العلوم الإنسانية والإجتماعية

الاعتراضات على استخدام كتب التمرين لتعلم القراءة مع الأطفال ذوي الخمس سنوات من العمر

1998 الأعمار و مراحل النمو

ميلر, كارين

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الاعتراضات على استخدام كتب التمرين لتعلم القراءة الأطفال ذوي الخمس سنوات العلوم الإنسانية والإجتماعية البيولوجيا وعلوم الحياة

يوجد لدى الكثير من ذوي الخمس سنوات الاستعداد لتعلم القراءة، وتعتمد برامج الروضة في الأساس على تعليم القراءة، وتعتمد برامج فترة ما قبل دخول المدرسة على تدريس المفاهيم للأطفال، من خلال الأنشطة والألعاب المختلفة.

ومن المستحب أن لا تضغطي كثيرا على الطفل لتعلم القراءة، ومن المفيد التحلي بالصبر وعدم إحباط الطفل، (ومن الثابت أن الأطفال الذين يتأخرون في تعلم القراءة في هذه السن يُلحقون بالآخرين في الصفين الثاني أو الثالث الدراسيين).

 

كتب التمرين على القراءة

لا تصلح كتب التمرين على القراءة لسن ما قبل دخول المدرسة، ولهذا فإنها لا تفيد كثيرا في مرحلة الروضة.

ويجب استعمالها في نطاق محدود للتركيز على المفاهيم التي تعلمها الطفل سلفا وهناك العديد من البدائل الجيدة لتعليم القراءة للأطفال الصغار.

 

الاعتراضات على كتب التمرين لتعلم القراءة

هاهي أهم الاعتراضات على استخدام هذه الكتب مع أطفال مرحلة ما قبل دخول المدرسة:

1- إن الأطفال في هذه السن لا يدركون المفاهيم المجردة، وتمثل الحروف والأرقام والأشكال المطبوعة على الورق مفاهيم مجردة لأشياء حقيقية أخرى.

 

2– يتعلم الأطفال المفاهيم الأساسية باستخدام كل حواسهم، وبالإمساك بالأشياء، ولا يتعلمون شيئا جديدا من كتب تعليم القراءة، وفي الغالب سوف تتيح هذه الكتب بعض التثبيت لمفاهيم سبق وتعلمها الطفل.

 

3- لا يجيد أطفال مرحلة ما قبل المدرسة التمييز الإدراكي للألوان ما بين السطور، أو تنفيذ المهام المطلوب منهم تأديتها في كتب تعليم القراءة.

 

4- مقعد العمل، فالجلوس على مائدة، وتأدية مهام كتابية تشكل مشكلة وصعوبة بالنسبة لأطفال الروضة والصف الأول، ذلك لأن هؤلاء الأطفال الصغار يتميزون بقصـر فترات تركيزهم، ويجدون صعوبة في الجلوس لفترة تزيد عن بضع دقائق.

 

5- كتب تعليم القراءة ليست مسلية، ولا تعتبر مسلية لفترة طويلة على أية حال.

وعندما تخبو رغبة الأطفال في لعبة المدرسة الجديدة بالنسبة لهم، يصبحون مجبرين على عملية الدراسة (تذكري عندما كنت في هذه المرحلة، وكيف كنت تكرهين أداء الواجب في كتاب تعليم القراءة) نحن نريد زيادة حماس الأطفال للعلم، وليس خلق أطفال يتحاشون العلم.

 

6- إن كتب تعليم القراءة لا تساعد على تنمية القدرات الإبداعية عند الأطفال؛ وبالعكس قد تساعد على تثبيط هذه القدرات، لأنه عند إعطاء الطفل منظومات بعينها لينقلها أو ليلونها سوف يكون من المستبعد أن يبتدعوا طرقا جديدة خاصة بهم للرسم وخلافه.

 

7- تستخدم المعلمات كتب تعليم القراءة لشغل الأطفال.. ولتمضية الوقت.

 

وهناك العديد من الطرق الأفضل لشغل أوقات الطفل!

في عدد نوفمبر 1984 من مجلة الأطفال الصغار (NAEYC) (Carol Seerfeldt) كتبت كارول سيرفيلد قائلة: «يعتبر تكليف الطفل بتكملة كتب تعليم القراءة هو نوع السلب.

حيث إن في كل مرة تسألين الطفل أن يفعل هذا، فإنك تسلبين منه فرصة التفكير والتعلم بطريقة الممارسة والتمرس على البناء الفردي وتعلم التعاون».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق