التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

كيفية التخاطُب على الإنترنت

2013 تبسيط علم الإلكترونيات

ستان جيبيليسكو

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التكنولوجيا والعلوم التطبيقية الحواسيب، الانترنت والأنظمة

يمكننا أن نقوم بتخاطبٍ نصّيّ في الزمن الحقيقي [الواقعي] مع مستخدِمي حواسيبَ أخرى عبر الإنترنيت.

عندما يتمّ هذا التخاطُبُ بين مُستخدمِين ضمن مُزوِّدِ خدمةٍ وحيدٍ يدعى نمطُ التخاطُب هذا مُحادثةً، بينما إذا تمّ بين أناسٍ مرتبطين بمُزوِّدات خدمةٍ مختلفة دعوناه تحادُثاً عبر الإنترنيت (IRC)، كما أنه يُدعى بتراسُل نصّي (Texting) إذا تمّ إجراؤه باستخدام أجهزة محمولة صغيرة وباختصاراتٍ عديدة.

يُعَدّ التراسُل مع (من وإلى) الأشخاص الآخرين في الزمن الحقيقي أمراً ذا خصوصيّةٍ أكثرَ من كتابة الرسائل، لأن المُخاطَبِين يستلمون رسائلهم مباشرةً، ولكنه أقلُّ خصوصيّةً من التحدّث عبر الهاتف لأنك لا تستطيع به سماعَ التعابير والالتواءات الصوتية أو القيامَ بها.

 

يمكن لمُستخدِمي الحاسوب أن يُرقمنوا إشاراتِهم الصوتيةَ وأن ينقلوها عبر الإنترنيت من أجل الحصول على اتّصالاتٍ هاتفيّةٍ -لمسافاتٍ بعيدةٍ- مجانيّةٍ واقعيّاً.

تعمل مثل هذه الروابِط والوصلات بشكلٍ جيّد عندما تكون حركةُ سير (حِمْل) شبكة الإنترنيت خفيفةً (أي أن عدداً قليلاً نسبيّاً من الناس يستخدِم قسماً خاصّاً من الإنترنيت)، ولكن عندما تغدو حركةُ السير ثقيلةً (حيث يحاول العديدُ من الناس بلوغَ القسمِ نفسه من الإنترنيت وفي الوقت نفسه) تحصل المشاكِل.

يتوجّب على جميع الرزم -أو كلِّها تقريباً- أن يتمّ استلامُها وإعادةُ تجميعِها من أجل الحصول على إشارةٍ جيّدة عند المقصد. إذا وصل عددٌ مُعتَبَرٌ من الرزم بشكلٍ متأخِّرٍ كثيراً فإن حاسوب المقصد سوف يعاني عند إعادة تجميع إشارة الصوت الذكيّة.