النباتات والزراعة

نبذة تعريفية عن نبات الجَلاَدْيُولِس

1996 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

نبات الجَلاَدْيُولِس النباتات والزراعة الزراعة

الجلاديولس نبات من الفصيلة السَّوسنية،  من النباتات ذواتِ الفَلقة الواحدة. ينمو بريا في مناطق مختلفة في العالم، وأُدخل في الزراعة منذ القدم وهو من أجمل نباتات الزينة.

ينمو النبات من ساق تحت الأرض، كروية الشكل عادة وتسمى «كورمة»، تُصبح دقيقة وأسطوانية عند نهايتها، ثم تبرز فوق سطح الأرض فتصبح ساقا هوائية.

وتوجد الأوراق على هذه الساق في صفين متقابلين، وشكلها شريطي. وتُحَمل الأزهار على طرف الساق في مجموعة لتكوَّن نوْرة سُنبلية.

 

وأنواع الجلاديوس عديدة وتصل أصنافه الزراعية إلى نحو 300 صنف. وهي تختلف في أحجامها وألوان أزهارها.

ويزرع الجلاديولس ابتداء من شهر سبتمبر، وتستمر زراعته حتى أواخِرِ شهر أكتوبر. وتظهر الأزهار في شهر يناير، ويتوالى ظهورها حتى منتصف فبراير وعموما تكون الفترة بين زراعته وإزهاره نحو 90 يوما.

والتربة التي يزرع فيها الجلاديولس يجب أن يضاف إليها سماد عضوي لمدة شهرين قبل الزراعة. وتُغرس الكُورمات الصغيرة في التربة متباعدة عن بعضها البعض بمسافة 20-30 سم.

 

والجلاديولس نبات معروف منذ الأزمنة القديمة، ووصَفه الفيلسوف اليوناني ديوسْقُوريدس (78م) بأن جذوره تحتوي على موادِّ منشطة.

وكان الجلاديولس البري (غيرُ المنزرع) معروفا أيضا عند علماء النبات العرب.

فقد وصفه الغافقي (1164م) واسماه «دَلْبُوبْ » أما ابن البيطار فأسماه «دَلْبُوث»، ثم أَطلق عليه مرة أخرى اسم «أربريد»، وذكر ابن ميمون (1135- 1254م) اسم «سيف الغراب» لهذا النبات، ووصفه داود الأنطاكي (1599م)، وذكره أنه ينمو على ضفاف نهرَي دجلة والفرات.

وكانت الكورمات المجفَّفة تباع بأسواق بغداد تحت اسم "ناقوع" و "نافوخ".

 

وأوضحت البحوث العلمية الحديثة أن أزهار الجلاديولس تحتوي على مواد كيميائية من نوع الأصباغ. ويوجد ست من هذه الأصباغ في بَتَلات الزهرة.

أما القلم (أحد أجزاء مِبيضِ الزهرة)فيحتوي على مادة مخاطية بها 3% بروتين و90% مواد كربوهيدراتية. ووجد أَيضا أن سُوق وأوراقَ كثيرٍ من أصنافه تحتوي على فيتامين ج.

هذا وتستعمل أنواع الجلاديولس في الطب الشَّعبي في بلاد كثيرة لتخفيف الآلام الروماتيزمية وفي علاج الزُّحار (الدوسنتاريا).