعي سنة 1960 على هيئته الأولى كتبطين مسامي برؤوس هوائية AirCap. وتألف من طبقتين من البلاستيك الطري بفقاعات محصورة بينهما. 

وكان المخترعان «آلفريد فيلدنغ» و«مارك شافان» يسعيان في الأساس إلى اختراع تلبيس نسيجي للجدران.

كاميرا الغرفة المظلمة Camera Obscura

بدأت آلة التصوير العصرية كغرفة مظلمة بثقب صغير في جدار واحد. وسميت «كاميرا أوبسكيورا».

وكانت صورة مقلوبة للعالم الخارجي تظهر على الجدار المقابل.

وسنة 1558، استبدل الفيزيائي الإيطالي «جيوفاني باتيستا ديللا بورتا» الثقب بعدسة، والتي بسماحها للمزيد من الضوء بالدخول أعطت صورة أشد حدة.

وتعني كلمتا «كاميرا أوبسكيورا» بالإيطالية «الغرفة المظلمة».

فتاحة العلب Can Opener

قبل سنة 1855، تطلب الأمر مطرقة وإزميلا لفتح العلب المعدنية.

واخترع المخترع البريطاني «روبرت ييتس» فتاحة العلب ذات النصل الحاد الذي يعلق بالسطح العلوي للعلبة ثم يدور حول الغطاء.

 

عينا الهر Cat«s-Eyes

يعد الغطاء المطاطي المرن العنصر الأساس في اختراع المهندس البريطاني «بيرسي شو» لعيني الهر (أضواء الطرق).

فهو يسمح بتنظيف العاكسات التي تنير وسط الطريق كلما مرت فوقه سيارة.

المنشار السلسلي Chain Saw

صنع الألماني «إميل ليرب» آلة نشر تعمل على البنزين سنة 1927. وكانت شبيهة بالمنشار العصري إلا أنها كانت أثقل من أن يرفعها شخص واحد.

وسنة 1950، أنتجت شركة Stihl أول منشار سلسلي خفيف بما يكفي ليرفعه شخص واحد.

 

آلة حاسبة Comptometer

كانت الآلة الحاسبة التي اخترعها المهندس الأميركي «دور إي فيلت» والتي عرضت حاصل نتائجها في مجموعة من الشاشات أكثر سرعة من منافستها، آلة «المجدول المضيف»، التي اخترعها «بورو» وكانت تطبع نتائجها. وظلت الآلتين رهن الاستعمال حتى منتصف القرن العشرين.

عيدان الأذن القطنية Cotton Buds

طرحت وسيلة التنظيف للأطفال هذه في الولايات المتحدة الأميركية سنة 1926.

وكان «ليو غيرستنزانغ» قد اخترع العيدان القطنية بعد أن رأى زوجته تحاول استخدام عود الأسنان مع القطن الطبي.

المكنسة الآلية DC06

كان لهذه المكنسة الكهربائية الآلية التي صنعتها شركة «دايسون» مجسات تساعد على تجنب السلالم والأطفال الصغار، وتحتفظ بذاكرة للأماكن التي قامت بتنظيفها.

مبيد الحشرات DDT

كان مبيد الحشرات الصغير «دي دي تي» الحالي، وهو مادة كيميائية مكونة من الكلور، معروفاً على مدى أعوام سابقة سنة 1939.

واكتشف الكيميائي السويسري «بول موللر» أنه يبيد الحشرات لكن تاثيره كان ضعيفاً للغاية على الحيوانات ذات الدم الحار.

بذلة الغوص Diving Suit

اخترع المهندس الألماني «أوغستس سيب» أول بذلة غوص عملية سنة 1819. وتكونت هذه البذلة من سترة وخوذة محكمة السد. وكان الهواء يضخ داخل الخوذة من سطح الماء.

المجهر الالكتروني Electron Microscope

اخترع «إيرنست روسكا» في الثلاثينيات من القرن العشرين المجهر الإلكتروني الذي كان «يرى» بالإلكترونات عوضاً عن فوتونات الضوء.

وتسمح أجهزة المجهر الإلكتروني اليوم برؤية مواد صغيرة بحجم الذرات ثم عرضها على شاشة حاسوب.

 

السلم المتحرك Escalator

يمكن أن ينسب الفضل في اختراع السلم المتحرك (المرقاة المتحركة) إلى مخترعين أواخر القرن التاسع عشر.

فقد باع المخترع «جورج ويلر» فكرته (بسبب مصاعب مالية) إلى نده المخترع «تشارلز سيبرغر».

والذي باع بدوره براءة الاختراع إلى شركة «أوتيس» وحقوق الاسم التجاري للسلم المتحرك (escalator) الذي ابتكره لهذه الآلة.

دولاب فيريس الدوار Ferris Wheel

صمم الأميركي «جورج دبليو فيريس» أول دولاب دوار للمعرض العالمي لسنة 1893 في شيكاغو. وكان «فيريس» بناء جسور ومالك شركة تعمل في اختبار الحديد والفولاذ.

وكان قطر الدولاب الجاهز يبلغ أكثر من 75 متراً. وحملت 36 عربة خشبية نحو 60 راكب في كل منها. وكانت أجرة الركوب 50 سنتاً أميركياً.

 

المجهر الأيوني المجال Field-Ion Microscope

اخترع «إدوين مويللر» المجهر الأيوني المجال سنة 1956، وكانت له قوة تكبير بلغت أكثر من 2,5 مليون ضعف.

الغاز المضحك Laughing Gas

وجد «همفري دايفي» سنة 1799 أن أكسيد النيتروز، المكتشف سابقاً، يجعل الناس تضحك، وأوحى باستعماله في الجراحة.

ولكن، استعمله كذلك في إضحاك مرتادي الحفلات.

الليموناضة Lemonada

كان عصير الليمون يستعمل في المشروبات لسنين كثيرة على الأرجح قبل إنتاج أول مشروب ليموناضة تجاري.

وسنة 1676، باع بائعون من شركة الليموناضة في باريس أكواباً من مزيج من عصير الليمون والعسل والماء.

وكانوا يوزعون الليموناضة من خزانات مربوطة على ظهورهم.

صندوق البريد المنزلي Letter box

اخترع الأميركي «جورج بيكيت» يوم 4 أكتوبر/تشرين الأول لسنة 1892 صندوقاً بريدياً منزلياً بغطاء ذاتي الإغلاق.

مكشاف الكذب Lie Detector

اخترع عالم الفسيولوجيا التشيكي «ماكس فيرتهايمر» سنة 1904 المرسامة المضاعفة (polygraph)، أو ما صار يعرف بمكشاف الكذب.

ويراقب هذا الجهاز ضغط الدم والنبض والتنفس، التي تتغير جميعها عندما يكذب الناس.

مصحح الطباعة السائل

اخترعت موظفة المكتب الأميركية «بيتي نيسمث غراهام» مصحح الطباعة السائل بخلط بعض موادها الفنية في خلاط المطبخ.

وعندما لاحظت موظفات المكتب الأخريات «بيتي» وهي تستعمل اختراعها لإخفاء الأخطاء المطبعية أردن بعضاً منه.

وأسست «بيتي» شركتها لسائل محي الأخطاء (Mistake out) سنة 1956.

ابتكار أقراص الشوكولا M&M’s

عبقري الأطعمة الخفيفة «فرانك مارس» (الشهير بلوح الشوكولا مارس) في الثلاثينيات من القرن العشرين.

أراد «فرانك» ابتكار شوكولا بغلاف واق من الحلوى لمنع الشوكولا من الذوبان.

 

الطريق المرصوفة بالحصباء Macadamised Road

سنة 1783، وبعد أن صنع ثروة في أميركا وعاد إلى بلده الأصلي اسكتلنده. اهتم «جون ماك آدم» بالحالة الضعيفة للطرق.

وأجرى تجارباً على سطح الطرق. وبحلول العام 1815، أتقن صناعة سطح مزدوج معمر ومضاد للماء وملائم لحركة مرور العربات اليومية مستخدماً مزيجاً من الحجارة المختلفة الأحجام.

المرغرين (السمن النباتي الصناعي)

سنة 1869، ابتكر الكيميائي الفرنسي «إيبوليت ميج-مورييه» بديلاً للزبدة يسمى المرغرين بتفوير الهيدروجين في مزيج من زيوت نباتية.

عود الثقاب Match

مع تقدم علوم المواد الكيميائية أوائل القرن التاسع عشر، استخدم المخترعون معارفهم سعياً لصنع عود الثقاب. وسنة 1827، أنتج الكيميائي البريطاني «جون والكر» عيدان الثقاب الاحتكاكية التي تشتعل عند فركه بالورق المرمل.

مصباح المناجم الآمن Minor’s Safety Lamp

أوائل القرن التاسع عشر، فقدت الكثير من الأرواح بسبب الانفجارات في المناجم. ونتجت الانفجارات عن لهب مشاعل عمال المناجم التي أدت إلى انفجار غاز الميثان تحت الأرض.

وكلف أصحاب المناجم ثلاثة رجال بإيجاد حل، وهم الكيميائي همفري دايفي والطبيب وليام كلاني والميكانيكي جورج ستيفنسون.

وبينما سر أصحاب المناجم بتصميم «دايفي»، فضل عمال المناجم المصباح الذي صممه «ستيفنسون» الذي كان «واحداً منهم».

وفي النهاية، دمجت معظم مصابيح عمال المناجم أفكار المخترعين الثلاثة أجمعين.

الاعلانات المضيئة Neon Sign

كان المخترعون قد اكتشفوا أنه يمكن إشعال الغاز المنخفض الضغط داخل أنبوب ما بواسطة الكهرباء.

ووجد الفيزيائي الفرنسي «جورج كلود» سنة 1910 أن غاز النيون يصدر وهجاً شديداً برتقالياً-محمراً غير مناسب للإضاءة، ولكنه رائع للإعلانات المضيئة.

 

نتروغليسرين Nitroglycerine

كان النتروغليسرين الذي اكتشفه الكيميائي الإيطالي «آسانيو سوبريرو» سنة 1846 أول مادة شديدة الانفجار، وهي مادة متفجرة أقوى جداً من البارود.

فمجرد إلقاء حاوية من هذه المادة الكيميائية على الأرض يسبب انفجاراً هائلاً.

الحارس الآلي «أوفرو» Ofro

صممت الأجهزة الآلية «أوفرو» التي صنعتها شركة «روبوواتش تكنولوجيز» الألمانية لتضطلع بالمراقبة في أماكن الحراسة المشددة، مثل المطارات ومحطات الطاقة النووية والسجون.

الرسم الزيتي Oil Painting

عرفت الألوان الزيتية منذ عصور الرومان، ولكن حتى بدايات القرن الخامس عشر، استخدم الرسامون أصباغاً مثل التامبيرا (وهي ألوان ممزوجة بالبيض أو الغراء بدلاً من الزيت).

وتمم الرسامان «روبير كامبان» الفرنسي و«جان فان آيك» الفلمنكي طريقة استعمال الألوان الزيتية في القرن الخامس عشر.

وأعطت الدرجات اللونية التي أمكن تحقيقها بالألوان الزيتية حساً أكثر واقعية لأعمالهم.

 

كاشف الذبذبة Oscilloscope

يسمح هذا الجهاز برؤية الإشارات الكهربائية على شاشة، وقد اخترع كاشف الذبذبة بالأشعة الكاثودية الفيزيائي الألماني «كارل فريديناند براون» سنة 1897.

العطلات المنظمة Package Holiday

نظمت أولى رحلة عطلات سنة 1841 وكانت عبارة عن رحلة بالقطار من مدينة ليستر إلى لوبورو في إنكلترا.

ولقيت الرحلة المخفضة السعر نجاحاً. وبحلول العام 1855، كان المنظم «ثوماس كوك» البريطاني، ينظم رحلات إلى أوروبا.

الكوب الورقي Paper Cup

سنة 1908، صمم المخترع الأميركي «هيو مور» آلة بيع تقدم الماء في أكواب ورقية منفردة.

وفي السابق، كان على الزبائن العطاشى أن يشربوا من كأس قصديرية واحدة.

وصارت أكواب «مور» الورقية تعرف باسم Dixies على اسم الشركة التي أسست لإنتاجها سنة 1919.

مظلة الهبوط Parachute

أجرى الفرنسي «لويس لينورماند» أول تجربة جادة على اختراعه في ديسمبر/ كانون الأول لسنة 1783، بالقفز من مرصد مونبليير بمظلة يبلغ ارتفاعها 4,3 متراً، وهبط بسلام.

ومع أن المظلة اخترعت أساساً كوسيلة للهرب من المباني المحترقة، إلا أن فرنسي آخر قام باستعماله سنة 1797 للقفز إلى بر الأمان عندما انفجر منطاده الذي يعمل على الهواء الساخن فوق باريس.

عداد الوقوف Parking Meter

ظهر اختراع رجل الأعمال «كارلتون ماغي» لأول مرة في مدينة أوكلاهوما الأميركية سنة 1935.

وأمل «ماغي» أن يعمل عداد الوقوف على منع توقيف السيارات وحجز مساحة من الشارع طوال اليوم، وجني بعض الإيرادات لبلدية المدينة.

قلم الرصاص Pencil

بعد أن تعرف على الغرافيت كمعدن متميز، خطرت في بال عالم التاريخ الطبيعي الألماني السويسري «كونراد غيسنر» سنة 1565 أن يضع المادة الكربونية داخل حافظة خشبية ليشكل أداة للكتابة.

وصنعت أقلام الرصاص العصرية لأول مرة بلب من الرصاص ومغرى داخل قناة رفيعة من الخشب سنة 1812.

 

بيبسي كولا Pepsi-Cola

سنة 1893، بدأ «كالب برادهام»، وهو صيدلي من مدينة نيو بيرن في ولاية كارولينا الشمالية الأميركية، يختبر مزيجاً من المشروبات الخفيفة في صيدليته.

وسنة 1898، لقيت إحدى تركيباته التي عرفت باسم «مشروب براد» رواجاً، ثم سمي الشراب يوم 28 أغسطس/آب «بيبسي كولا».

وسجلت العلامة التجارية سنة 1902 وتأسست الشركة.

وسنة 1908، كانت شركة بيبسي من أوائل الشركات التي بدأت باستعمال المركبات الآلية بدلاً من العربات التي تجرها الخيل. 

اللصوق Plasters

سنة 1920، اخترع «إيرل ديكسون»، من شركة جونسون وجونسون المصنعة للضمادات الجراحية، قطع اللصوق.

وقام بلصق الشاش والقماش معاً ثم لف شريط اللصوق بطريقة تسمح باستعماله لاحقاً.

وسرعان ما طرح اختراع ديكسون للبيع في الولايات المتحدة الأميركية تحت اسم «الضمادة اللاصقة».

قفل مقاوم للفتح القسري Pick-proof Lock

سنة 1784، عرض المهندس البريطاني «جوزيف براماه» 210 جنيهاً إسترلينياً لمن يتمكن من استعمال أداة أخرى غير المفتاح لفتح قفل اخترعه، واستغرق الأمر 67 عاماً حتى طالب صانع أقفال أميركي يدعى «إي سي هوبس» بالجائزة، والذي استغرق بدوره 51 ساعة ليفتح القفل.

ورق الملاحظات اللاصق Post-it Note

طرحت شركة 3M الأميركية أوراق الملاحظات اللاصقة سنة 1980. وكان «سبنسر سيلفر» وهو كيميائي يعمل لدى الشركة قد صنع مادة لاصقة غير شديدة اللصق، بيد أن زميله «آرت فراي» اقترح مجال استعمالها.

دسام تثبيت بطاني Rawlplug

منذ سنة 1919. عندما ابتكر البناء البريطاني «جون رولنغس» سطام المسمار الملولب، لم يعد هناك داع إلى إتلاف الجدران عند تثبيت المسامير. وسمح اختراع «رولنغس» بثقب ثقب ثم إدخال دسام التثبيت المبطن الذي يتمدد ليمسك بالبرغي (المسمار الملولب).

علب بفتحة معدنية Ring-pull can

احتاجت علب الشراب الأولى إلى فتاحة منفصلة. وسنة 1965، سجل المهندس الأميركي «إيرمال فرايز» براءة اختراعه للعلبة ذات الفتحة المعدنية المريحة القابلة للسحب.

ولأن الحواف الحادة للفتحات شكلت خطراً عند الرمي بها، اخترع المهندس «دانييل كودزيك» الفتحة المعدنية ذات العروة الثابتة.

الرامي الآلي Robart III

صنع روبارت الثالث لأول مرة سنة 1992 وهو رهن استخدام البحرية الأميركية.

وله كاميرا وجهاز استشعار بالأشعة تحت الحمراء وسلاح يطلق السهام.

وصنع هذا الجهاز «بارت إيفيريت» الذي عمل في المركز البحري لأنظمة المحيطات.

المطاط Rubber

اكتشف العالم الفرنسي «شارل-ماري ده لاكوندامين» أشجار المطاط بنسغها الدبق خلال رحلة استكشافية إلى أميركا الجنوبية.

ومع أن أوروبيين آخرين صادفوا المادة في رحلاتهم إلا أن عينات «لاكوندامين» التي أرسل بها إلى فرنسا سنة 1736 هي التي وضعت المنتج على الخارطة الصناعية.

وسمي المطاط بالإنكليزية rubber (وتعني الماحي) عندما اكتشف الكيميائي البريطاني «جوزيف بريستلي» أن المادة تزيل الكتابة المخطوطة بقلم الرصاص.

الرباط المطاطي Rubber Band

سنة 1845، اخترع «ستيفن بيري» من شركة «السادة بيري وشركاؤه» في لندن، إنكلترا، الرباط المطاطي. واستخدمه بيري في ضم الأوراق والمظاريف معاً.

دبوس الأمان Safety Pin

اخترع الميكانيكي الأميركي «والتر هنت» دبوس الأمان العصري سنة 1849.

وكان تصميمه في الواقع شديد الشبه بدبوس اخترعه الناس ووضعوه منذ 2000 سنة خلت.

وكانت مشابك الملابس تسمى الشظايا واستخدمها قدماء الإغريق والرومان في تثبيت الملابس.

 

مجهر نفقي مسحي Scanning Tunneling Microscope

اخترع «جيرد بيننغ» و«هنريك روهرر» في سويسرا سنة 1981 المجهر النفقي المسحي الذي يمكن استخدامه في دراسة الذرات الفردية وتصويرها.

المقص Scissors

عرف مبدأ عمل المقص منذ القرن الثالث قبل الميلاد، غير أن المقص الذي نستعمله اليوم ذا النصلين المتمحورين عند المركز تم اختراعه على يد الرومان حوالي سنة 100 للميلاد.

 

المحلات Shops

ذكر المؤرخ الإغريقي هيرودوت (هيرودوتوس) (حوالي 480 – 420 ق.م.) أن الناس الذين صكوا العملة النقدية اخترعوا كذلك المحلات التجارية.

ولعله كان يقصد حقاً الليديين (وهم شعب قديم أناضولي عاش في تركيا الحالية).

وكانت المحلات الأولى تمارس العمل التجاري على الأرجح حوالي سنة 600 قبل الميلاد.

 شرائح الخبز Sliced Bread

بدأ المخترع «أوتو فريدريك روفيدر» العمل على آلة لتشريح الخبز سنة 1912.

وتوصل أخيراً في العام 1928 إلى اختراع آلة قادرة على تقطيع الخبز شرائح وثم تغليفه لمنع تحول طعمه إلى خبز بائت.

السلك الملفوف المتماوج Slinky

سنة 1943، اخترع المهندس «ريتشارد جايمس» السلك الملفوف المتماوج بعد أن رأى لفة معدنية طويلة (في تجربة للبحرية) تسقط عن مكتب وتظهر وكأنها تمشي!

ونقل فكرته إلى زوجته «بيتي» التي أطلقت على اللعبة اسم «سلينكي» (المنسل) بعد الرجوع إلى قاموسها بحثاً عن كلمة تصف حركة السلك الزنبركي.

ولتأسيس عملهما التجاري الجديد، صنع ريتشارد وبيتي 400 سلك زنبركي فحسب في محل محلي للآلات. وسرعان ما احتاج الزوجان إلى توفير كمية أخرى عندما حققت اللعبة نجاحاً كبيراً.

النظارات Spectacles

اخترع الزجاجون في مورانو في مدينة البندقية الإيطالية النظارات حوالي العام 1275 للميلاد.

 

مجسم الصور Stereoscope

ينتج مجسم الصور صورة ثلاثية الأبعاد عن دمج صورتين طفيفتي الاختلاف، واحدة لكل عين، وقام باختراعه «تشارلز ويتستون» قبل اختراع التصوير الضوئي.

وتحول مجسم الصور إلى «صرعة» عندما عرض نموذجاً عنه في المعرض الكبير الذي أقيم في لندن سنة 1851.

الشريط اللاصق Sticky Tape

كانت أولى اختراعات المواد اللاصقة للمهندس الأميركي «ريتشارد درو» عبارة عن شريط لاصق بني، وهو شريط ورقي لاصق.

وبطلي ورق السيلوفان (الشفاف العازل) بمادة لاصقة شبيهة، أنتج سنة 1925 الشريط اللاصق الشفاف الذي يعرف تجارياً في الولايات المتحدة الأميركية باسم Scotch Tape وفي المملكة المتحدة باسم Sellotape.

الغراء القوي Superglue

أدرك الباحثان الأميركيان «هاري كوفر» و«فريد جوينر» سنة 1951 إمكانية استخدام المادة الكيميائية «سيانوأكريليت» (المكتشفة سنة 1942) في تصنيع غراء قوي جداً.

ويعمل مقدار ضئيل فحسب من الماء على تحفيز تفاعل كيميائي يقوم بدوره بتحويل الغراء السائل إلى مادة لدنة (بلاستيك).

المتاجر الكبرى Super markets

سعياً وراء تخفيض تكاليف عمله التجاري، ابتكر البقال «كلارينس سوندرز» سنة 1916 «الخدمة الذاتية» في متجره «بيغلي ويغلي» في مدينة ممفيس في ولاية تنيسي الأميركية.

وكان العمل أقل تكلفة عند السماح للزبائن بتسوق السلع من الأرفف بدلاً من خدمة الموظفين لهم. واخترع «سوندرز» بذلك المتاجر الكبرى الذاتية الخدمة!

 

عربة المتاجر الكبرى Supermarket Trolley

لاحظ بائع التجزئة الأميركي «سيلفان غولدمان» أن زبائن متاجره «همبتي دمبتي» لم يشتروا قط أكثر مما هم قادرين على حمله.

فقام سنة 1937 بتلحيم عجلات وسلاسل بكراسي قابلة للطي. وابتكر بذلك عربات المتاجر الكبرى.

القفازات الجراحية Surgial Gloves

يقيناً بأن الجراثيم شكلت خطراً على المرضى في القرن التاسع عشر.

استدعت الحاجة الجراحين إلى العثور على وسيلة لإبقاء أيديهم معقمة أثناء إجراء العمليات.

وفي سنة 1890، اخترع الجراح الأميركي «وليام هالستيد» القفازات الجراحية المطاطية الرقيقة وحلت المشكلة.

القارورة الحرارية Thermos Flask

اعتمدت القارورة الحرارية المعدنية التي اخترعها «رينهولد بيرغر» وطرحت للبيع سنة 1904 على الزجاجة الخوائية التي اخترعها «جايمس ديوار».

وتم اختيار الاسم «زجاجة الترمس» إثر مسابقة.

معجون أسنان في أنبوب Toothpast in a tube

كان «دهان الأسنان» الذي أنتجه طبيب الأسنان الأميركي «واشنطن شيفيلد» سنة 1892 أول معجون أسنان يطرح في أنبوب.

وقبل ابتكار «شيفيلد»، كان معجون الأسنان يطرح في مرطبانات.

إشارة المرور Traffic Signal

ظهرت أشكال أولى لإشارات المرور في لندن سنة 1868.

وفي العام 1923، سجل المخترع «غاريت مورغان» نظاماً يستخدم ثلاث أذرع متحركة في الولايات المتحدة الأميركية.

منصة البهلوان Trampoline

اخترع بهلوان السيرك والحائز على الميدالية الأولمبية «جورج نيسن» منصة البهلوان سنة 1936.

وقام ببناء نموذج أولي في مرآبه وسجل حقوق فكرته فيما بعد.

المطاردة التافهة Trivial Pursuit

ابتكر أربعة أصدقاء كنديين لعبة الأحجية «المطاردة التافهة» سنة 1979 والتي وصفت بأنها «حفلة داخل علبة» و«تمرد على التلفزيون».

وبعد انطلاق بطيء، شهد التسويق نجاحاً إثر طرح اللعبة في الولايات المتحدة الأميركية.

وسنة 1984 لوحدها، بيعت أكثر من 20 مليون علبة من هذه اللعبة.

 

الآلة الطابعة Type writer

سجل المهندس الميكانيكي الأميركي «كريستوفر شولز» براءة اختراع أول آلة طابعة عملية سنة 1868.

ووضع «شولز» لوحة المفاتيح بالنمط الذي يعرف باسم «كويرتي QWERTY» وفقاً للأحرف الست الأولى إلى أعلى اليسار في لوحة المفاتيح أو التشغيل.

وتم تصميم اللوحة على هذا النسق حتى تبطئ من سرعة الطباع لتمنع المفاتيح من أن تعلق معاً.

ولا تزال لوحات المفاتيح أو التشغيل العصرية تحمل نفس النسق.

المظلة Umbrella

اخترع «صموئيل فوكس» المظلة المعدنية الأضلاع التي نعرفها اليوم سنة 1874 في إنكلترا.

 

المكنسة الكهربائية Vacuum Cleaner

سنة 1901، اخترع المهندس والمخترع البريطاني «هيوبرت سيسيل بوث» المكنسة الكهربائية.

وتنقلت آلة «بوث» الكبيرة التي يجرها الحصان من بيت إلى بيت لتشفط الأوساخ بواسطة خراطيم.

أسس «بوث» شركة المكانس الكهربائية البريطانية سنة 1903، وصنع أول آلة ذات عليبة سنة 1904.

الشريط المثبت (فيلكرو) Velcro

سجلت براءة اختراع الفيلكرو في الخمسينيات من القرن العشرين.

وخطرت فكرة اختراعه في بال المخترع السويسري «جورج دي ميسترال» بعد أن علقت ثمار شائكة بالغة الصغر (قرنات بذور) بملابسه وبشعر كلبه أثناء نزهة في الريف.

وظهر تحت عدسة المجهر أن للثمار الشائكة كلابات علقت بقماش سروال «ميسترال».

وكانت فكرة «ميسترال» تدور حول صنع مثبت ذي جانبين، يحوي الأول مشابك والثاني عروات رقيقة، وهو الفيلكرو.

و«فيلكرو» هو اسم مركب من كلمتين فرنسيتين هما velours وتعني «مخمل»، وcrochet وتعني «معقوف».

الدراجة الثلاثية Velocipeda

اخترع البارون الألماني «كارل فون درايز» دراجة «الدرايزينة» سنة 1817، والتي تعرف بأنها أول دراجة ثنائية العجلات تدفع بقوة راكبها.

ومع أن «فون درايز» سمى الأداة «لاوف ماشين Laufmaschine» وتعني الآلة العداءة، غير أن الاسم الذي شاع أكثر هو الدرايزينة والدراجة الثنائية العجلات.

صنعت الدراجة من الخشب وكانت تجري بضرب الراكب الجالس الأرض بقدميه بحركة متتالية.

وسرعان ما صنعت نماذج متشابهة في بلدان أخرى، حتى سجل «دنيس جونسون» في لندن سنة 1818 براءة اختراعه لدراجة «كركل الماشي» (pedestrian curricle) التي كانت نسخة محسنة لدراجة الدرايزينة.

آلة البيع Vending Machine

"أسقط قطعة قندية وسوف تطلق الآلة لك مقداراً من الماء المقدس".

هكذا وصف المخترع الإغريقي «هيرو» الإسكندراني هذا النوع المبكر من آلات البيع في كتاب وضعه حوالي سنة 60 للميلاد.

ومن غير المعروف ما إذا كانت الآلة قد صنعت قط.

لوح التزلج على الماء Windsurfer

قاد شغف «نورمان داربي» ببناء القوارب إلى اختراع لوح ركوب الأمواج الشراعي «لوح التزلج».

ففي أحد الأيام من العام 1943 وبينما كان «نورمان» يبحر على متن قارب شراعي، أراد أن يقطع مساحة من المياه الضحلة جداً.

فقام أولاً بنزع عارضة قعر مركبه الصغير وثم الدفة.

ووجد أنه كان قادراً على توجيه اللوح بإمالة الشراع. ومنذ تلك اللحظة عمل على إتقان صناعة لوح مخصص الاستعمال.

الأبراج الفلكية (دائرة البروج السماوية)

كان شعب بلاد الرافدين فلكيين ماهرين.

وحوالي سنة 500 قبل الميلاد، وضع الفلكيون الرهبان تقسيماً للسماء الليلية إلى 12 جزءاً متساوياً وعرفوا كل جزء بمجموعة نجوم مختلفة.

وتعد مجموعات النجوم التي تعرفوا عليها الأساس في علم الأبراج السماوية وخريطة البروج في العصر الحديث.