الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن مضيق “جَبَل طَارِق”

1996 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مضيق جبل طارق الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

إنه جبل «طارقِ بن زياد»، الذي فَتح للإسلام بلاد الأندلس في عام 711 ميلادية. فقد عَبَرَ طارق بجيشه المضيق الذي سُمِّي باسمه ايضا (مضيق جبل طارق).

وعَسْكر حَول الجبل الذي يمتد في مياه المضيق في شكل شبه جزيرة، طولها 5 كم، وعرضها 1.2 كم، ومساحتها 6 كم2. وسكانها حوالي 34000 شخص.

وجبل طارق مُستعمَرة بريطانية منذ حوالي ثلاثةِ قرون.

وموقعه مُهم، لأنه يتحكم في المضيق الذي يصل البحر المتوسط بالمحيط الأطلسي (الأطلنطي)، وهو مضيق ضَيق، يبلغ اتساعه في المتوسط 23 كيلومترا.

 

وفيما مضى من الزمن، كان القدماء يُطلقون تعبير «عمودا هِرَقل» على «جبل طارق» و «جبل أَبَيلا» على الجانب المقابل له في أرض مراكش.

وتبعا لأسطورة شائعة حينذاك، تمكن هرقل بقوته الهائلة، أن يَفصِل بين الجَبلين، ليُتيح للمياه أن تدخل إلى البحر المتوسط.

واستمر الجبلان، وهما «عمودا هرقل»، لقرون طويلة، يُحدِّدان نهاية العالَم المعروف، ذلك أن المحيط الأطلسي، إلى الغرب من الجبلين، كان يُسمَّى «بحر الظُّلمات»، الذي لم يكن أي إنسان يَجْرؤ أن يَبحُر فيه. (وكان ذلك قبل اكتشاف قارتي أمريكا، (والعالم الجديد) في أول القرن السادسَ عشرَ).

 

ويتكون جبل طارق من صخور جِيرية ومن صَخر الشيل. وهو يتصل بأراضي أسبانيا عن طريق سهل رَمْلي يمتد مسافة 1.6كم، وينتهي السهل عند أسفل الجبل.

ويرتفع الجبل بانحدار شديد إلى عُلوٍّ أقصاه 426مترا، وتنحدر جوانبه الغربية والجنوبية وبالتدريج في سلسلة من الدَّرجات الضيقة نسبيا.

ويسود جبلَ طارق مناخُ البحر المتوسط، فهو حارٌّ (حوالي 22 سليزية/ مئوية) وجاف في الصيف. ودافئ ومُمطِر (865 مليمترا) في الشتاء. ويسقط المطر بداية من منتصف سبتمبر حتى نهاية مايو من كل عام.

 

ويتم تخزين مياه الأمطار في مخازن تحت الأرض، لاستخدامها أثناء الصيف الجاف، ويوجد الآن مَعْملان لإعذاب مياه البحر لإمداد السكان بحاجتهم من المياه العذبة.

وينمو عدد من النباتات البّرِّية فوق الجبل، منها أشجار الزيتون.

وجبل طارق مَوطن لنوع من القِرَدة العليا، لا ذيول لها. وهي المستعمرة الوحيدة للقرود البرية في أوروبا.

وتقع «مدينة جبل طارق» على المنحدارات السُّفلَى للجبل، وعلى درجات ساحلية ضيقة نسبيا. وتَشغل مبانيها حوالي ثُلثي مساحة الجبل.

 

وفي قسمها الشمالي يوجد حيُّ المال والأعمال، ومباني الحكم والإدارة، والثكنات والمنشآت العسكرية البريطانية. وفي قسمها الجنوبي حدائقُ ومُنْتزهات، ومساحة سكنية.

ومعظم السكان من أصول أسبانية وإيطالية، إضافة إلى الحامِية العسكرية البريطانية. واللغة الأسبانية هي الشائعة، يتكلمها كل السكان على الرغم من ان اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية.

ومدينة جبل طارق ميناءٌ، وهي مركز حربي مهم جدا للأسطول البريطاني، ومَحطة تموين سفنِ النقلِ والركاب بالمؤن والوقود.

ويعمل السكَان في الخدمات العسكرية والإدارية والتجارية، وخدمات النقل، والبناء، وصناعة السفن وإصلاحها، وأعمال الهندسة البحرية. ويُشكِّل العمال الأسبان نصف قوة العمل تقريبا. وهم يأتون إلى مدينة جبل طارق في رِحلة عمل يومية.

 

وجبل طارق مُحصَّن تحصينا عسكريا دقيقا، وبه قاعدة جوية مهمة، وقاعدة بحرية قوية تتضمن منشآت حصينة للأسطول الحربي، وأحواض لإصلاح السفن وتَرميمها.

وجبل طارق مهم جدا من الوجهة الإستراتيجية، لذلك، فقد تعاقبت على احتلاله من القِدَم، جيوش الفينيقيين، والقرطاجيين، والرومان. والفندال، والقوط.

وفي عام 711 ميلادية احتلته جيوش المسلمين، بقيادة «طارق بن زياد» وشيَّدوا فَوقه قلعة حصينة، بقيَ منها حتى اليوم بُرجها العالي القوي المتين، ومخازنُ لحفظ مياه الأمطار، ومستودَعات للمؤن، وثكنات، وحمامات، وقد استعاد الأسبان جبل طارق من المسلمين، بعد مغادرتهم للأندلس (أسبانيا) في عام 1462 ميلادية.

 

وفي عام 1704 ميلادية، احتله الإنجليز، وازدادت أهميته لبريطانيا بعد شَق قناة السويس، وافتتاحها في عام 1869.

فقد أصبح الجبل في غاية الأهمية كمركز عسكري، ومحطةِ تموين على الطريق بين بريطانيا ومستعمراتها في جنوب آسيا، وأستراليا. وقد أدى الجبل دَوْرا مؤثرا في أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية.

وفي عام 1967، تم إجراء استفتاء بين السكان، فاختاروا البقاء «كمستعمرة للتاج البريطاني»، ورفضوا الانضمام إلى أسبانيا، التي تطالب دائما بمنطقة جبل طارق كجزء من أراضيها.