الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن المملكة العربية السعودية

2003 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الخامس عشر

عبد الرحمن أحمد الأحمد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

المملكة العربية السعودية الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

تقع المملكة العربية السعودية في قارة آسيا وتشغل القسم الأكبر من شبه الجزيرة العربية تشترك مع جيرانها في مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ويجاور السعودية من الشمال الأردن والعراق، ومن الشمال الشرقي دولة الكويت، ومن الشرق البحرين وقطر والإمارات، ومن الجنوب الشرقي عمان، ومن الجنوب اليمن.

وتملك السعودية سواحل طويلة تطل بها على الخليج العربي من جهة الشرق، وعلى البحر الأحمر من جهة الغرب.

ومدينة الرياض هي العاصمة وأكبر مدن المملكة، ويأتي بعدها مدينة جدة الميناء الرئيسي على البحر الأحمر، ثم الدمام الميناء الرئيسي الآخر على الخليج العربي.

 

والمملكة العربية السعودية ثالث دولة عربية من حيث المساحة بعد السودان والجزائر وتبلغ مساحتها 2240000 كيلومتر مربع. 

وأغلب الأراضي السعودية صحراوية، وأشهرها صحراء الربع الخالي التي تقع في جنوب البلاد وتشغل نحو ربع مساحة الجزيرة العربية، وصحراء النفود والدهناء.

وتتخلل هذه الصحاري الشاسعة بعض الواحات الخضراء المتناثرة هنا وهناك. وتختلف الصورة في غرب البلاد حيث توجد سلاسل جبلية مرتفعة تسير موازية لساحل البحر الأحمر وهي الحجاز في الشمال وعسير في الجنوب.

 

ويفصل بين هذه الجبال وبين البحر سهل ساحلي ضيق يسمى سهل تهامة. أما بقية أراضي المملكة فعبارة عن هضبة تنحدر تدريجيا نحو الشرق حتى تنتهي عند ساحل الخليج العربي بسهل الإحساء.

ومناخ المملكة العربية السعودية شديد الحرارة صيفا ودافئ شتاء، ولكن تنخفض الحرارة بشدة في أثناء الليل، وقد تنزل عن درجة الصفر السيليزي في بعض ليالي الشتاء.

والأمطار قليلة جدا وتسقط في فصل الشتاء، ولذلك لا يوجد في البلاد أي أنهار دائمة الجريان. وتعتمد البلاد على تحلية مياه البحر والقليل من المياه الجوفية لتلبية احتياجات السكان من المياه العذبة.

 

وقد ظلت أراضي المملكة العربية السعودية دائما ومنذ فجر الإسلام جزءا من العالم الإسلامي، سواء تحت راية الأمويين أو العباسيين أو العثمانيين.

وقد تأسست الدولة السعودية الأولى في بلدة الدرعية عام 1157هـ (1744م) على يد الإمام محمد بن سعود بن محمد بن مقرن ثم تسلسل الحكم في أبنائه وأحفاده إلى يومنا هذا.

 

وكان عام 1157هـ هو العام الذي اتجه فيه الداعية الشيخ محمد بن عبدالوهاب إلى بلدة الدرعية بعد أن تخلى عنه أهل بلدته العينية داعيا إلى تصحيح وتنقية العقيدة الإسلامية عند الناس من الشوائب التي لحقت بها وتطهير الجزيرة العربية والمجتمع من البدع والخرافات. 

فوجد الشيخ محمد بن عبدالوهاب كل الترحاب والمناصرة من أمير الدرعية محمد بن سعود واتفقا على العمل معا لتنقية العقيدة الإسلامية.

 

وقد امتدت هذه الحقبة السياسية لمدة 75 عاما وتولى الحكم خلالها أربعة من كبار مؤسسي الدولة السعودية وهم:

(1) الإمام محمد بن سعود بن محمد.

(2) الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود.

(3) الإمام سعود بن عبد العزيز بن محمد.

(4) الإمام عبد الله بن سعود بن عبد العزيز.

 

أما الدولة السعودية في حقبتها الثالثة فقد أقام دعائمها الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود على أربعة أخماس شبه الجزيرة العربية.

وبدت هذه الحقبة عندما بدأ الملك عبدالعزيز مسيرة استعادة ملك آبائه وأجداده في شهر شوال عام 1319هـ الموافق يناير من عام 1902م مستهلا بفتح الرياض واستعادتها واستمرارا في توحيد أجزاء البلاد الواحد تلو الآخر ولمدة 31 عاما خاض خلالها العديد من المعارك حتى أرسى دعائم الحكم وأسس دولة أطلق عليها في عام 1351هـ (1932م) اسم «المملكة العربية السعودية».

وقد حدد اليوم الأول من برج الميزان الموافق للثالث والعشرين من سبتمبر من كل عام يوما وطنيا للمملكة.

 

وبعد وفاته خلفه ابنه الملك سعود بن عبد العزيز ملكا للمملكة العربية السعودية من عام 1373هـ إلى 1384هـ (1953 – 1964م)، ثم تسلم زمام الحكم الملك فيصل بن عبد العزيز عام 1384هـ الموافق 1964م، وبعد وفاته عام 1395هـ الموافق 1975م تولى الملك خالد بن عبدالعزيز مقاليد الحكم واستمر حتى عام 1402هـ الموافق 1982م.

ثم تولى خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز في عام 1402هـ الموافق (1982م) عرش المملكة العربية السعودية رائدا للنهضة الحديثة فيها. 

وكان في بداية حياته السياسية رائدا للتعليم المنهجي المنظم حيث عين أول وزير للمعارف بالمملكة عام 1373هـ (1953م) وفي عام 1382هـ الموافق 1962م عين وزيرا للداخلية ثم اختاره الملك خالد وليا للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء عام 1395هـ الموافق 1975م، وقد حقق الملك فهد بن عبد العزيز.

 

ومنذ توليه الحكم في المملكة العربية السعودية نجاحا باهرا في قيادة مسيرة المملكة التنموية والحضارية حيث نال المزيد من الاهتمام والتقدير على الصعيد العربي والإسلامي والدولي حتى غدت المملكة تحظى بمنزلة رفيعة ومركز مرموق بين دول العالم.

وعلم المملكة العربية السعودية مستطيل الشكل، يساوي عرضه ثلثي طوله، ولونه أخضر ممتد من السارية حتى نهاية العلم، وتتوسطه الشهادة «لا إله إلا الله محمد رسول الله» التي هي أول أركان الإسلام، مكتوبة بخط الثلث باللون الأبيض وتحتها سيف مسلول مواز للشهادة، وتتجه قبضته إلى ناحية السارية.

يتألف شعار المملكة العربية السعودية من رسم سيفين عربيين منحنيين متقاطعين تعلوهما نخلة.

 

ويتألف التنظيم الإداري العام للمناطق في المملكة من 13 منطقة إدارية وتضم كل منطقة عددا من المحافظات مجموعها 43 محافظة فئة (أ) و61 محافظة فئة (ب).

ويبلغ عدد سكان المملكة العربية السعودية 23513330 نسمة (إحصاء عام 2002م)، ربعهم تقريبا من العرب غير السعوديين والأجانب الذين وفدوا إلى البلاد للعمل فيها.

ورغم اعتماد الاقتصاد السعودي على النفط بشكل أساسي إلا أن الحكومة تهتم بالأنشطة الأخرى، فأقامت صناعات لتكرير النفط والبتروكيماويات والمنتجات المعدنية والمواد الغذائية وغيرها، كما شجعت المواطنين على العمل بالزراعة والرعي وصيد الأسماك.

 

والسعودية هي أكبر دولة في العالم في تصدير النفط وكذلك في الاحتياطي الموجود في أراضيها بينما تحتل المركز الثاني من حيث الإنتاج. والعملة المتداولة فيها الريال السعودي.

ومدينة الرياض هي عاصمة المملكة العربية السعودية وتقع في المنطقة الوسطى وهي واحدة من أسرع عواصم العالم نموا وتطورا ومساحتها حوالي 1800 كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكانها أكثر من أربعة ملايين نسمة.

 

ومكة المكرمة، العاصمة المقدسة حيث يوجد بها المسجد الحرام والكعبة المشرفة قبلة المسلمين في أنحاء العالم.

يفد إليها سنويا أكثر من مليوني مسلم لأداء مناسك الحج، الركن الخامس من أركان الإسلام. والمدينة المنورة: وتضم مسجد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وقبره الشريف.

 

ويفد إليها سنويا ملايين المسلمين لزيارة المسجد النبوي الشريف والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وتعتبر المدينة المقدسة الثانية عند المسلمين بعد مكة المكرمة

وأما مدينة جدة: تقع على الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية وتعتبر البوابة الرئيسية للحجاج الذين يفدون إلى الأراضي المقدسة بحرا وجوا وهي الميناء الرئيسي على البحر الأحمر ويبلغ عدد سكانها أكثر من ثلاثة ملايين نسمة.

 

ومدينة الدمام: قاعدة المنطقة الشرقية وتقع على الساحل الشرقي وبها ميناء الملك عبد العزيز الميناء الرئيسي للمملكة على الخليج العربي ويبلغ عدد سكانها أكثر من مليوني نسمة.

وللمملكة العربية السعودية مكانة عظيمة في نفوس العرب والمسلمين، فهي مهبط الدين الإسلامي الحنيف وعلى أرضها ولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهي تحتوي على أقدس مدينتين إسلاميتين في العالم: مكة المكرمة والمدينة المنورة، إذ تحتوي الأولى على بيت الله الحرام والكعبة المشرفة،

وتضم الثانية مسجد وقبر رسول الله صلى الله عليه وسلم. ويأتي إلى هذه الأماكن المقدسة كل عام أكثر من مليوني مسلم من جميع أنحاء العالم لأداء فريضة الحج.