البيولوجيا وعلوم الحياة

التناسل في الإنسان

2009 جسم الإنسان – حقائق فقط

ستيف باركر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة الطب

إن واحدةً من الخصائص الأساسية للحياة هي أن جميع الكائنات تقوم بتكوين المزيد من ذات أنواعها ويحدث هذا في الجنس البشري أيضاً، وتحدث عملية التكاثر بنفس الطريقة سواء داخل الجسم البشري أو غيره من الحيوانات كالقطط، والكلاب، والخيل، والفئران، والحيتان. فما يحدث هو أن يلتقي الذكر والأنثى، ثم يقومان بالجماع، والذي ينتج عنه بويضة صغيرة الحجم تأخذ في النمو بداخل الأنثى. تُعرف أعضاء الجسم التي تقوم بهذا الدور بالأعضاء الجنسية أو الجهاز التناسلي.

أين توجد في الجسم؟

 

 

 

 

 

 

 

الأعضاء الأنثوية

المبيضان

كل 28 يوم أو نحو ذلك، يتم إطلاق خلية البويضة التي تكون على شكل بويضة ناضجة أو «بيضة».

قناتا المبيض

وتُعرف أيضاً بقناتي فالوب أو قنوات البيضات. وتقوم بحمل البيضة الناضجة بإتجاه الرحم.

الرحم

حيث ينمو الجنين ويتطور من بويضة ملقحة في أثناء فترة الحمل.

عنق الرحم

تمثل المنطقة العنق بالنسبة للرحم، ويظل مغلقاً طوال فترة الحمل، ثم ينفتح أثناء الولادة ليسمح بولادة الجنين.

المهبل (قناة الولادة)

يمر الطفل حديث الولادة عبر المهبل من الرحم إلى العالم الخارجي أثناء عملية الولادة.

خلايا البويضة                                                                                                                                                                                                                                دورة إطلاق البويضة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

• عند حدوث التبويض، تصبح جدران الرحم سميكة وغنية بالدم، وتستعد لتغذية خلية البويضة إذا ما اتحدت بخلية الحيوان المنوي وأخذت في التطور لتصبح جنيناً.

• إذا لم يحدث الإتحاد بالحيوان المنوي، فإن جدار الرحم ينفجر، ويتم فقده من خلال المهبل فيما يُعرف بنزيف الطمث (الدورة الشهرية).

• وبعدئذ، فإن عملية نضج البويضة والتغيرات التي تطرأ على الرحم جميعها تبدأ من جديد.

• تُعرف هذه العملية بالدورة الطمثية وتدوم نحو 28 يوماً.

• تخضع هذه العملية بصفة أساسية لسيطرة الهرمونات التي تُعرف بالهرمونات الجنسية، كهرمون الإستروجين، وهو البروجيستيرون.

خلايا الحيوانات المنوية

الأعضاء الذكرية

القضيب

يحتوي على الإحليل (قناة مجرى البول) والذي يمر من خلالها السائل المنوي والحيوانات المنوية (المني) في طريق مغادرتها للجسم. وتُعرف هذه العملية بالقذف المنوي.

الخصية

تقوم بتكوين الملايين من الخلايا المنوية دقيقة الحجم كل يوم.

الأسهر

ويعرف أيضاً بالقناة القاذفة أو قنوات المني. ويقوم بحمل الخلايا المنوية من الخصية والبربخ في طريقها إلى خارج الجسم.

البربخ

يقوم بتخزين الخلايا المنوية حتى يحين وقت إطلاقها.

الصفن (وعاء الخصيتين)

كيس من الجلد يحتوي على الخصيتين والبربخ.

غدة البروستاتة

تقوم بإفراز سائل مُغذِ للخلايا المنوية.

 

تكوين البويضات و الحيوانات المنوية

عندما يقوم الجسم بتكوين سواء البويضات أو الحيوانات المنوية، فإن خلاياها تنسخ بنمطٍ فريد.

• تنقسم خلايا الجسم العادية إلى قسمين، وذلك لتكوين المزيد من الخلايا اللازمة للنمو، وصيانة الجسم وترميمه.

• وفي خلال هذه العملية، يتم نسخ جميع الجينات الموجودة بداخل الـ 23 زوج من الكرموسومات، ولذلك يكون لكلٍ من الخلايا الناتجة مجموعة كاملة تتكون من 23 زوج أيضاً من الكروموسومات.

• يُعرف هذا النوع من انقسام الخلايا بالإنقسام الفتيلي.

• تتكون كلٍ من البويضة والحيوان المنوي نتيجة آخر من انقسام الخلايا يُعرف بالإنقسام المنصِف.

• في الإنقسام المنصِّف، لا يتم نسخ الخلايا.

• فيكون لكل بويضة أو حيوان منوي وحدة فردية فقط من كل زوج من الكروموسومات، وبذا يكون إجمالي عدد الكروموسومات لكلٍ منها 23 بدلاً من 46.

• عندما تتحد البويضة بالحيوان المنوي لتبدأ في تكوين جنين جديد، فإن المجموعتين اللتين تحتوي كل منهما على 23 فرد تقومان معاً بتكوين 23 زوج، وبذا تعودان ثانيةٍ إلى العدد الطبيعي.

 

البويضات الأنثوية

يبلغ محيط خلية البويضة نحو 0.1 ملم، وهي خلايا مجهرية تقريباً (دقيقة الحجم).

• عند الولادة، تمتلك الطفلة الأنثى نصف مليون بويضة غير ناضجة بداخل مبيضيها.ويأخذ هذا العدد في التناقص كلما كبرت.

• عندما تكبر القناة، وتصل إلى عمر الإنجاب، يصل عدد الخلايا البويضية في جسمها إلى 200,000 خلية.

• بمرور السنين، عندما تصبح المرأة قادرة على الإنجاب، يطلق مبيضاها ما يقرب من 400 خلية بويضية.

الحيوانات المنوية الذكورية

تأخذ الحيوانات المنوية شكل الشرغوف (الضفدع صغير الحجم)، وتكون ذات رأس مستدير وذنبٍ طويل كالسوط.

• تعتبر من أصغر خلايا الجسم، إذ يبلغ إجمالي طولها 0.05 ملم فقط.

• يتم تكوين عشرات الملايين منها كل يوم في شكل كتلة متشابكة من الأنابيب بداخل الخصيتين، تُعرف بالقُنيات المنوية.

• إذا تم فرد جميع القُنيات الموجودة بداخل خصية واحدة، وتوصيلها مع بعضها البعض من نهاياتها، فإنها تمتد إلى مسافة تزيد عن 100 متر.

• يستغرق تكوين كلٍ من الخلايا المنوية ما يقرب من شهرين.

• يتم تخزين الحيوانات المنوية بعد ذلك بداخل أنبوب البربخ وهو أنبوب مطوي وملفوف يلي الخصية.

• إذا تم فتحه وفرده بشكل مستقيم، قد يمتد أنبوب البربخ بمقدرا 6سم.

• عندما يتم إطلاق الحيوانات المنوية، فإن ما يقرب من 200 – 500 مليون منه تمر في مادة سائلة بامتداد الأسهر (القاذفة) والإحليل (مجرى البول)، وتخرج من نهاية القضيب.

• إذا لم يتم إطلاق الحيوانات المنوية، فإنها تتحلل ويتم إعادة تدوير أجزائها بداخل الجسم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Shopping cart

Subtotal
Shipping and discount codes are added at checkout.
Checkout
إغلاق