العلوم الإنسانية والإجتماعية

واجبات الأم تجاه طفلها حديث المشي

1998 الأعمار و مراحل النمو

ميلر, كارين

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

واجبات الأم تجاه طفلها حديث المشي الطفل حديث المشي العلوم الإنسانية والإجتماعية البيولوجيا وعلوم الحياة

– الأنشطة الحسية

يسعد حديثو المشي بالأنشطة التي يستعمل فيها كل الحواس، فيجب أن نضيف إحدى الحواس الحسية للنشاط، فمثلا الصلصال وألعاب الماء والأنشطة التي يستخدم فيها الطفل حاسة الشم، وصناديق الموسيقى كلها ألعاب وأنشطة من الممكن استخدامها بطرق مختلفة لإسعاد حديثي المشي.

تذكري أن حاسة التذوق تظل الحاسة المسيطرة في هذه السن، ويدخل الطفل كل شيء إلى فمه، فيجب أن تكوني شديدة الحذر للمحافظة على صحة وسلامة الطفل.

 

– لعبة الغماية (الغميضة) باستخدام صندوق الموسيقى

عندما لا ينظر إليك الأطفال شغلي وخبئي صندوق الموسيقى في مكان ما في الحجرة، حيث يستطيع الأطفال العثور عليه، وانظري إلى أي مدى يستطيع الأطفال تتبع الصوت الصادر من صندوق الموسيقى لتحديد مكانه.

 

– السبب والنتيجة

التجارب التي تعني بالسببية تستهوي حديثي المشي. «فعل (أ) يؤدي لرد فعل (ب)» ويكون الأطفال في سن الاكتشاف، ليس فقط في اكتشاف كل مساحة مادية.

بل باكتشاف كل خاصية من خواص الأشياء التي يجدونها في طريقهم، ولا يسلم شيء من أيديهم ومن تجاربهم وتحرياتهم في أثناء سعيهم الدائم.

 

– التمرين على استخدام المرحاض

بالرغم من نجاح بعض أولياء الأمور في تعليم استخدام المرحاض للأطفال في مرحلة المشـي الحديث، إلا أن أغلب الأطفال لا يمكنهم تعلم ذلك قبل بلوغهم العامين. ارجعي إلى مناقشة هذا الموضوع في الباب الخاص بالأطفال ذوي العامين من العمر.

إن الوقت والمجهود المستهلكين في تغيير الحفاظات وتمرين الأطفال لاستخدام المرحاض، والمحافظة على صحة ونظافة مجموعة من حديثي المشي؛ من أهم الأسباب لاستخدام عدد كاف من المشرفات بالنسبة لعدد الأطفال في حالات الرعاية الجماعية.

ويعتبر غسل الأيدي الجيد للطفل، ونظافة أي أسطح يمشي عليها الطفل من أهم الإجراءات المتبعة للمحافظة على صحته.

 

وقد أصدر مركز مكافحة الأمراض (بأتلنتا) مجموعة من النشـرات الإرشادية للمشـرفين على رعاية الطفل.

وتوصف هذه النشرات والإجراءات البسيطة المتبعة، لتقليل أو منع إصابة الأطفال بالأمراض في دور الحضانة، وهذه النشرات متوفرة ولا غنى عنها لأي مركز رعاية أطفال.

 

– اللغة

يستمر الطفل في هذه المرحلة العمرية في الغمغمة والكلام غير المفهوم، كعهده السابق في المراحل السالفة من عمره.

وتعتبر هذه الغمغمة غير المفهومة أبجدية خاصة بالطفل، ويتمرن بها الطفل على كل الأصوات والنغمات للغته الأم. بالرغم من اختلاف الأطفال في قدرتهم على الكلام، إلا أن أغلبهم يتكلمون كلماتهم الأولى في هذه السن، وسيكون من دواعي البهجة أن يتكلم الطفل كلمات جديدة كل يوم في هذه المرحلة.

ستتيقنين من تفهم الأطفال لما تقولينه لهم يوماً بعد يوم، حيث يبدأ الأطفال بتسمية بعض الأشياء الشائعة والمعتادة والعبارات الاجتماعية مثل: «ماما»، «بابا»، «ملعقة»، «كلب»، «باي باي»، «مرحبا»، «عمت مساء»، «شكرا»، ثم يبدأ في قول عبارة من كلمتين مثل «هذه كرتي»، «هذا عصيري».

 

– تنمية اللغة

أحسن الطرق بالنسبة للمربين لتنمية اللغة عند الأطفال، هو إحاطتهم بظروف جيد للغة، يحتوي على الكثير من الكلام ذي المعنى.

لكن إحاطة الطفل بالكلام لا يكون كافيا، ولا يعتد بالكلام المسموع من المذياع أو التلفاز، لابد من أن يأتي الكلام من كائن حي ناطق، ولابد أن يذكر فيه ما يحدث حوله في نفس وقت حدوثه.

فمثلا عندما يتكلم شخصان بالغان عما فعلاه بالأمس، فإنه لا يعني إلا قليلا بالنسبة للطفل، ولكن إذا تكلمت عما يحدث أمام الطفل، فسوف ينمي هذا إدراك الطفل للغة وإثرائها لديه.

 

تحدثي إلى نفسك في أثناء أداءك لعملك اليومي مع الأطفال، أو صفي ما تفعلينه بأن تقولي مثلا: «إنني أغسل يدي الآن لأزيل هذا الطلاء الأخضر من أصابعي»، «إنني أضع الاسباجيتي في طبقك الآن»، وتكلمي عما يفعله الأطفال كأن تقولي مثلا: «آه… لقد سقط فلان»، «إنك تهتز للأمام والخلف، للخلف والأمام في المقعد الهزاز»، «ها هي فلانة قد أتت ممتطية حصانها الصغير».

هذا السلوك يساعد على تكوين ما يسمى «الرباط الحسي»، الذي يساعد الطفل على الربط بين الأشياء ومسمياتها اللغوية من الكلمات.

 

قومي بإثراء ثروة الطفل اللغوية من الكلمات، فإذا قال الطفل «كرة» فقولي له «أتريد اللعب بالكرة؟

سأحضرها لك»، فيتشرب الأطفال تلك اللهجة وقواعد اللغة للعبارات والتصاريف اللغوية.. هذه العبارات المركبة لن يقولها الطفل قبل مرور عام آخر من عمره، ولكنك بقولك وتكرارك لها تنمي ثروته اللغوية.

 

– التركيز على كلمة جديدة

عندما ينطق الطفل كلمة جديدة، اكتبيها على لوحة طباشير، أو على شريحة من الورق المقوى حتى يكررها المشرفات الأخريات ووالدا الطفل أمامه عدة مرات لتأكيدها.

 

– كلمات الأسبوع

بعض المشرفات تحضر مجموعة من الكلمات التي يردن التركيز عليها، ثم يُطلعن الوالدين عليها لاستعمالها في كل الأنشطة الأسبوعية للطفل.

بالطبع ستكون طريقة نطق الطفل غير سليمة للكلمات، ولكن لا تقلقي أو تحاولي تعليم الطفل النطق الصحيح في هذه المرحلة، تكلمي بوضوح وبجدية وبطريقة نطق صحيحة.

ففي السابق كان الكلام بطريقة سهلة للأطفال هام من الناحية الاجتماعية لهم، أما الآن فقد أصبح من المستحسن أن تقدمي لهم المثل الجيد لكيفية النطق السليم، وهذا هو الوقت المناسب للأسرة لكي تبتعد عن الكلمات ذات النطق غير السليم التي ينطقها الأطفال، والتي تبقى ليتذكرها أفراد العائلة.

 

وتصبح من عادات الأسرة. في مراكز رعاية الطفل (الحضانة)، بالرغم من تقديم النطق الصحيح للطفل، إلا أنه من المستحسن أن تتكلمي معه باللغة الدارجة.

ضعي في اعتبارك الفرق بين «اللغة المستقبلة» و«اللغة المنتجة»، حيث إن اللغة المستقبلة هي اللغة التي يسمعها الطفل ويفهمها، أما اللغة المنتجة فهي الكلمات والعبارات التي يتمكن الطفل من قولها.

 

وفي الغالب لا تكون هناك فجوة كبيرة بين اللغتين، فإن الطفل بين عاميه الأول والثاني يفهم الكثير من الكلمات أكثر من الكلمات التي يستطيع نطقها، فلا يجب أن يقلق الأبوان لعدم تمكن الطفل من النطق إلا قليلا من المفردات، طالما أنه يظهر تفهمه للكثير من المفردات والأشياء.

اطلبي منه أن يعطيك شيئا ما، كأن تقولي له: «يا فلان أحضر لي الكتاب من فوق المنضدة»، «أغلق الباب»، «أين الكلب الصغير؟».

 

ألعاب التفاهم

أجزاء الجسم

العبي مع الطفل لعبة «المس أنفك»، اطلبي من الطفل أن يلمس أجزاء مختلفة من جسمه، أو يشير لأشخاص أو أشياء في الحجرة وسميها بأسمائها له، أو قولي له «أرني أذنيك»، «أين قدمك؟»، «أين فلان؟»..

ويحب حديثو المشي الإشارة للصورة الموجودة في صفحة كتاب، اطلبي من الطفل أن يشير لصورة الفيل مثلا في الكتاب.

 

ما هذا؟

بعد ذلك يحب حديثو المشي الإشارة إلى الأشياء أو الصورة وتسميتها، وفي بعض الأحيان يحبون لعبة ما هذا؟. يشيرون لشيء ما ويقولون ما هذا؟ فتردين أنت بالكلمة الصحيحة، ثم يرددون الكلمة بعد ذلك.

الطفل: (مشيرا) ما هذا؟

أنت: «هذه تفاحة».

الطفل: ينطق تفاحة «تاحة».

أنت: «هذا صحيح هذه تفاحة».

 

مطابقة الأشياء بصورها

ارسمي أو قومي بتصوير بعض الأشياء المألوفة في الحجرة، ثم أري الصورة للطفل، ثم العبي معه «ما هذا؟»، وانتظري لتري ما إذا تمكن الطفل من أخذ الصورة والذهاب بها إلى مكانها الصحيح في الحجرة.

 

تحضير الحقيبة

يمكنك إحضار حقيبة يد صغيرة، وقولي للطفل اذهب لإحضار ذلك الشيء لوضعه في الحقيبة، كأن تقولي له مثلا «أحضر لي البطانية لأضعها في الحقيبة»، شكرا لك! الآن أحضر لي الكتاب…».

 

الكتب

كما ذكرنا في الباب السابق، هذا هو الوقت الملائم ليعتاد الأطفال الكتب، وتعتبر الكتب الجيدة لحديثي المشي تلك التي يحتوي على إيضاحات أو صور حقيقية وغير حقيقية وشديدة الوضوح.

وتعتبر الكتب التي تحتوي على صورة واحدة في كل صفحة جيدة. ويستمتع الأطفال بالكتب غريبة الشكل، أو التي لها ملمس مختلف بداخلها، حيث إن الأطفال في في هذه السن يتعاملون بخشونة مع الكتب.

فيمكنك الاحتفاظ ببعض الكتب على رف عال وتحضـرينها فقط في الأوقات التي تقرئينها لهم، ولكن يجب أن يستمتع الأطفال بالإمساك بالكتب وتقليب صفحاتها بأنفسهم، كما يمكنك استخدام بعض الكتب قليلة التكلفة المصنوعة في المنزل لإشباع هذه الرغبة في الأطفال.

 

أشعار رياض الأطفال

تناسب أشعار الأطفال القديمة والمعتادة الطفل في هذه المرحلة العمرية، فليس مهما أن يفهم الطفل كل كلمة في هذا الإشعار، ولكن يستمتع الطفل بالألحان والأصوات الجميلة التي يسمعها منها، وتقومين أنت بتشجيع الطفل على الاعتقاد بأن اللغة هي لعبة لطيفة يحلو اللعب بها. لا يمكن للأطفال ترديد الأشعار، ولكن يمكنهم فقط ترديد مقاطع منها أحيانا.

يجب أن تضمي كتاب أشعار الأطفال في مكتبتك لتناسب هذه السن، ويجب أن تحتوي هذه الكتب على بعض الصور لتزيد من استمتاع الأطفال بالأصوات.

 

الموسيقى

ترتبط الموسيقى بالنطق بالكلمات في سنوات الطفل الأولى، فإذا قمت بالكثير من الغناء، فسوف يغنون أطفالك كثيرا، ولكنهم باستثناء القليل منهم لا يمكنهم حفظ اللحن.

ولا يستطيع حديثو المشي مجاراتك في الغناء ولكن يطلقون بعض كلمات اللحن أثناء قيامك بالغناء، وسوف تسمعينهم يغنون بعض المقاطع وهم يلعبون وحدهم من وقت لآخر.

عندما تغنين كثيرا، فإنك تقدمين المثل لاستخدام آخر للأصوات بجانب التحدث للتعبير عن النفس، والحجرة التي ينبعث منها صوت الغناء غالبا ما تكون حجرة سعيدة.

يمكنك الحفاظ على الهدوء والنظام بإدارة بعض الموسيقى على المسجل، فإن ذلك سيجعل الأمور تتم بسلاسة أكثر، والأغاني المبهجة على المسجل في الصباح تجعل مراكز رعاية الطفولة أقل فراغا وأكثر سعادة، كما أن الموسيقى الكلاسيكية الناعمة تساعد على تهدئة الأطفال قبل موعد نومهم.

 

أغاني الأطفال

ليس هناك أجمل من أن يغني لك شخص ما أغنية طفولتك الخاصة، (هل تتذكرين هذا؟)

في وقت النوم عندما يستعد الأطفال للنوم، تسعدهم لمسة خفيفة حانية على الرأس، أو دعكة خفيفة على الظهر مصحوبة بغناء شخص بالغ محبوب للطفل.

يعطي الأطفال شعوراً بالأمان، ويتيح لهم الاسترخاء والنوم. وعلى نفس المنوال، هدهدة الطفل والغناء له أثناء بكائه أو غضبه، وربما لأن والدته قد تركته توا، سوف يهدأ الطفل أفضل من أي كلام تقولينه له، لأن الطفل لا يستطيع فهم ما تقولينه من كلام، ولكنه يستريح للألحان التي يسمعها منك.

 

فترة ما قبل تعلم القراءة لحديثي المشي

1- لتنمية القدرة على النطق وتعلم الحديث قبل تمكن الأطفال من إدراك «الكلام المقروء»؛ لابد لهم من معرفة قواعد اللغة الأساسية، بأن يتعلم حديثي المشـي إدراك الكلام، والتحدث ببعض الكلمات على مدى السنة. ركزي على إتاحة مجموعة كبيرة من الكلمات ذات نسق ذي معنى للأطفال.

 

2- إذا شاهد الطفل الكبار الذين يهتم بهم يقرؤون الكتب لمتعتهم الخاصة، فإنه غالبا ما سيقلدهم.

 

3- مشاهدة الصور وتمكن الطفل من معرفة ما تعنيه الصورة من كلام تعتبر مهارة سابقة لتعلم القراءة.

 

4- قراءة البالغين للكتب المصورة للطفل، يؤدي إلى المزج بين القراءة والتفاعل الاجتماعي المحبب مع البالغين المقربين للطفل.

 

5- الإمساك بالكتب، فمن الضروري لحديثي المشي أن يحصل على كتبه الخاصة ليمسكها ويحبها.