ديانات وثقافات

الآلهة الهندوسية

2008 كتاب المعرفة- الشعوب

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

ديانات وثقافات المخطوطات والكتب النادرة

الهندوسية هي الديانة الرئيسية في الهند، وتعود في تاريخها إلى 1500 قبل الميلاد حين انتشرت بين الشعب الآري الذين قطنوا الجزء الشمالي الغربي من الهند. يعتقد الهندوس أن هناك روحاً واحدة عظيمةً في كل شيء، وهذه الروح هي البراهما الذي عبدوه على هيئة آلهة مختلفة. وفي حوالي 1000 قبل الميلاد دونت أول كتب هندوسية مقدسه تسمى الفيدا.

  • عاش الناس في الهند منذ آلاف السنين، وما زالت الأساطير حتى اليوم تشكل جزءاً مهماً من ثقافتهم وأديانهم.
  • كان الهنود الأوائل مزارعين اعتقدوا بأن بريثيفي، الأرض، ودياوس، السماء، كانا والديْ جميع الآلهة والبشر.
  • ثم غزا جنس من المحاربين يدعون الآرييون الهند، وكانوا يعتقدون أن إلهاً اسمه فارونا خلق العالم عن طريق تخيل كل شيء بعينه الشمس.
  • آمن الآرييون أن إله العاصفة أندرا تولى الأمر بعد ذلك واصبح كبير الآلهة وساند البشر، كما قام بإعادة الكون بواسطة تنظيم السموات والمواسم.
  • يؤمن الهندوس بأن يوماً واحداً في حياة الروح براهما يعادل 4320 مليون سنة على الأرض.
  • خلق براهما العالم، وقد برز من زهرة اللوتس التي كانت عائمة على مياه فيضان الفوضى، ثم قام براهما بتخيل كل شيء فنشأ الكون.

  • يحفظ الإله فيشنو التوازن بين الخير والشر في الكون، فهو يولد على الأرض على هيئة بشر بين الحين والآخر ليساعد الرجال والنساء.
  • الإله شيفا هو الإله المدمّر، فهو يصارع الشياطين ويحافظ على سير الكون عن طريق الرقص.
  • يقوم إله النار (أغني) بالربط بين البشر والسموات، لأن الدخان الصادر من ألسنة لهبه ترتفع حنى تصل السماء.
  • تعتبر زوجة الإله المدمر القوي شيفا إلهة مهمة جداً، فهي تظهر على ثلاث هيئات؛ الإلهة بارفاتي اللطيفة، والإلهة دورغا الشجاعة مقاتلة الشياطين، والإلهة كالي المتعطشة للدماء.
  • عندما يتعبد الهندوس في مقام أو معبد، فإنهم يتركون إلى الإله والإلهة قرباناً صغيراً من الطعام أو الأزهار. يطلق الهندوس على العبادة كلمة “بوجا.”
  • في الفن الهندوسي غالباً ما يصور الآلهة والإلهات الهندوسية برؤوس وأذرعة عديدة، وذلك للإشارة إلى الصفات الخاصة التي يمتازون بها.

  

  • كلما مر 1000 عصر عظيم يقوم شيفا بتدمير العالم بالنار والطوفان ويحفظ بذور الحياة جميعها في بيضة ذهبية التي يكسرها براهما للبدء بميلاد الخلق.
  • يؤمن الهندوس أن هناك طريقة صحيحة معلومة لكل إنسان للسلوك، وذلك حسب الدور الذي يؤدونه في مجتماعاتهم. وتقول الأساطير الهندوسية أن الإله شيفا وضع مبادىء السلوك الحسن على الأرض، وتسمى هذه المبادىءدهارما.”

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق