علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عن ظاهرة “الخداع الشكلي” والعمليات المسؤولة عن حدوثها

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

ظاهرة الخداع الشكلي العمليات المسؤولة عن ظاهرة الخداع الشكلي علوم الأرض والجيولوجيا

أما الخداع الشكلي (Pseudomorphism) فهو أن المظهر الخارجي لبعض المعادن يخالف جوهرها من الداخل. 

بمعنى أن معظم بلورة المعدن يكون لها فصيلة محددة تتناسب مع تركيبها الكيميائي، وتعكس الخواص الفيزيائية الخاصة بها، على الرغم من أن مظهر المعدن الخارجي مخالف تماماً لمحتواه الداخلي.

حيث نجد أن الأسطح الظاهرة لهذا المعدن تعبر عن فصيلة بلورية مغايرة لفصيلة المعدن الأساسية في الداخل. وبذلك يوجد المعدن الأصلي محاطاً بمعدن آخر مخادع وتعرف هذه الظاهرة بالخداع الشكلي.

 

ويحدث هذا الخداع الشكلي بفعل عمليات ثلاث هي:

1- حدوث خداع شكلي دون التغير في التركيب الكيميائي:

في هذه الحالة نجد أن بلورة المعدن قد حدث لها تغير بلوري من الداخل، دون أن يصل هذا التغير إلى أوجهها الخارجية.

وتتم هذه العملية دون أن يحدث أي تغير في التركيب الكيميائي للبلورة. ولتوضيح ذلك نخص بالذكر معدن الأراجونيت (Aragonite) كربونات الكالسيوم المتبلور في فصيلة المعيني القائم، والذي قد يتغير إلى معدن الكالسيت (Calcite) نتيجة تغير الظروف البيئية.

وفي الواقع أن عملية التغير تبدأ من مركز البلورة، ولذلك نجد أن بلورة الأراجونيت الأصلية قد تغيرت من الداخل إلى معدن الكالسيت الذي له نفس التركيب الكيميائي (CaCo3).

 

وعلى افتراض أن الظروف المسببة للتغير قد ضعفت أو تلاشت فإن البلورة سوف تظل من الداخل مكونة من معدن الكالسيت.

ومن الخارج مكونة من معدن الأراجونيت، مما يؤدي إلى حدوث نوع من الخداع الشكلي، حيث أن البلورة تتميز بخواص فيزيائية وبلورية خاصة بمعدن الكالسيت المتبلور في فصيلة الثلاثي، على الرغم من أنها محاطة من الخارج بمعدن الأراجونيت المتبلور في فصيلة المعيني القائم.

 

2- حدوث خداع شكلي مصحوب بتغير في التركيب الكيميائي:

1– قد يتم هذا النوع من الخداع الشكلي بفعل الإحلال (Replacement) والاستبدال (Substitution) الذي يتم لبلورة المعدن مع مواد خارجية، مما يؤدي إلى حدوث تغير في التركيب الكيميائي للمعدن كلياً أوجزئياً.

وبالتالي فإن فصيلة المعدن الأصلي لن تكون معبرة عن التركيب الكيميائي الجديد للمعدن.

مثال ذلك هو إحلال معدن الكوارتز (SiO2) المتبلور في فصيلة الثلاثي محل معدن الفلوريت المتبلور في فصيلة الرباعي (CaF2).

 

2– قد يتم الخداع الشكلي أيضاً نتيجة تأثير عمليات التحول (Alteration) على المعادن والتي بالتالي تسبب إزالة أو إضافة بعض المواد مما يؤدي إلى حدوث تغير في التركيب الكيميائي للمعدن، دون حدوث تغيير في الشكل البلوري الخارجي للبلورة الأصلية.

إنما يحدث التغير البلوري في الداخل فقط ومن أمثلة ذلك تحول معدن الانهيدريت (Anhydrite) إلى معدن الجبس (Gypsum) نتيجة إضافة الماء إلى المعدن الأول بفعل التجوية الطبيعية.

CaSo4 + 2H2O CaSO4 .2H2O

 

3ـ- حدوث الخداع الشكلي بفعل الترسيب.

وهذه أبسط الحالات التي تسبب نوعاً آخر من الخداع الشكلي حيث تترسب أي مواد جديدة فوق بلورات المعادن والتالي تخفي معالمها ونظام تبلورها الأصلي.

وقد تكون هذه الرواسب على هيئة قشور يمكن إزالتها بسهولة، وقد يصعب إزالتها ولكن ينكشف ذلك عند عمل قطاع عرضي في البلورة أو دراستها بالأشعة السينية.

وتتخذ هذه الرواسب شكل القالب الخارجي ومن أمثلتها ترسيب معدن الكوراتز على معدن الفلوريت (Flourite) مسبباً له خداعاً شكلياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق