ديانات وثقافات

المعايير المعتمدة في تصنيف الأجناس البشرية

1987 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الأول

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الأجناس البشرية المعايير المعتمدة في تصنيف الأجناس البشرية ديانات وثقافات البيولوجيا وعلوم الحياة

يُطِلقُ العلماءُ على كلِّ مجموعة حيوانية مختلفة اصطلاحاً يعرف باسم "نوع"، وتنتمي كلُّ شعوب الأرض إلى نوع واحدٍ

فالهندي الأحمر في أمريكا يتشابه مع السويدي الأشقر ومع سكان الإسكيمو، وسكان أفريقيا في بنائهم الجسماني وصفاتهم العامة.

وعالَمُ اليومَ ينقسم إلى أجناسٍ وشعوب. فالشعب عبارةٌ عن مجموعة أفراد يتكلمون لغةً واحدة، ولهم عادتُهم وتقاليدُهم المشتركة. أما مفهومُ الأجناس البشـرية فيقوم على أساس تقسيم سكّانِ العالم إلى مجموعات بشرية بناءً على خصائص المظهر الخارجي التي يمكن قياسُها وملاحظتُها وتصنيفُها.

ومن ذلك: لونُ البشرة، وشكلُ الشعر، ولونُ العينين واتساعُهما، ونسبةُ عرض الرأس إلى طوله، ونسبةُ عرض الأنف إلى طوله، وطولُ القامة، ومسقطُ الجزء الأسفل من الوجه.

 

ويبدو بعض الأجناس أكثرَ تشابهاً فيما بينه من الأجناس الأخرى، ولذلك تتجمع هذه الأجناس في ثلاث مجموعات كُبْرى اصطُلح على تسميتها:

– مجموعة البيض،

– مجموعة السُّود،

– مجموعة الصُّفر.

 

وقد بُنِيَ هذا التقسيمُ على أساس اللون، ولكنها ليستْ تسمياتٍ دقيقة، لأن بعض أجناس مجموعة البيض ذو بَشْرة سمراء داكنة، وبعض أجناس مجموعة السود ذو بشـرةٍ بيضاءَ ناصعةٍ، وبعضُ أجناس مجموعة الصفر ذو بشـرةٍ سمراء مُشْـرَبة بحُمْرَة،  

وقد أعطِيَتْ هذه المجموعات الأسماء العلمية الآتية:

– القوقازيون.

– الزنوج.

– المغول.

 

وتتشابه كلُّ مجموعة في صفاتها الجسمية، ولهذا قُسِّم القوقازيون إلى:-

(أ‌) الجنس الشمالي (الآري)

(ب) الجنس الآلبي

(حـ) جنس البحر المتوسط 

(د) الجنس الأرميني    

(ه) الجنس الهندي. وانتشـر القوقازيون في أوروبا، وشمال أفريقيا، وجزر المحيط الهادي المعروفة باسم بولونيزيا، وفي الهند، ولونهم أبيض، معتدلو القامة، شعرهم أسود، وأنوفهم ضيقة، وجباهُهم عريضة.

 

أما الزنوج فينتشـرون في القارة الأفريقية، وفي مناطق ميلانيزيا (شمال أُستراليا) وبعض الأجزاء المتفرقة في الشـرق، ولونُ بشرتهم أسود، أو بني أحياناً، وشعرهم أجعد والأنف أفطس، والشفاه غليظة، وبعضُهم طِوالُ القامة، بينما البعض الآخر قصارُ القامة.

أما المغولُ فيعيشون في آسيا وبعض المناطق الأمريكية، شعرهم أسود منتظم، وعظامُ الخدين بارزةٌ، وعيونُهم ضيقة ومنحرفة.

 

وفي العَصـْر الحديث قام كثيرٌ من العلماء المُحْدَثين بمخالطة الأجناس الأخرى مخالطةً طويلة، ودرسوا ثقافاتها، ولم يجدوا أيَّ اختلاف في الذكاء بين الأجناس المختلفة، كما لم يجدوا أيَّ فوارق تشـريحية في الجهاز العصبي والغدد، وإنْ وجدوا اختلافاتٍ في الثقافة والظواهر الاجتماعية.

وهم يَنْفُون وجودَ سلالاتٍ نقيةً تماماً في عصـرنا الحديث بسبب الحروب والهجرات والتزاوج والاختلاط بين مختلف السلالات.

Show More

Related Articles

Close