علم الفلك

طريقة “استخدام منازل القمر” التي اعتمدها الأقدمين في التعرف على الأحوال الجوية

2012 الأحوال الجوية في دولة الكويت

صالح العجيري و محمد أحمد عيسوي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

طريقة استخدام منازل القمر الأحوال الجوية علم الفلك

من المعروف أن للقمر 28 منزلة لكل منزلة 13 يوما خلال السنة القمرية وتبدأ بظهورها وقت الفجر بعد غيابها في شعاع الشمس ، وخصوا كل منزلة بظاهرة فصلية خاصة وهي كما يلي:

1 – الشرطان 12 مايو (شكل 127 –128 ): إذا طلع الشرطان استوى الزمان وحضرت الأعطان وتهادى الجيران وبات الفقير في كل مكان (الأعطان : عطنت الإبل : بركت في الماء).

المعنى : إذا طلع نجم الشرطان اعتدل الطقس وأصبح الجو معتدلاً وحضرت مرابض الإبل وتصالح الجيران واختفت المشاكل بينهم وأصبحوا فرحين وأصبح الفقير يستطيع أن ينام في أي مكان بسبب اعتدال درجة الحرارة والطقس ولا لزوم لدخول الخيمة.

 

2 – البطين 25 مايو (شكل 129) : إذا طلع البطين اقتضى الدين وظهر الزين واقتضى: العطار والقين (القين : الحداد).

المعنى : إذا طلع نجم البطين تصبح الدنيا مزدهرة ويقتضى الدين أي يشتغل الكثيرون ليسدو دينهم بسبب ازدهار الحياة كما يقتضي العطار وهو بائع العطر والعطارة والحداد.

 

3 – الثريا 7 يونيو (شكل 130) : إذا طلع النجم غدية ابتغى الراعي شكية وإذا طلع النجم عشاء ابتغى الراعي كساء (شكية تصغير شكوة وهي القربة الصغيرة).

المعنى : إذا طلع نجم الثريا وقت المغرب يطلب الراعي القربة لكي يملأها بالماء بسبب زيادة حاجته للماء لارتفاع درجات الحرارة أما إذا طلع نجم الثريا وقت العشاء يطلب الراعي الملابس الجديدةوالنجم من أسماء الثريا.

 

4 – الدبران 20 يونيو (شكل 131): إذا طلع الدبران يبست الغدران وتوقدت الحزان وكرهت النيران واستعرت الذبان (الغدران :ينابيع الماء.المعنى) تجف ينابيع الماء بسبب شدة الحرارة التي تزداد ارتفاعا بصفة تدريجيه ويكره اشعال النيران بسبب شدة الحر ويهيج الذباب ويكثر.

كما تهب رياح شمالية عالية تسمى رياح البوارح ويكثر الذباب والحشرات وتشتد درجات الحرارة وتذبل النباتات و تشتد الرياح ويكثر الغبار وتزداد أمواج البحر شدة.

 

5 – الهقعة 3 يوليو (شكل 132): إذا طلعت الهقعة تقوض الناس للقلعة ورجعوا عن النجمة (القرية أو النجع) وأورست الفقعة وأردفتها الهنعة (أورست الفقعة اصفرت الكمأة).

المعنى : إذا طلع نجم الهقعة يذهب الناس للبيوت والقرى ويتركون البر ويظهر الفقع وينضج ويصفر لونه ثم يتبع الهقعة ظهور نجم الهنعة وفي يوليو استمرار هبوب رياح الشمال والغبار.

 

6 – الهنعة 16 يوليو (شكل 133 ): إذا طلعت الجوزاء توقدت المعزاء وكنست الظباء وعرقت العلباء وطاب الخباء ( المعزاء الأرض الغليظة ذات الحجارة).

المعنى : إذا طلع نجم الجوزاء (الهنعة) ترتفع درجة حرارة الأرض الغليظة ذات الحجارة واختفت الظباء ويتصبب العرق في مؤخرة الرأس بسبب اشتداد الحرارة ويطيب الجلوس في الخيمة.

 

7 – الذراع 29 يوليو (شكل 134) : إذا طلع الذراع حسرت الشمس القناع وأشعلت في الأفق الشعاع وترقرق السراب في كل قاع وكنست الظباء والسباع.

المعنى : إذا طلع نجم الذراع انقشع القناع عن الشمس واشتدت حرارتها وانتشرت أشعتها في كل مكان وظهر السراب في كل مكان منخفض واختفت الحيوانات.

 

8 – النثرة 11 أغسطس (شكل 135):إذا طلعت النثرة قنأت البسرة وجنى النخل بكرة وأوت المواشي حجرة ولم تترك ذات در قطرة.

المعنى : إذا طلع نجم النثرة (وهي الكليبين) اغمق لون البلح دلالة على نضجه وضرورة جنيه من النخيل في الصباح الباكر وتأوي المواشي داخل الحجر المخصصة لها وييبس ضرع العنزة من الحليب أي يجف الضرع من الحليب.

 

9 – الطرفة 24 أغسطس (شكل 136) : إذا طلعت الطرفة بكرت الخرفة وكثرت الطرفة وهانت للضيف الكلفة (الخرفة ما لقط من الرطب).

المعنى : إذا طلع نجم الطرفة يتم جني البلح في الصباح الباكر ويكثر المزاح والضحك ويسهل استقبال الضيف وتحيته لتوفر البلح.

 

10 – الجبهة 6 سبتمبر (شكل 137) : إذا طلعت الجبهة كانت الولهة وتنازت  السفهة وقلت:في الأرض الرفهة (الولهة: النوق تحن لأولادها – تنازي : تواثبت بطراً – الرفهة:التبن).

المعنى : إذا طلع نجم الجبهة ولهت (حنت) النوق لأولادها وتمايلت وتواثبت الإبل بطرا لنقص التبن (غذاء النوق) في الأرض.

 

11 – الزبرة 20 سبتمبر(شكل 138): إذا طلع الخرثان (اسم آخر للزبرة) طاب الزمان وجنى البسر في كل مكان المعنى: إذا طلع نجم الخرثان (اسم آخر لنجم الزبرة) تحسن الجو وبدأت درجة الحرارة في الانخفاض حيث يتم جني البلح في كل مكان.

 

12- الصرفة 3 أكتوبر (شكل 139): انصراف الزمان وخروج الصيف ودخول الخريف:  

المعنى : إذا ظهر نجم الصرفة تحسن الجو وبدأ ذهاب الصيف ودخول فصل الخريف وقالوا: «إذا طلعت الصرفة احتال كل ذي حرفة(أي يضطرب ويحتال للشتاء ما يصلحه فيه) وجفر كل ذي نطفة (يريد عدل عن الضراب في هذا الوقت.

لأن المخاض فيه وهي الحوامل من الابل قد ظهر بها الحمل وعظمت بطونها فليس يدنو منها الفحل ) وامتيز عن المياه زلفة (يريد أنهم يخرجون متبدين ويفارقون المياه التي كانوا عليها لطلب الكلأ والانتجاع)».

 

13- العواء 16 أكتوبر (شكل 140): إذا طلع العواء ضرب الخباء وطاب الهواء وكره العراء وشنن السقاء .

المعنى : إذا طلع نجم العواء بدأ الناس في نصب الخيام لتحسن الجو ويكره الناس الجلوس في العراء كما يقومون بتغطية ضرع الناقة لحبس ولد الناقة عن لبن أمه.

 

14- السماك 29 أكتوبر (شكل 141): إذا طلع السماك ذهب العكاك وقل على الماء اللكاك (العكاك شدة الحر مع سكون الريح – اللكاك: الزحام).

المعنى : إذا طلع نجم السماك ذهب الحر وسكنت الرياح وتقل الزحمة على الماء لعدم الحاجة الملحة إليه .

 

15 – الغفر 11 نوفمبر (شكل 142): إذا طلع الغفر اقشعر السفر وزال النضر وحسن في العين الجمر

 

16 – الزبانا 24 نوفمبر (شكل 143) : إذا طلع الزبانا أحدث لكل ذي عيال شانا ولكل ذي ماشية هوانا فاجمع للشتاء ولا تتوانى .

المعنى : إذا ظهر نجم الزبانا يشتد البرد على كل من له أولاد فيحدث له من الأمر الكثير ، كما إن صاحب كل ماشية يشتد عليه الأمر فيحاول الادخار ولا يتردد في تجميع الحطب اللازم طعاما للماشية بسبب دخول موسم الشتاء بقوة.

 

17 – الإكليل 7 ديسمبر (شكل 144) : إذا طلع الإكليل هاجت الفحول وشمرت الذيول وتخوفت السيول .

المعنى : إذا طلع نجم الإكليل زاد احتمال السيول وهاجت ذكور الحيوانات ورفعت الذيول ككناية عن بدء حدوث التكاثر بين الحيوانات.

 

18 – القلب 20 ديسمبر (شكل 145): إذا طلع القلب جاء الشتاء كالكلب وصار أهل البوادي في كرب.

المعنى : إذا طلع نجم القلب دخل الشتاء بسرعة كبيرة وازداد البرد وأصبح أهل البادية في شدة بسبب البرد القارص.

 

19 – الشولة 2 يناير (شكل 146): إذا طلعت الشولة طال الليل طوله وأعجلت الشيخ البولة وعالت على العيال العولة وقيل شتورة زولة (زولة : عجيبة منكرة).

المعنى : إذا ظهر نجم الشولة يزيد طول الليل عن طول النهار وصار البول سريع لكثرته عند الشيوخ الكبار وزادت مشكلة إعالة العيال وقال الناس إن الرخاء ووفرة الطعام صار نادرا .

   

 

20 – النعايم 15 يناير (شكل 148) : إذا طلعت النعايم ابيضت البهايم من الصقيع الدايم وطال الليل للقائم وقصر النهار للصايم وكبرت العمايم.

 المعنى : إذا ظهر نجم النعايم يزداد البرد شدة ويتكون الصقيع على أظهر البهائم في الصابح الباكر ويطول الليل ويقصر النهار على الصائمين وازداد حجم عمائم الناس لتغطية الرؤوس من شدة البرد.

 

21 – البلدة 28 يناير (شكل 149) : إذا طلعت البلدة أخذت الشيخ الرعدة وحمست الجعدة وأكلت القشدة (حمست :طلعت – الجعدة نبت – القشدة : ما تبقى من السمن في قاع القدر ).

المعنى: إذا طلع نجم البلدة يصيب كبار السن القشعريرة من شدة البرد وظهر نبات الجعدة وكثر الحليب والقشدة.

 

22 – سعد الذابح 10 فبراير (شكل 150) : إذا طلع سعد الذابح حمى أهله النابح وتصبح السارح المعنى : إذا طلع نجم سعد الذابح دلالة على سعادة الحظ حيث يحمي الكلب أهله لخروجه من بيت الشعر بسبب الدفء وتكثر الأغنام وتسرح بسبب تحسن طفيف في الجو.

 

23 – البلع 23 فبراير : إذا طلع سعد بلع اقتحم الربع وصيد المرع وصار في الأرض لمع (المرع : طائر – الربع :ابن الناقة).

المعنى : إذا طلع نجم سعد بلع بدأ صيد الطيور مثل طائر المرع وصارت الأرض لامعة بسبب تكون الندى على الحشائش.

 

24 – سعد السعود 8 مارس : إذا طلع السعود ذاب كل جمود وكره في الشمس القعود ونضر العود ولانت الجلود.

المعنى : إذا طلع نجم السعود يختفي الصقيع ويكره الجلوس في الشمس حيث تبدأ درجة الحرارة في الارتفاع وتزدهر النباتات وتلين الجلود التي تستخدم في صنع الأحذية كناية عن ارتفاع درجات الحرارة.

 

25 -الأخبية 21 مارس : إذا طلع سعد الأخبية دهنت الأسقية وخليت من الناس الأبنية. المعنى : إذا ظهر نجم سعد الأخبيه لانت القربة التي يسقى بها الماء وتخلو البيوت من الناس لخروجهم للخارج بسبب ارتفاع درجات الحرارة التدريجي حيث الجو يكون ربيعي جميل فيجلسون خارج البيوت للاستمتاع بالجو والخضرة.

 

26 – المقدم 3 أبريل (شكل 151) : إذا طلع الفرغ الأول أكثر الأسفار والتحول المعنى إذا طلع نجم الفرغ (أحد أسماء نجم المقدم) كثرت الأسفار من مكان إلى مكان بسبب اعتدال الجو.

 

27 – المؤخر 16 إبريل عند سقوط الفرع الآخر يجذ النخل بالحجاز وتهامة وكل غور ، ويشتار العسل»وفيه يقلم النخيل ويكثر العسل ويستحسن شراؤه.ويقال فيه إذا طلع الفرغ الثاني تحققت الأماني وتقبلت التهاني وامتلأت باللبن الأواني ولا مفر فيه للجاني.

 

28 – الرشا 29 إبريل (شكل 152) : (الحوت) وهو كواكب كثيرة في مثل خلقة السمكة، إذا طلعت السمكة أمكنت الحركة وتعلقت الحسكة ونصبت الشبكة (الحسكة : شوكة السعدان).

المعنى : إذا ظهر نجم السمكة (أحد أسماء الرشا) وهو أحد منازل القمر كثرت الحركة ونبت نبات شوكة السعدان ونصبت الشباك لصيد الطيور وطاب الزمان للنسكة وهم المتقللون الذين يسيحون في الأرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق