الحيوانات والطيور والحشرات

نبذة تعريفية عن دورة حياة حشرة البعوض ومخاطرها على صحة الإنسان

1994 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الخامس

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

حشرة البعوض دورة حياة حشرة البعوض مخاطر البعوض الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

البعوض من أكثر الحشرات التي تتغذى على دم الانسان انتشار، يسبب له المضايقة بلدغاته المتكررة وينقل اليه العديد من الأمراض، كما يتغذى البعوض أيضا على دم الحيوانات والطيور.

ومن الغريب أن أنثى البعوض هي وحدها التي تتغذى على الدم في حين أن الذكر يتغذى على عصارة النباتات ورحيق الازهار. ويتميز فم الانثى بأنه مزود بأجزاء دقيقة تساعد على ثقب الجلد وامتصاص الدم.

وتعمل وجبة الدم التي تتناولها الانثى على تكوين البيض. وتضع لانثى البيض فوق سطح الماء الذي يعتبر أساسيا لفقس البيض.

 

وتعتبر تجمعات مياه الامطار، والبرك، وحمامات السباحة غير المستعملة ومياه الرشح الأرضي وما شابه ذلك، كلها أماكن صالحة لوضع البيض.

ويفقس البيض خلال يوم أو يومين وتخرج من كل بيضة يرقانة صغيرة لا يزيد طولها عن مليمتر واحد، لها رأس وصدر وبطن، وعليها شعيرات تساعدها على العوم في الماء باحثة عن غذائها من الطحالب والكائنات الحية الدقيقة.

وتتنفس اليرقانة أكسجين الماء من خلال فتحات تنفسية على جانبي الجسم كما يمكنها أن تتنفس أكسجين الهواء الجوي عند سطح الماء.

 

وتنسلخ اليرقانة أربعة انسلاخات خلال فترة حياتها التي تمتد من 7 الى 10 أيام،

وتتخلص في كل مرة من جلدها الخارجي بعد أن يتكون لها جلد جديد يساعدها على النمو

وفي الانسلاخ الرابع تتحول اليرقانة الى عذراء تختلف في الشكل عن اليرقانة ولا تتغذى ولكنها تتحرك في الماء وتتنفس الاكسجين، ويستمر طور العذراء 2 – 3 أيام تتكون خلالها أجزاء جسم البعوضة البالغة مثل الارجل والجناحين أجزاء الفم.

 

وينشق جلد العذارى ويخرج البعوض البالغ وقت الغروب، وتطير الذكور والاناث ويحدث التلقيح. وتواصل إناث البعوض طيرانها باحثة عن العائل الذي تمتص منه الدم وقد تبلغ مسافة طيران الانثى عدة كيلومترات، ثم تضع الانثى البيض فوق سطح الماء وتتكرر دورة الحياة.

تسبب لدغة البعوضة التهابا في الجلد خاصة عند الاطفال وتظهر بقعة حمراء حول مكان اللدغة وقد يتورم الجلد نتيجة لذلك.

 

وهناك أنواع من البعوض قد تنقل المرض للانسان أثناء تغذيتها على الدم، ومن أهم الامراض التي ينقلها البعوض مرض الملاريا( البرداء) ومرض الفيلاريا(داء الفيل) ومرض الحمى الصفراء. ومن المعلوم أن أنثى البعوض هي وحدها (دون ذكر) التي تتغذى على الدم وتنقل الامراض.

تقوم وزارة الصحة العامة ببذل الجهود للقضاء على البعوض وذلك برش المبيدات في أماكن التوالد لقتل الاطوار المائية، والرش في الجو لقتل البعوض البالغ.

 

ولكي نتحاشى أضرار البعوض علينا أن نمنع دخوله إلى المنزل وذلك بإحكام الشبك السلك على النوافذ وعدم ترك الأبواب مفتوحة أثناء الليل.

ومن الممكن استخدام رشاشات المبيدات لقتل البعوض داخل المنزل بشرط الخروج من المكان لمدة ربع ساعة على الأقل حتى لا نتضرر من أثر المبيدات. 

[KSAGRelatedArticles] [ASPDRelatedArticles]
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق