علوم الأرض والجيولوجيا

أنواع وأصل “الأحجار الجيرية”

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الأحجار الجيرية أنواع الأحجار الجيرية أصل الأحجار الجيرية علوم الأرض والجيولوجيا

تعكس أنسجة الأحجار الجيرية البيئات التي تكونت فيها، وتعتبر الأحافير سواء أكانت في صورة كاملة أو فتات العنصر الرئيسي في هذه الأنسجة (شكل 2).

وتمثل الأحافير وطرق حفظها دليلاً على بيئة (وايكولوجية) موقع الترسيب، كما أن طبيعة وحالة الأحافير قد تكون دليلاً على تيارات القاع التي كانت موجودة إبان الترسيب.

 

وبشكل عام فإن الأحجار الجيرية المترسبة ميكانيكياً لها نفس تراكيب أنواع الصخور الرسوبية الفتاتية وتتوافر أنسجة السرئيات (الأوليت) والبيزوليت (بازلاء صخرية) بكثرة في الأحجار الجيرية

ونظراً لأن معادن الكربونات قابلة للذوبان نسبياً في المحاليل المائية، ولما كان الأراجونيت يتحول إلى كالسيت، ويتحول الكالسيت بدوره إلى دولوميت لذلك فإن عملية إعادة التبلور تعتبر أمراً شائعاً في الأحجار الجيرية.

 

أنواع وتقسيم الأحجار الجيرية: 

هناك عدة محاولات لتقسيم الأحجار الجيرية من بينها محاولة فولك (Folk) التي قامت على مبادئ بيتيجون (Pettijohn) التي تنظر للحجر الجيري على أنه خليط من مكونات ثلاثية نقية هي الكالسيت والدولوميت والسيلكا.

وهناك تقسيم آخر يعتمد على نوع النسيج (محتواه من الأحافير والأوليت – نوع البلورات… الخ)

 

الأصل: 

يمكن تقسيم الأحجار الجيرية إلى نوعين وذلك حسب أصل ومصدر التكوين؛ فهي إما أن تكون ناتجة عن ترسب إحيائي في مياه البحر (لمواد تحتوي على الكربونات) وذلك في موقع معين، وإما أن تكون ناتجة بسبب انتقالها بفعل التيارات من موضع الترسيب إلى موضع آخر.

ولا تكون المسافة التي تنتقل إليها المترسبات الجيرية كبيرة عادة، ويعتبر الحجر الجيري البحري العادي أشهر الصخور الممثلة للنوع الأول وتعتبر عملية الدلمتة شائعة فيه،

كما قد يحتوي على عقد صوانية (Chert nodules)، أما صخور النوع الثاني فإن لها أنسجة شبيهة بأنسجة الصخور الفتاتية وهي تحتوي على دقائق فتاتية من الأحافير ومن الكربونات غير العضوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق