علوم الأرض والجيولوجيا

أصل المعادن الطينية

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الخامس

ترجمة أ.د عبد الله الغنيم واخرون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

أصل المعادن الطينية المعادن الطينية علوم الأرض والجيولوجيا

تمكن العلماء من تخليق معادن طينية عديدة مختبرياً، تحت ظروف تتراوح بين درجة حرارة الغرفة والضغط الجوي إلى درجات حرارة وضغط مرتفعين.

ومن واقع هذه التجارب يمكن التوصل إلى استنتاجات عامة بشأن ظروف البيئة المنسبة لنشأة معادن الطين المختلفة.

فعند درجات الحرارة المنخفضة، وفي بيئة حمضية تتكون معادن من نوعية الكاولينيت، بينما يفضل تكون معدن مونتموريلونيت تحت ظروف قلوية إذا وجد المغنيسيوم أو معدن الميكا، وإذا وجدت كمية كافية من البوتاسيوم.

 

وتختلف الصورة تحت ظروف درجات الحرارة المرتفعة، حيث يعتمد تكون معدن معين على درجة التركيز الأيوني والحرارة، ونسبة (Al2O3) إلى (SiO2).

وتوجد معادن كثيرة من معادن الطين ذات أصل حرمائي (Hydrothermal). وقد سجل وجود كل معادن الطين مصاحبة لرواسب خامات معدنية.

يستنثى من هذا التعميم الاتابولجيت والباليجوركسيت والفيرميكيوليت.

 

بعض رواسب الطين الحرمائي النشأة قد يتكون من معدن واحد، ولكن معظمها يتكون من خليط من معادن الطين (رواسب الخامات والرواسب المعدنية).

تؤدي تجوية التربة ونوعيات مختلفة من الصخور إلى تكون معادن طين. وتعتمد نوعية معدن الطين المتكون على عدد من العوامل هي: نوعية الصخر الأصلي، الجو، التضاريس، النباتات والزمن.

والتعامل المعقد بين هذه العوامل يحدد بيئة التجويو وعواملها، وبالتالي نوعية معدن الطين الذي يمكن أن ينشأ.

 

توجد معادن الطين بوفرة في الرسوبيات الحديثة منها والقديمة.

وفي بعض الحالات تتغير نوعية معادن الطين عند تغيير البيئة إلى بيئة أخرى، مثل التغير من بيئة ماء عذب إلى ماء مالح بحري، وبالتالي فإن تركيب معدن الطين يعكس التاريخ الجيولوجي للرواسب.

Show More