البيئة

الحدود المكانية والتخوم الأدارية

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيئة موسوعة علمية

تنشأ مشكلة كبرى عندما تفصل التخوم الادارية بين المدن والقرى، أو بين الأراضي الخاصة والعامة، بين أعداد الأحياء أو وحدات المحيط الوظيفية. ففي بلدان مثل أستراليا، على سبيل المثال، تطالب كل ولاية على حدة بحقها في المياه الأقليمية، فيما تطالب الحكومة الفيدرالية بحقها على ٢٠٠ ميل من المنطقة الاقتصادية الحصرية EEZ. هذا ولا يوجد للحد الصناعي بين البحار الأقليمية وEEZ معنى بيولوجي أو طبيعي وقد يقسم الثروات او النظام البيئي بأكمله بطريقة عشوائية تماما. كما تنشأ مشاكل مشابهة عندما تقسم الحدود القومية نفس قطعان السمك او عندما يتم التحكم بمناطق الطعام أو التكاثر لنوع واحد من الأحياء ويستغل من قبل بلدتين مختلفتين. ان الثروات الأحيائية العابرة للحدود في هجراتها، أو التي توجد في منطقة مقسمة بين مالكين، لا يمكن أن تستغل بنجاح بدون اجراء مشاورات واتفاق وقبول مشترك بين الطرفين. واعترافا بهذه المشكلة، وبالأخص فيما يتعلق بثروات التونا البحرية، فقد تكونت لجان مصايد أقليمية تدعو الى لقاءات للتفاوض حول حصة كل بلد من صيد السمك.

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close