الطب

التدابير العلاجية للآلام العصبية السكرية المنشأ

2013 أنت والسكري

نهيد علي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

قد يحيل الألم العصبي حياة السكريين، جميع السكريين، إلى معاناة مستمرة، مما دفع الباحثين في جميع أنحاء الأرض للعمل في هذا المجال

فالسكري الذي يعاني من الآلام العصبية تخور قواه وتتضاءل قدراته، لذا ينبغي أن لا تهمل هذا الألم وأن تتعامل معه في أقرب فرصة سانحة لك.

ومن الضروري أن تتعلم المزيد من الأسرار حول كيفية تحمل المسؤولية لتخفيف الآلام العصبية السكرية المنشأ، وفي ما يلي مسار يمكنك أن تتبعه لتهدئة الألم العصبي السكري المنشأ:

•  من أجل تخفيف شدة الألم الذي يعاني منه السكري فإن ممارسة التمارين الرياضية مفيدة، إلا أنها يجب أن لا تكون مرهقة، ويعد المشي المنتظم من الأفكار الجيدة، إذ يساعدك على صرف انتباهك عن الألم، كما يؤدي إلى تحسن الدوران في الجسم.

• كما يساعد شرب كميات كافية من الماء على مقاومة الألم، فبدون جريان الماء في جهازك الهضمي وفي جهاز الدوران لديك، فإن السموم تعلق في الأنسجة وتسبب الألم.

• يجب إجراء الاختبارات المنتظمة للتعرف على مستوى الكوليستيرول في الدم. فإذا كان منضبطاً فهو أفضل وسيلة يمكن لجسمك من خلالها تفادي الألم.

• يمكن لتطبيق بعض الكريمات المخففة للآلام أن تفيد السكريين في تخفيف آلامهم.

• تعتبر الأسماك الغنية بالحموض الدسمة 3-أوميغا من الوسائل الشديدة الفعالية في تخفيف الألم لدى السكريين.

• كما أن المنتجات الغذائية الغنية بالفيتامين دال قد تساعد على تخفيف مستويات الألم لدى السكريين.

• ينبغي على السكريين تجنب المشروبات الغازية الغنية بالصودا، وبالكربوهيدرات، وبالكافئين، فهي ليست ذات تأثير غذائي هام، ولكنها مع ذلك يمكن أن تفاقم الآلام، مما يجعل تجنبها ضرورة ملحة.

•  يعتبر تناول لحوم أسمالك المياه الباردة بانتظام من الطرق الجيدة لمكافحة الآلىم العصبية لدى السكريين، لأن تلك الأسماك غنية بالحموض الدهنية 3-أوميغا.

 

طرق بديلة:  رغم أن الطرق التي سنذكرها لا تؤدي إلى شفاء الآلام العصبية السكرية، ولكنها متاحة للتصدي للألم وللكروب التي تسببها الشدات الاستقلابية (الأيضية، مثل الأكسدة)، أو الهرمونات التي تعاكس في تأثيرها عمل الإنسولين في الجسم، إذ يؤدي تخفيف الشدات إلى تخفيض مستويات الغلوكوز في الدم، وقد تسهم في معالجة الآلام العصبية لدى السكريين.

 

الوخز بالإبر الصينية

وهي إحدى طرق المعالجة الصينية، ومن الممارسات الموغلة في القدم، وتستند على مبدأ أن الصحة الجيدة والعافية الطيبة تتطلب تدفق الطاقة من نقاط يطلق عليها اسم (كيو إي) لتعم جميع أرجاء الجسم مروراً بالأعضاء، وهكذا فإنها تمر عبر شبكة من قنيات الطاقة أو الخطوط الزوالية في الجسم، ومن هنا فإن اختصاصي الوخز بالإبر الصينية يدخل الإبر الاسطوانية النحيلة المعقمة في النقاط الرئيسية من أجل تنبيه هذه الخطوط الزوالية وإحداث التوازن في نقاط كيو إي مما يزيل الألم ويعزز عملية الاندمال

وإذا شعرت بالصدمة من سماع أو من مفهوم الوخز بالإبر، فيمكنك أن تدرك منافع الوخز بالإبر بالمقارنة بالطرق الأخرى، مثل تطبيق الحرارة والبرودة، أو تطبيق الضغط، أو حبيبات الذهب أو الفضة، أو التنبيه بالكهرباء أو الليزر الخفيف الشدة المعاصر.

ومن الأكيد أن الفضول قد يدفعك إلى أن تبحث عن إجراءات المعالجة بالوخز بالإبر التي تفعل فعل المعجزات، ولكن من الضروري أن تلم إلماماً جيداً بالوخز بالإبر في معالجة السكري، وقد حظيت المعالجة بالإبر الصينية بالاعتراف على الصعيد العالمي على أنه إجراء فعال يؤدي لترسيخ شعور متكامل بالتوازن بين الوظائف التي يؤديها الجسم

وفي الحقيقة، فإن هناك عدداً من الأسباب التي يمكن أن تكون مسؤولة عن الاختلال الشديد في التوازن في الجسم، والاضطرابات الوراثية تتماشى مع هذه النظرية لأن الاضطرابات الوراثية قد تسبب كروباً شديدة أو مستويات غير مقبولة من القلق، وما المقصود بإجراءات الوخز بالإبر سوى تنفيذ محاولات لفرض الاتساق على جميع أجهزة الجسم.

 

الإجراءات العلاجية بالوخز بالإبر الصينية ذات الصلة بالسكري

عندما تكون بحاجة إلى الوخز بالإبر فعلاً، فيمكنك أن تطلع على إجراءات الوخز بالإبر استناداً إلى نظرية العناصر الخمسة.

فالوخز بالإبر ذي العناصر الخمسة هو عملية تحظى بالاعتماد في معالجة السكريين، وهي معروفة بأن لها نتائج إيجابية في أي نوع من أنواع الأمراض، والعناصر الخمسة للمعالجة بالوخز بالإبر هي النار والتراب والمعدن والخشب والماء

وهذا هو شكل التصنيف القديم الذي يتجه من الأسفل إلى الأعلى، والذي يستند إلى الاعتقاد بأن هذه العناصر قد أودع فيها الخالق قوة تجعلها منشأً لموجة جديدة من الطاقة في الجسم، تساعد على حدوث اتساق بين نهايات الأعصاب لدى الإنسان، وباتباع هذا الأسلوب من الوخز بالإبر الصينية الذي يستند إلى العناصر الخمسة يمكن المحافظة على مستويات الكوليستيرول وثلاثي الغليسيريد تحت السيطرة، مما يجعل من السهل عليك المحافظة على مستويات سوية للغلوكوز في الدم، ولعل هذا هو السبب الذي قد يدفع الكثير من الأطباء لإرسال مرضاهم إلى المعالجة بالوخز بالإبر الصينية.

 

المعالجة استناداً إلى التشخيص بفحص النبض

تتمتع المعالجة استناداً إلى التشخيص بفحص النبض بشهرة واسعة في مجال الوخز بالإبر الصينية، فهي أسلوب يتسم بالشمول، كما أن فعاليتها تثير الدهشة إذ تطبق على جلسات تفصل بين جلسات الوخز بالإبر الصينية، و المعالجة استناداً إلى التشخيص بفحص النبض لها تأثير مذهل ولاسيما في ما يتعلق بمستوى الطاقة التي يمتلكها السكريون، مما يجعلها أقرب إلى المعالجة الطبية منها إلى المعالجة التقليدية بالطب الشعبي، ويجعل فائدتها عالية رغم كونها قديمة، ثم إنها من المكونات الأساسية للطب الأيورفيدي.

ومن أجل البدء بالمعالجة استناداً إلى التشخيص بفحص النبض يمكن للمعالج أن يتعرف على صحتك بفحص النبض، ثم يقدم لك قائمة من الاختيارات، ورغم أن اسم هذه الطريقة يقتصر على النبض فإن ممارستها تقتضي الأخذ بالاعتبار لكل من درجة حرارة الجسم ورطوبته، ووجود التورم فيه، والإصابة بأية أمراض مزمنة أخرى إلى جانب السكري

ولابد للمعالجة استناداً إلى التشخيص بفحص النبض أن تركز في صورتها الأصلية على "النقاط الاثني عشر" في الجسم، كما يمكن تطبيق أساليب تدبير الكروب والشدات لضبط إيقاع الجهاز العصبي، ثم تطبيق أساليب تخفيف الألم العصبي، وقد توفر الموسيقى الناعمة التي تعزف في الخلفية بيئة علاجية مثالية تسهِّل على السكريين تلقِّي المعالجة بالوخز بالإبر الصينية.

 

وينصح من يطبق المعالجة استناداً إلى التشخيص بفحص النبض مرضاهم بتناول نظام غذائي قليل السكريات وقليل الدهن.

ولمكونات النظام الغذائي في واقع الأمر دور هام في التحكم بالقدرات التي يتمتع بها السكريون. فحتى بعد الانتهاء من المعالجة بالوخز بالإبر الصينية فإنها لن تجدي نفعاً إذا لم تتحكم بالنظام الغذائي الذي تتناوله على النحو الملائم، إذ تنجح المعالجة بالوخز بالإبر الصينية إذا رافق تطبيق جلساتها تحكم جيد بأنماط الحياة.

ولابد من تجنب التدخين وتعاطي المشروبات الكحولية تجنباً تاماً، لما لهما من تأثير مدمر للصحة لدى السكريين، ولقضائها قضاءً مبرماً على جميع الجهود التي يبذلها السكريون في ضبط السكري، ومن أجل الحصول على أفضل النتائج لا بد من تجنبهما بالكلية.

ويعتقد الخبراء أن للتأمل وللصلاة تأثيرات هامة على عملية الوخز بالإبر الصينية، إذ لكل منهما جوانب تتعلق بالاعتقاد وبالحصول على بيئة من السكينة والطمأنينة في النفس، والحصول على ذهن صافٍ مقتنع بالمقاومة للمرض، وهي جميعها تمنح السكريين القوى اللازمة لكسب المعركة ضد السكري وعيش حياة عادية وسعيدة.

 

الارتجاع الحيوي للمعلومات

وهو أسلوب بسيط يتسم بأنه يدير الكروب والشدات عن طريق الاسترخاء والاستجابة للتعليمات حول كيفية تعامل السكريين مع الآلام العصبية على أتم وجه، فالارتجاع الحيوي للمعلومات يدرب السكريين على التحكم بتدفق الدم عبر إحدى اليدين، وبالتوتر في العضلات في سائر أجهزة الجسم، بل وحتى بضربات القلب، مما يولد الاستجابة بحالة من الاسترخاء العميق، فتنقص مستويات هرمونات الشدة، وينخفض ضغط الدم، ويتلاشى الألم، وبالارتجاع الحيوي يمكن التأثير على بعض الأمراض في القلب وفي الرئتين.

 

التخيل الموجَّه

والتخيل الموجَّه هو أحد الأساليب المفيدة للاسترخاء، حيث يركز فيها الشخصص الذي يخضع لهذا الأسلوب إلى تركيز ذهنه على الصور الإيجابية للشفاء، مما يؤدي إلى الاستجابة بالاسترخاء وبرد الفعل المناعي المستهدف، فعلى سبيل المثال يمكن للتخيل الموجَّه أن يقوِّي الجهاز المناعي ضد الخلايا السرطانية

ومن خلال الأعمال التي قام بها بعض الرواد مثل الدكتور برنيه سيغال Bernie Seigel والدكتور كارل سيمنتون Carl Simonton تم استخدام هذا الأسلوب إلى جانب أساليب أخرى للمعالجة من أجل المحافظة على المستويات المطلوبة من الاستقلاب (الأيض)، وللوقاية من ازدياد حجم الأورام، وللحصول على شعور أفضل بتحسن الأحوال، وعلى جودة أفضل للحياة، ورغم مضي عشرات السنوات على انتهاج هذا الأسلوب فإن السند العلمي لا يزال غير كافٍ، مما يشكل تحدياً في تطبيقه.

 

التنويم المغناطيسي

كان التنويم المغناطيسي جزءاً من ممارسة السحر والترفيه، إلا أنه أصبح اليوم أحد الحقول الطبية التي أثبتت جدواها في الطب كما أثبتت حضورها من قبل في السحر والترفيه.

ورغم أن الوسائل التي تتبع في التنويم المغناطيسي غير مفهومة فهماً تاماً، فإنها تتمتع بقوة كبيرة تجاه حالات الانزعاج التي تتلو العمليات الجراحية، بل تعتبر أحد أساليب التخدير التي يمكن أن تستخدم في جميع أشكال العمليات الجراحية، سواء أجريت الجراحة على الدماغ أم لقلع الأسنان، أم لاستئصال الغدة الدرقية، أم لاستئصال الزائدة الدودية، بل وحتى في العميات الجراحية على القلب، والعملية القيصرية، وكل الأعمال الجراحية الأخرى، ثم إن التنويم المغناطيسي يستخدم عند الرعاية بالمحروقين أثنا تغيير الضمادات.

وقد سبق تحقيق النجاح في تطبيق التنويم المغناطيسي لمعالجة أمراض أخرى، فهناك تقارير عن نجاحه في معالجة الحالات الشديدة من الاكتئاب والقلق، واعتلال الأعصاب السكري المنشأ، فقد كانت إحد المصابات بالسكري تعاني من نقص حركة الأمعاء بسبب تأثير السكري على أعصابها، لأنها كانت تعالج من قبل بالأدوية المخدرة التي تقضي على الألم ولكنها تسبب توسع الأمعاء وما يتلوه من الإمساك الشديد.

وقد طلب منها المعالج المختص بالتنويم المغناطيسي أن تغلق عينيها، وأن تتصور في ذهنها بيتاً أو مكاناً تحبه، فالتصورات المحببة للنفس تساعد على نجاح التنويم المغناطيسي، فإذا تمت ممارسته بعناية وبخبرة فسيدخل المريض بسرعة في نوم عميق وغفوة مما يساعد على تخفيف الألم.

وتشير الدراسات التي أجريت حول أساليب إجراء التنويم المغناطيسي أن موجات الدماغ تتغير عند التنويم، وتقول إحدى النظريات بأن الإغفاءة تثير بعض المواقع العصبية التي تزيل الألم، بينما تقول نظرية أخرى أن التنويم المغناطيسي يقطع التوصيلات بين الأعصاب الحسية والمواقع الدماغية التي تستقبل حس الألم.

 

ومن خلال الحالات التي أثبتت أن التنويم المغناطيسي يفيد فائدة مثبتة وموثقة في تخفيف الألم، تبقى حقيقة أخرى مفادها أن هناك من يصعب تنويمهم تنويماً مغناطيسياً، ووفقاً للدكتور ماكس ويل شابيرو Maxwell Shapiro، وهو من الأطباء الذائعي الصيت في الطب النفسي وفي التنويم المغناطيسي

ويعمل في مستشفى ماسيشوتس العام، فإن الأشخاص الذين يتمتعون بملكة التخيل الإبداعي، وهم الأشخاص الذين يولعون بالسينما، وبالكتب، وبالبرامج التلفزيونية، وبممارسة الأنشطة الأخرى، وهم الأكثر استجابة لإجراءات التنويم المغناطيسي.

وفي الحالات التي تنجح فيها المعالجة بالتنويم المغناطيسي، لا بد من الحديث عن 3 عوامل، وهي: العامل الأول هو مدى التحفيز لدى المريض وقدرته على إنشاء ارتباط مع الطبيب، والعامل الثاني هو ثقة المريض بالطبيب وبقدرته على إدخاله في طور التنويم، والعامل الثالث هو أن المريض يفهم أن التنويم المغناطيسي سيحمل في طياته تغييراً إيجابياً بالنسبة له.

ولا يحتاح الاختصاصي الماهر بالتنويم المغناطيسي إلى معدات معقدة، ولا حتى إلى البندول المتأرجح المشهور، فهو يستطيع تنويم مريضه بصوته فقط، وذلك حقاً أمر مدهش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق