الحيوانات والطيور والحشرات

الصفات العامة لرتبة الذباب والبعوض

2011 الموسوعة الميّسرة لحشرات دولة الكويت(الذباب والبعوض)

وسيمة الحوطي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

صفات رتبة الذباب صفات رتبة البعوض الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

يطلق على رتبة الذباب والبعوض، رتبة ثنائية الأجنحة أو ذات الجناحين، معظم الأنواع في هذه الرتبة صغيرة الحجم نسبيا وذات أجسام لينة.

يتكون جسم الذباب والبعوض من ثلاثة أجزاء هي: الرأس والصدر والبطن، يغطي الجسم شعر ناعم، ولون الذباب عادة بني أو رمادي أو أسود أو أصفر وبعضها أزرق أو أخضر.

 

الرأس:

يحمل رأس الذبابة زوج من العيون المركبة الكبيرة التي تغطي الرأس، وعيون الذكور أكبر من عيون الإناث حتى إنها تكاد تلامس بعضها البعض، فيما تكون عيون الإناث متباعدة.

عيون الذباب المركبة مكونة من 4.000 عدسة تعمل كل عدسة بشكل منفصل، بحيث لا توجد عدستان في نفس الاتجاه، للذباب ثلاث أعين بسيطة مرتبة على شكل مثلث.

كما للذبابة قرنا استشعار للمساعدة في التحذير من المخاطر وفي العثور على الغذاء، وتتباين قرون الاستشعار في الحجم والشكل.

 

ولذلك يتم تقسيم رتبة ثنائية الأجنحة حسب طول قرنا الاستشعار، فمنها القصير ومنها الطويل. 

كما أن الذباب يستعمل قرون الاستشعار في الشم، الذباب ينجذب لرائحة المواد الكيميائية الموجودة في اللحوم المتعفنة وعلى القمامة، كما ينجذب لروائح أخرى مثل الخل.

فم الذباب يشبه القمع في الشكل، حيث أن الجزء العريض أقرب إلى الرأس، بينما يمتد الجزء الرفيع إلى أسفل ويسمى الخرطوم.

 

 ويستخدم الذباب الخرطوم كالماصة لامتصاص غذائه من السوائل، الذباب لا يستطيع العض بينما البعوض أجزاء فمه حادة ومخبأة في الخرطوم.

وتقوم بغرس نهايات أجزاء الفم الحادة في جلد الضحية وتقذف اللعاب لكي تمنع الدم من التجلط وبذلك تضمن استمرار تدفق الدم إلى الخرطوم، ولذلك يستطيع البعوض العض.

 

الصدر: 

للذباب ست أرجل تستخدم كلها للمشي وتنتهي في معظم الذباب بمخالب تساعد على الإمساك بالسطوح المنبسطة كالجدران والأسقف، كما تمتلك الذبابة المنزلية وسائد شعرية تسمى الأخفاف، وتوجد على الأقدام مواد لاصقة تساعد الحشرة على المشي على السطوح الملساء كالزجاج والنوافذ والمرايا.

أجنحة الذباب رقيقة يمكن مشاهدة العروق بها، وقد استبدل الزوج الخلفي بنتوءات دائرية تسمى دبوسا التوازن، وهما يساعدان الذبابة على الإحساس بالتوازن، ويتذبذبان في نفس معدل ضربات الأجنحة الأمامية أثناء الطيران.

لا تنزلق الذباب في الهواء أو تهبط كما تفعل الفراشات والعثات، ولكنها تستمر في تحريك أجنحتها حتى تلامس أقدامها شيئا ما للهبوط عليه.

 

البطن: 

يتكون البطن من ست إلى عشرة عقل، وقد يكون بعضها مخفيا ولا يرى بوضوح.

في البعوض تكون الثمانية الأولى مرئية ومتميزة بوضوح، ويكون فيها البطن مغطاة من الناحية الظهرية والبطنية بحراشيف تكون غالبا ضاربة للسواد أو ضاربة للبياض، وقد توجد حراشيف ذات ألوان زاهية

وتنتهي العقلة البطنية الأخيرة في أنثى البعوض بزوج من القرون الشرجية بينما يوجد في الذكور زوج من المواسك التي يمسك فيها الذكور الإناث أثناء التزاوج.

 

أما في الذباب فالبطن رمادي اللون ذو علامات غامقة وفاتحة، تبدو البطن كأنها مكونة من أربع عقل فقط إلا أنه توجد عقلة أخرى منسحبة في البطن، تتحور هذه العقل في الإناث لتكون تركيبا يشبع التلسكوب في مقدرته على الانكماش والانبساط.

تتنفس الذباب الهواء من خلال فتحات موجودة على جوانب البطن تعرف بالثغور التنفسية، ويوجد منها ثمانية أزواج على البطن وزوجان على الصدر.