علم الفلك

الأحداث الجيولوجية المختلفة الحاصلة على سطح القمر

2013 دليل مراقب القمر

بيتر غريغو

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

 تمتد فترة ما قبل تشكل بحر الرحيق (The Pre-Nectarian Period) بين تشكل القمر، قبل 4.6 مليار سنة، إلى 3.9 مليار سنة مضت. إن العديد من الملامح المرئية من هذه الفترة تتآكل بشكل كبير بسبب قدمها السحيق. تشكلت قشرة القمر بالكامل حوالي منتصف فترة ما قبل تشكل بحر الرحيق، حوالي 4.3 مليار سنة مضت، وسرعان ما تشكل عليها اثنان من أكثر أحواض القمر الارتطامية قدماً – حوض بحر العواصف وحوض ايتكن في القطب الجنوبي على الجانب البعيد. وتبع هذين الحوضين ارتطامات ولدت العديد من الأحواض على الجانب البعيد إلى جانب أحواض الجانب القريب لبحر الهدوء وبحر الخصوبة وبحر الغيوم. وتشكل حوض بحر الرحيق حوالي 3.9 مليار سنة مضت، وكان بذلك بداية فترة بحر الرحيق. وخلال هذه الفترة حدثت ارتطامات بحر الكسندر فون هنابولد، وبحر الرطوبة وبحر الأزمات وبحر الصفاء. وبدأت فترة بحر الأمطار قبل  3.8 مليار سنة مع تشكل حوض بحر الأمطار. وتتضمن تشكل حوض البحر الشرقي. 

 خمد النشاط البركاني الواسع النطاق على القمر قبل حوالي 3 مليارات سنة، مع ازدياد سماكة قشرة القمر وتصلب القشرة العلوية بعد فقدان حرارتها. وبدأت الفترة الكوبرنيكية (نسبة إلى كوبرنيكوس)، وهي الفترة الأحدث في تاريخ القمر، بتشكل فوهة  كوبرنيكوس قبل حوالي 900 مليون سنة. ولم يحدث أي نشاط بركاني منذ ذلك الحين، وتناقص معدل الارتطامات الكبيرة إلى مستواها الحالي. 
          

  انتشرت تدفقات اللاّبة (الحمم البركانية) عبر المسافات الشاسعة لحوض بحر الأمطار، فطمست معظم البنى الداخلية فيه، غير أن فيضان البحر الشرقي اقتصر على مركزه وبضعة مناطق خارجية. وهذا يجعل الحوض الشرقي أحد أفضل المواقع الارتطامية الرئيسة المحفوظة في النظام الشمسي. وتدفقت اللاّبة من بحر الهدوء وبحر الأزمات وبحر الخصوبة قبل حوالي 3.5 مليار سنة، حيث سبقت امتلاء بحر الأمطار وبحر العواصف في الفضاء الغربي بعدة مئات من ملايين السنين. 

   سماكة 100 كم في أماكن – حتى 200 كم تحت سطح القمر وعندما برد الغلاف الخارجي للقمر وتصلب، تراجعت طبقة الماغما هذه تدريجياً بشكل أعمق تحت القشرة الخارجية للقمر. وكانت تدفقات اللاّبة البازلتية عموماً سائلة جداً وسريعة الحركة، بحيث لا تدع مجالاً للكميات الكبيرة بالتراكم في مناطق محلية. وتم صهر عينات من صخور البحار القمرية في المختبر واكتشف أن لها لزوجة زيت المحركات. بنيت البحار القمرية من توضع الطبقات فوق بعضها من هذه المادة المتحركة. وغطت اللاّبة البازلتية أكثر من 30% من الجانب القريب، مقارنة بأقل من 3% من الجانب البعيد. لم تتعرض إلا بضعة أحواض ارتطامية في الجانب البعيد لسيول فيضانية من اللاّبة لأن القشرة التي تغطي الطبقة المنصهرة الحارة كانت أسمك بكثير تصل إلى 50% من القشرة التي تغطي الجانب القريب، وتعرضت لعدد أقل من الارتطامات الكبيرة فعلياً. وتناقص النشاط البركاني الواسع النطاق على سطح القمر قبل حوالي 3 مليارات سنة، وترافق بهبوط حاد في معدل الارتطام. 
             

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق