الحيوانات والطيور والحشرات

نبذة تعريفية عن حشرة “بقّ الفِراش”

1994 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الخامس

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

حشرة بق الفراش الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

بق الفراش حشرات صغيرة بنية اللون، شكلها الخارجي مستدير أو بيضاوي، ويتميز جسم الحشرة بأنه رقيق ومفلطح مما يساعدها على الدخول في الشقوق الضيقة للاختباء.

يتراوح طول جسم الحشرة من 3 إلى 4 مليمترات، وليس لها أجنحة ولها ثلاثة ازواج من الأرجل، والفم ثاقب ماص.

ويوجد بق الفراش حيث يوجد الإنسان، وبالأخص في المساكن غير النظيفة والأماكن المزدحمة، وتختبئ الحشرات في شقوق الحوائط وتحت أرضية الغرف وخلف ورق الحائط وفي الفراش والأثاث.

 

وتنشط الحشرات ليلا حيث تخرج من أماكن اختبائها لتمتص دم الإنسان أثناء نومه ثم تعود للاختباء أثناء النهار.

وهناك انواع من البق تتغذى على دم الطيور والفئران وتعيش معها في عشوشها وجحورها، ويتغذى كل من الذكر والأنثى على الدم.

تبيض أنثى البق خلال فترة حياتها من 200 إلى 500 بيضة، ويفقس البيض بعد حوالي أسبوع وتخرج منه حشرات صغيرة لا يتجاوز طول الحشرة مليمترا واحدا، وتتغذى على الدم فور خروجها من البيضة ويتكرر امتصاصها للدم طوال فترة حياتها.

ينتقل بق الفراش بسهولة من مكان لآخر مع الأثاث والفرش والملابس، كما يمكن أن ينتقل من منزل لآخر عن طريق سير الحشرات فوق تمديدات المياه أو الجدران، ويكفي أن تدخل أنثى بيضها الذي يفقس وتتكون مستعمرة جديدة خلال أشهر قليلة،

 

ويلاحظ في الأماكن التي بها أعداد كبيرة من بق الفراش وجود رائحة مميزة لتلك الحشرات.واحدة من بق الفراش إلى المنزل، وسرعان ما تضع بيضها الذي يفقس وتتكون مستعمرة جديدة خلال أشهر قليلة، ويلاحظ في الأماكن التي بها أعداد كبيرة من بق الفراش وجود رائحة مميزة لتلك الحشرات.

ولدغة بق الفراش مؤلمة لدى بعض الأشخاص خاصة عند الأطفال، حيث يتهيج الجلد ويتورم نتيجة لأن الشحرة تثقب الجلد وتدخل أجزاء فمها لتمتص الدم، كما تفرز لعابها داخل جسم الإنسان أثناء التغذية، وهذا اللعاب يسبب حساسية للجلد.

وقد أثبتت بعض التجارب التي أجراها الباحثون أن حشرة البق يمكنها ان تنقل مسببات بعض الأمراض مثل الحمى الراجعة، والليشمانيا الجلدية (قرحة حلب)، والليشمانيا الحشوية (كالآزار) داخل المختبرات، ولكن لم يثبت مقدرة الحشرة على نقل هذه الأمراض في الطبيعة.

 

تقوم وزارة الصحة العامة باستخدام المبيدات الكيميائية في الأماكن التي ترد من أصحابها شكاوى بتواجد بق الفراش، وغالبا ما يكون أصحاب تلك الأماكن غير ملتزمين باتباع الوسائل الصحية من حيث نظافة المسكن والفراش والأثاث.

وحتى نتحاشى انتشار تلك الحشرات داخل المسكن علينا أولا قبل إدخال أي مفروشات او أثاث إلى المنزل ان نتأكد من خلوها من بق الفراش ومن الأفضل رشها بالمبيدات، كما أن نظافة المسكن وتعريض الفراش لحرارة الشمس وتجنب الازدحام، كل ذلك يساعد على التخلص من تلك الحشرة ومن أضرارها.