علوم الأرض والجيولوجيا

المزن الطبقية : تعريفها وكيفية نشؤها

2013 دليل التنبؤ الجوي

ستورم دنلوب

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

بسبب الارتباط الوثيق بين المزن الطبقية والسحاب الطبقي المتوسط فإن من الطبيعي مناقشتها هنا، وهي طبقة من السحب الرمادية وحتى الرمادية الداكنة جداً تنتج كمية كبيرة من المطر أو الثلج، وتظهر المزن الطبقية هذه الميزات بشكل دائم إلا أنها تظهر القليل من التنوعات –بعكس معظم أنواع السحب الأخرى- وليس لها أية أصناف أو تنوعات.

والمزن الطبقية هي سحابة كثيفة تخفي الشمس والقمر دائماً لذا فإنها لا تؤدي إلى أية ظواهر بصرية، ويعني الهطول من قاعدتها أنها تظهر منتشرة بدلاً من أن تكون محددة بوضوح، وكما هو الحال مع السحاب الطبقي المتوسط فإن الهطول غالباً ما يبرّد الهواء تحت المزن الطبقية ويزيد من رطوبتها مما يؤدي إلى تشكل قطع ممزقة من السمحاق الطبقي المنخفض المجزأ الذي يخفي قاعدة المزن الطبقية.

وترتبط المزن الطبقية بشكل كبير مع منخفض حيث تكون آخر طرف في سلسلة متتالية: السمحاق الطبقي المرتفع فالسحاب الطبقي المتوسط ثم المزن الطبقية، وعلى الرغم من أنها ترتبط بشكل عام بالجبهات الدافئة إلا أنها موجودة أيضاً في الجبهات الباردة والمغلقة ، وقد تؤدي أحياناً إلى يوم من الثلج أو المطر الغزير المستمر فينجم عن ذلك فيضانات وهطول شديد للثلج، وعندما ترتبط مع منخفض فإن الهطول من المزن الطبقية يؤدي إلى منطقة من هطول المطر الغزير المتقطعة بمناطق من الهطول الخفيف أو عدم الهطول، ومناطق الهطول هذه موازية للجبهات وهي واضحة بشكل خاص في الجبهة الدافئة.

كما تنشأ المزن الطبقية في حالات نادرة عندما يتحول السمحاق الركامي المتوسط والركام الطبقي إلى طبقة سميكة من السحب، كما أنها قد تنشأ أحياناً من أنظمة المزن الركامية الفعالة أو حتى السمحاق الركامي المنخفض المتجمع، إلا أنه في هذه الحالة لا تتأثر سوى منطقة صغيرة نسبياً بعكس المناطق الواسعة التي تغطيها في منخفض.