الحيوانات والطيور والحشرات

نبذة تعريفية عن خصائص حيوان اليربوع

2004 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السادس عشر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

خصائص حيوان اليربوع حيوان اليربوع الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

اليَرْبُوعُ من القوارضِ التي تقطنُ الصَّحارى بآسْيا وأَفْريقيا والّتي يُطْلقُ عليها اسم «فأرةِ الصحَّراءِ الوثَّابةِ»، ويُعرَفُ عندَ العَربِ والفلاحينَ باسم «الجربوع».

وهو صغيرُ الحجم، يتميزُ بأرجلٍ خلفيةٍ طويلةٍ وأماميةٍ قصيرةٍ جداً تكادُ لا تُرى إذ يضمُّها الحيوان إلى صدره أثناء حركته. الذيل طويلٌ ويرتكز عليه الحيوان وعلى رجليه الخلفيتين أثناء الراحة.

وتختلفُ اليرابيعُ عن القوارض الأخرى في أنها لا تمشي على أرجلها الأربع بل تقفزُ برجليها الخلفيتين الطويلتين قفزاتٍ سريعةً متلاحقةً تُشبهُ كثيراً قفزاتِ الكنغر.

 

يقول الدميري في كتابه الشهير «حياة الحيوان الكبرى» عن هذا الحيوان: «اليربوع بفتح الياء أو الدَّرص بفتح الدّال أو كسرها. 

حيوانٌ يسكنُ بطنَ الأرضِ وهو يحفرُ بيتَه ويتخذ له كوتين هما النافقاء والقاصعاء (جُحر اليربوع الذي يقصعُ فيه أي يدخلُ فيه).

فإن طُلب من إحدى الكوتين نافق أي خرج من النافقاء، وإن طُلب من النافقاء خرج من القاصعاء. وظاهرُ بيته ترابٌ وباطنُه حفرٌ، وكذلك المنافقُ ظاهرهُ إيمانٌ وباطنه كفرٌ.

 

قال الجاحظُ وغيرهُ: واسم المنافق لم يكن في الجاهلية لمن أسرَّ الكفرَ وأظهر الإيمان.

ولكنَّ الباريَ جلّ وعلا اشتقّ له هذا الاسم من ذلك الأصل من نافقاء اليربوع.

ويقول القزوينيّ في كتابه الأشهر: عجائب المخلوقاتِ وغرائبِ الموجودات عن اليَربوع: «هو من الحيوانِ الذي له رئيسٌ مُطاعٌ يتخذُ موقعَه في مكانٍ مشرفٍ أو على صخرةٍ عاليةٍ.

 

وينظرُ إلى الطريق من كلّ اتجاهٍ فإن رأى ما يخافهُ صرَّ بأسنانهِ وصوَّت فإذا سمعته اليرابيعُ انصرفت إلى أماكِنها، فإن قصَّر الرئيسُ حتى أدركها أحدٌ أو صادفها شيء اجتمعت على الرئيس فقتلته وولَّت عنه".

وفي الأمثال: «كالمشتري القاصعاءِ باليربوع»، وهو يقالُ للذي يدعُ العينَ ويتبعُ الأثرَ؛ لأن القاصعاءَ – كما قلنا – جُحر اليربوعِ الذي يدخلُ فيه وجمعُها قواصعُ.