علوم الأرض والجيولوجيا

المراقبة بالرادار

2013 دليل التنبؤ الجوي

ستورم دنلوب

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

من الأشكال الأخرى للمراقبة التي أصبحت شائعة الاستخدام في السنين الأخيرة والتي ستنتشر أكثر على الأغلب في المستقبل هي استخدام رادارات خاصة بالطقس، وتقوم عدة بلاد باستخدام هذه الرادارات لتقديم مراقبة مستمرة للهطول، وقد أدت البيانات التي تقدمها هذه الأقمار – مع تحديد العواصف البرقية مثلاً – إلى تطوير التنبؤ الجوي للفترة الراهنة أي التغيرات التي ستحدث خلال الساعات الست المقبلة، وهذه التنبؤات الجوية هامة جداً عند توقع الطقس القاسي بما فيها البرد المؤذي والعواصف الرعدية الشديدة والفيضانات والأعاصير، وأكثر رادارات الطقس تطوراً هي رادارات دوبلر وهي مستخدمة في أنظمة نيكسراد في كافة أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية ويمكنها تحديد حركة الهطول باتجاه الرادار أو بعيداً عنه، وهذه المعلومات غير قيمة على الإطلاق في توقع حدوث الأعاصير أو نشوء العواصف القوية المحلية والتي تكون خطيرة بشكل كبير على الطائرات التي تقلع أو تهبط.