علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عن ظاهرة الجفاف من الناحيتين الطبية والجغرافية

1996 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

ظاهرة الجفاف علوم الأرض والجيولوجيا

الجفاف كمصطلح مَناخي، يعني أن المنطقة أو البيئة تعاني من ندرة مياه الأمطار أو قلتها.

وهو يعني أيضا أن كمية المياه المفقودة بالتبخُّر تزيد عن كمية الأمطار الساقطة. لذلك تتصف المناطق الجافة، التي تُسمى أيضا بالمناطق الصحراوية، بأنها مناطق فقيرة في الحياة النباتية الطبيعية.

ومن نباتات هذه المناطق نَجد النباتاتِ الشوكية والأعشاب الفقيرة المُبعثرةَ التي تنمو عقب سقوط المطر.

 

والجفاف من الناحية المناخية له ثلاث درجات هي:

(1) مناطق شديدة الجفاف، ويطلق عليها _ عادة_ مناطق قاحلة.  وهي مناطق تكون فيها الأمطار نادرة أو لا يسقط فيها أمطار بالمرة.

(2) مناطقُ جافة، وعادة تكون الأمطار فيها قليلة ومتذَبْذبة من سنة إلى أخرى. وعادة ما تكون أقل من 100 مليمتر.

(3) مناطق شبه جافة، وفيها تكون الأمطار قليلة أيضا ولكنها أكثر من المناطق الجافة، حيث تتراوح بين 100 و 200 مليمتر.

 

ويسود الجفاف بدرجاته الثلاث معظم أجزاء الوطن العربي،حيث يغطي حوالي 85% من مساحة الوطن العربي.

ولذلك تعاني معظم الدول العربية من مشكلة نقص موارد المياه العذبة. وتلجأ هذه الدول إلى تَحلية المياه أو البحث عن مصادر المياه الجوفية. كما هي الحال في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتكثر في المناطق الجافة ظاهرةُ نقل الرياح الرمالَ والكثبانَ الرملية المتحركة التي تهدد الأراضي الزراعية والطرق وموارد المياه.

 

أما الجفاف من الناحية الطبية فيقصُد به فقد الجسم للسوائل بدون تعويض.

ويَحدث الجفاف عند الأطفال عادة نتجية للنزلات المعَوية الحادة المصحوبة بإسهال أو قيء أو بالاثنين معا، مع عدم قدرة الطفل على أخْذ سوائل من الفم.

ويمكن أن يحدث الجفاف أيضا عند ازدياد حاجة الجسم للماء، كما في الحالات المَرضيَّة التي ترتفع فيها درجة الحرارة الجسم ويزداد العرق ومعدل الأَيْض (عمليات البناء والهدم).

 

ويستطيع الطبيب أن يشخِّص حالة الجفاف من عدة ظواهر يمكن ملاحظتها، فمثلا عند رفع الجلد وضغطه بين الإصبعين لا يعود الجلد إلى حالته الأول، أي يظل الجلد ملتصقا.

كذلك يُصاحب الجفاف عادة بعض التَّشنجات وقلة الدموع، وجفاف اللسان لعدم وجود لعاب على اللسان وزيادة سرعة النبض.

 

وفي كل الأحوال ينبغي على الوالدين أن يبادرا بعرض الطفل على الطبيب عند ظهور أية أعراض مَرضِية قد تؤدي إلى الجفاف. وعلاج حالات الجفاف وخاصة إذا كانت في بدايتها _أمر ميسور جدا .

والمهم هو أن الإسراع في عرض الطفل المريض على الطبيب يساعد في سرعة شفائه وإنقاذ حياته. ويمكن إسعافه مؤقتا بإعطائه أيةَ سوائل، وبخاصة المحلول الصحي الخاص المعروف باسم محلول الجفاف. 

Show More

Related Articles

Close