الفيزياء

نبذة تعريفية عن أجهزةُ العَرْض الضَوئِيةُ

1987 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الأول

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

أجهزة العرض الضوئية الفيزياء

هي أجهزةٌ تكوِّن للصور الصغيرةِ الموضوعةِ داخلَها صوراً مُكَبَّرَةً جداً على شاشةٍ خاصة أو عَلَى جِدارٍ لونُه أبيض.

يتكوَّن جهازُ العرض الضوئي، بصورةٍ عامة، من مصباحٍ كهربائي وعدسةٍ ومرايا عاكسةٍ ومكانٍ لوضع الصورة المرادِ عرضُها. كما يحتوي على أجزاء أخرى تختلف باختلافِ الجهاز ووظيفته مثل: مِرْوَحة، ومفاتيح للتشغيل والتحكم. 

ومن المعروف أن العَدسات المُجَمِّعَة للأشعة الضوئية تكوِّن للصور الموضوعةِ أمامَه، وعلى بُعْدٍ مناسبٍ، صوراً مبكرة ومقلوبة، لذا وَجَب وَضْعُ الصورة المرادِ عرضُها في الجهاز مقلوبةً حتى نحصل على صورة معتدلة. 

 

وأجهزةُ العرض الضوئية نوعان: أجهزةٌ تعرض الصورَ الثابتَة وأخرى تعرضُ الصورَ المتحركة.

كذلك أجهزةُ عرض الصور الثابتة نوعان: أجهزةٌ تعرض الصورَ الشفَّافةَ وأخرى تعرض الموَادَّ المُعْتِمةَ. ويمكن تعديلُ حجم الصورة على الشاشة بتغيير المسافةِ بين الجهاز والشاشة.

فعند تحريك الجهاز نحوَ الشاشة تَصْغُرُ الصورةُ المعروضة وتــــــــزدادُ شِدَةُ إضاءتِها. أما عند تحريك الجهاز بعيداً عن الشاشةَ تكْبُرُ الصورةُ المعروضة، إلا أن شدةَ إضاءتِها تَقِلَّ.

 

وفي بعض أجهزةِ العروض الضوئية يمكنُ تكبيرُ الصورة المعروضةِ أو تصغيرُها دُونَ تقريبِ الجهاز من الشاشة أو إبعاده.

وهذه الأجهزة ذاتُ فائدةٍ كبيرة، عندما تكون غُرفة العَرْض محدودةَ الأبعاد فيتمُّ التحكمُ في حَجم الصورةِ المعروضة بتحريكِ العَدَسةِ أماماً وخلفاً.

أما الشاشاتُ فَتُطْلَى سطوحُها غالباً بحبيباتٍ زجاجية ناعمةِ فتعكسُ الضوءَ بشدة وهذا يزيد الصورة تألقاً على الشاشة. وبالعكس فإن الشاشة ذاتَ السطح غير اللامع فإنها تعكس صورةً أقلَّ تألقاً.

 

وحتى تكونَ الصورةُ المعروضةُ واضحةً يجب أن يكونَ محورُ الحُزْمَة الضوئية عموديا على سطحِ الشاشة.

وتسمى جميع أجهزة العروض الضوئية بوسائل  الاتصال البصرية، حيث أنها تعتمد على حاسة البَصـَر في مشاهدة العروض التي تقدمها على الشاشة.

وحيث أن أجهزةَ العروض الضوئية تعتمد على وُجود مصباحٍ للإضاءة، وهذا المصباحُ عندما يضيء ينشر كميةً من الحرارة، لذا يتوجب علينا أن نحتاط بتقليلِ هذه الحرارة لحمايةِ الجهاز والموادَّ المعروضة به من التلف.

 

ويتمُّ ذلك عادةً باستخدام مِرْوَحَةٍ توجد داخلَ الجهاز بالقربِ من المصباح، أو باستخدام الجهاز على فتراتٍ قَصيرة مُتَقَطِّعَة.

إلّا أن الأجهزة الحديثة قد تلافَتْ هذه المشكلة، وذلك باستخدام مصابيح كهربائية شديدةِ الإضاءة، قليلةِ الإشعاع الحراري، بالإضافةً إلى تزويدِ الجهاز بثقوب للتهوية ومِرْوَحَةٍ وصفائح زجاجيةٍ خاصةٍ لامتصاصِ الحرارة الزائدة.

وتحتاجُ أجهزةُ العروض الضوئيةٌ بين وَقْتٍ وآخر إلى عمليات صيانة تتناول تنظيفَ العدساتِ والمرايَا العاكسةِ وفحصَ التوصيلات الكهربائية.

Show More

Related Articles

Close