علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عن “علم الجيولوجيا” وفروعه

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الجيولوجيا فروع علم الجيولوجيا علوم الأرض والجيولوجيا

هي دراسة علم الأرض. وتعتبر أحد فروع عدة موضوعات ترتبط معاً في مجموعة واحدة تسمى علوم الأرض (Geoscience)

وتعني الجيولوجيا أساساً بالصخور التي تكون الجزء الخارجي للأرض، وتساعد قواعد علمي الفيزياء والكيمياء المتعلقة بالأرض (الجيوفيزياء والجيوكيمياء) على فهم واستكشاف الأجزاء الأعمق في الأرض.

وبذلك تعد هذه القواعد من الركائز التي تدعم علم الجيولوجيا، وهناك علوم أخرى تعتمد على الجيولوجيا. 

 

فعلى سبيل المثال فإن دراسة خرائط التكوينات السطحية تعتمد على علمي الجيولوجيا والجيوديسيا (Geodesy) كما أن دراسة المياه الأرضية تتصل بالعمليات الجيولوجية وعلمي الهيدرولوجيا (Hydrology) والمحيطات (Oceanography).

وهناك علوم تمثل جزءاً رئيسياً من علم الجيولوجيا مثل علم الأحافير (Paleontology) الذي يختص بدراسة بقايا الحيوانات والنباتات التي عاشت في الأزمنة القديمة، رغم أن علم الأحافير  يتضمن عدة مفاهيم وقواعد بيولوجية.

 

وقد تشعبت عن الجيولوجيا عدة فروع يمكن تلخيصها فيما يلي:-

1- الجيولوجيا الفيزيائية: إن فهم تركيب الأرض والتغيرات الفيزيائية التي تحدث فيها يتم من خلال دراسة الصخور والمعادن والرواسب والتعرف على تراكيبها وطرق تكوينها والعلميات التي تطرأ عليها.

وهي تتضمن ما يلي:-

أ- علم المعادن (Mineralogy) الذي يهتم بدراسة المعادن وتقسيمها.

ب– علم الصخور (Petrology) وهو علم دراسة الخصائص الفيزيائية والكيميائية للصخور ودراسة أشكال تكونها.

 

ج- التعرية والنحت وهو علم دراسة العمليات التي تؤدي إلى تغيير أشكال الطبقات الصخرية المكشوفة وإلى تشكيل سطح الأرض.

د- علم الترسيب الذي يعنى بدراسة أصل الرواسب وكيفية ترسيبها.

 

هـ- الجيولوجيا التركيبية (Structrural Geology) وهي علم دراسة هندسة الكتل الصخرية مع التركيز على تشكلات القشرة الأرضية.

و- الجيولوجيا الاقتصادية (Economic Geology) وهي علم تطبيق القواعد والمعارف الجيولوجية لحل مشكلات تطبيقية.

 

2- الجيولوجيا التأريخية: يمكن التعرف على تاريخ الأرض من خلال دراسة الصخور الرسوبية التي تسجل الأحداث وتغيرات البيئات الطبيعية وتطور الحياة الحيوانية والنباتية وتأثيرات حركات القشـرة الأرضية وهناك سجلات أخرى إضافية تساعد في الجيولوجيا التأريخية. 

يتم الحصول عليها من الصخور النارية ومن دراسة النظائر المشعة الموجودة في مختلف أنواع الصخور.

 

وهي تنقسم بدورها إلى الفروع :

أ- علم الطبقات (الاستراتجرافيا) (Stratigraphy) وهو علم يهتم بدراسة تكوين وتركيب وتتابع الطبقات الصخرية المكونة لقشرة الأرض وعلاقتها زمنياً.

ب– علم الأحافير (Paleonntology) وهو علم دراسة الأحافير ومواقع وجودها في الطبقات الصخرية.

 

3- رسم الخرائط الجيولوجية : وهو علم التمثيل البياني للوحدات الطباقية الصخرية بدلالة الخصائص الفيزيائية والعمر الجيولوجي.

وتمثل الخريطة الجيولوجية ليثولوجية والعمر الجيولوجي – إذا أمكن – لكل وحدة جيولوجية هامة في منطقة معينة. وتعتبر كل وحدة مميزة – يمكن توضيحها على الخريطة بمقياس رسم مناسب – تكوينا جيولوجيا.

وتعد الخريطة الطوبوغرافية. ضرورية لتمثيل العلاقة بين الطبقات الصخرية وبين التكاوين الأرضية السطحية. ويتطلب رسم الخريطة الجيولوجية عادة تعاوناً طيباً بين مجموعة من المتخصصين في عدة فروع جيولوجية ، مثل علم الصخور وعلم الأحافير أو الجيولوجيا التركيبية.

 

وذلك حتى يمكن رسم خرائط دقيقة للمناطق قيد البحث والدراسة وتساعد عمليات المسح والتصوير الجوي في رسم الخرائط الجيولوجية.

ويجب أن تبين أي خريطة جيولوجية كاملة بيانات تفصيلية هامة مثل ميل الطبقات الصخرية وأماكن الصدوع والطيات وتلحق بالخرائط الجيولوجية عادة قطاعات راسية تبين أشكال ومكونات الطبقات الموجودة تحت الأرض.

Show More

Related Articles

Close