الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن دولة “فلسطين المحتلة”

2002 موسوعة الكويت العلمية الجزء الثالث عشر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

دولة فلسطين المحتلة الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

تعد فلسطين واحدة من أهم المناطق التاريخية في العالم، فعلى أرضها ظهرت معظم الديانات السماوية وفي إحدى مدنها وهي مدينة بيت لحم، ولد عيسى، عليه السلام، ومنها بدأ دعوته للديانة المسيحية.

ولفلسطين أهمية كبيرة عند المسلمين أيضا، ففيها المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وهو المكان الذي أسري إليه بسيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم، ثم عرج منه إلى السماء.

ولفلسطين تاريخ طويل حافل بالأحداث. فأول الذين سكنوا فلسطين كانوا العرب الكنعانيين قبل حوالي خمسة آلاف سنة، ولهذا سميت فلسطين بأرض كنعان.

 

وبعدها بألف سنة، أو أكثر، هاجرت جماعة أخرى هم العبرانيون من العراق القديم إلى فلسطين، ثم رحل بعضهم إلى مصر وأقاموا فيها إلى أن عاد بهم موسى، عليه السلام في القرن الثالث عشر قبل الميلاد إلى أرض فلسطين لتثبيت الديانة اليهودية.

وتعرضت فلسطين لعدة غزوات، وخضعت للحكم الأجنبي مرات كثيرة، منها خضوعها للرومان الذين طردوا اليهود من القدس في القرن الثاني الميلادي، وأطلقوا على المنطقة اسم فلسطين نسبة إلى شعب فلسطين الذي كان يعيش في جنوب غربي البلاد، وكان معاديا لليهود العبرانيين. وقد خلف البيزنطيون الرومان في حكم فلسطين؛ وفي عهدهم انتشرت المسيحية في جميع أنحاء فلسطين.

وخلال القرن السابع الميلادي استطاع العرب المسلمون فتح فلسطين ونشروا الدين الإسلامي فيها وتركوا لليهود والمسيحيين حرية اختيار ديانتهم.

 

وشهد القرنان الحادي عشر والثاني عشر تدفق الحملات الصليبية على فلسطين للسيطرة على بيت المقدس، وانتهى الأمر بهزيمة الصليبيين على يد القائد البطل صلاح الدين الأيوبي في موقعة حطين الشهيرة. ثم خضعت فلسطين لحكم مماليك مصر في منتصف القرن الثالث عشر، ثم للعثمانيين في القرن السادس عشر.

وابتداء من أواخر القرن التاسع عشر كثرت هجرة اليهود إلى فلسطين العربية، وأنشأوا حركة سياسية سموها الصهيونية هدفها إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين. وقبيل الحرب العالمية الأولى بلغ عدد سكان فلسطين 700 ألف نسمة، 92% منهم عرب والباقي يهود.

وفي أثناء الحرب العالمية الأولى حاولت بريطانيا كسب اليهود إلى جانبها فأصدرت وعد بلفور بمساعدة اليهود في إقامة وطن لهم في فلسطين.

 

وبعد نهاية الحرب وضعت فلسطين تحت الانتداب البريطاني، فاستغل الإنجليز الفرصة وسهلوا هجرة اليهود إلى فلسطين وحصولهم على الأراضي، كما زودوهم بالأسلحة.

ثم قامت الحرب العالمية الثانية، وبعد انتهائها أصدرت الأمم المتحدة قرارا في 1947 بإنهاء الانتداب البريطاني وتقسيم فلسطين إلى دولتين: دولة يهودية تملك 56% من الأرض، ودولة عربية لها 44% منها، مع وضع مدينة القدس تحت الوصاية الدولية، رغم أن نسبة السكان اليهود كانت في ذلك الوقت حوالي 30% فقط ونسبة السكان العرب كانت 70%.

ورفض العرب جميعا هذا القرار الظالم، ونشبت الحرب بين الجانبين، وجاءت نتيجتها لصالح اليهود الذين أعلنوا في مايو 1948 دولتهم المستقلة وهي «إسرائيل» وعاصمتها «تل أبيب» ولم يتبق من فلسطين خارج الاحتلال الإسرائيلي سوى منطقتين: الأولى هي الضفة الغربية التي وضعت تحت إدارة الأردن، والثانية هي قطاع غزة الذي وضع تحت الإدارة المصرية.

 

وأصبح هناك 700 ألف لاجئ فلسطيني مطرودين من أوطانهم وموزعين على الدول العربية المجاورة.

واستمر الصراع بين العرب وإسرائيل بعد ذلك. ففي عام 1956 اشتركت إسرائيل مع إنجلترا وفرنسا في العدوان الثلاثي على مصر.

وفي عام 1967 نشبت الحرب مرة أخرى بين الجانبين، وبدعم الولايات المتحدة الأمريكية انتهت الحرب بانتصار إسرائيل واحتلالها لأراضي الضفة الغربية وهضبة الجولان السورية وقطاع غزة وشبه جزيرة سيناء المصرية.

 

وفي عام 1973 شنت مصر وسوريا الحرب ضد إسرائيل وحققتا أول انتصار للعرب. ووقعت مصر وإسرائيل اتفاقية «كامب ديفيد» لإقرار السلام بينهما وإعادة الأراضي التي احتلتها في 1967 لأصحابها.

ولكن إسرائيل لم تنفذ هذه الاتفاقية ولا غيرها وظلت محتفظة حتى الآن بهضبة الجولان السورية وبأراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، رغم دخول السوريين والفلسطينيين مع الإسرائيليين في مفاوضات عديدة لحل المشكلة.

 وما زال الشعب الفلسطيني يناضل لاستعادة حقوقه سواء من خلال المفاوضات أو عن طريق انتفاضة الشعب الواقع تحت الاحتلال.

 

فلسطين المحتلة:

ويتضح من هذا العرض أن فلسطين أرض عربية الأصل والسكان طوال عصور التاريخ، وكان يعيش بها أقلية من اليهود.

ويمكن تقسيم فلسطين المحتلة في الوقت الحاضر إلى ثلاثة أقسام سياسية: إسرائيل التي تحتل معظم أراضي فلسطين، والتي تقطنها أغلبية يهودية من السكان، والضفة الغربية وقطاع غزة، وكلاهما تسيطر عليه أغلبية من السكان العرب ويخضع لسيطرة جزئية من السلطة الفلسطينية.

وقد بلغ مجموع عدد السكان عام 1996 حوالي 7,8 مليون نسمة منهم 142800 نسمة يعيشون في الضفة الغربية، وحوالي 930000 نسمة في قطاع غزة والباقي مستقرون في إسرائيل.

 

وتصل جملة مساحة فلسطين إلى حوالي 27000 كيلومتر مربع. وهي تطل على البحر المتوسط من جهة الغرب، ويجاورها لبنان وسوريا في الشمال، والأردن في الشرق، ومصر في الجنوب الغربي. ولها منفذ صغير على خليج العقبة من الجنوب استغلته في إنشاء ميناء إيلات الذي يصلها بالبحر الأحمر.

وأراضي فلسطين متنوعة، فالمنطقة الوسطى مرتفعة بها سلسلة من الجبال أعلاها جبل جرمق الذي ترتفع قمته إلى 1208 أمتار فوق سطح البحر. وتنتهي هذه الجبال عند الشرق بانخفاض ضيق وعميق يمتد طوليا من الشمال إلى الجنوب يسمى الغور.

وفي هذا المنخفض يجري نهر الأردن الذي يمر ببحيرة طبرية وينتهي عند البحر الميت، وهو بحيرة مالحة ينخفض مستواها عن مستوى سطح البحر بحوالي 400 متر، وهو أخفض مكان على سطح الأرض في العالم. أما المنطقة الجنوبية من فلسطين فهي منطقة صحراوية واسعة تسمى النقب.

 

وتطل فلسطين على البحر المتوسط بساحل طوله حوالي 220 كيلومترا، وشريط ضيق من الأراضي السهلية المنبسطة محصور بين الساحل والمرتفعات الوسطى.

وتسقط الأمطار على فلسطين في فصل الشتاء خاصة في شهري ديسمبر ويناير. وهي غزيرة في الشمال الغربي وقليلة جدا في الجنوب. أما الحرارة فتكون معتدلة في الشتاء وحارة في الصيف.

ويعتمد اقتصاد فلسطين على الصناعة التي تنتج سلعا متنوعة، كما يكفي الإنتاج الزراعي حاجة البلاد من الغذاء، ويصدر جزء منه إلى الخارج، خاصة الفواكه. ويستخرج من البحر الميت بعض الأملاح والمعادن وأهمها البوتاس الذي يستخدم في صناعة الأسمدة.

 

ولكن لا تمتلك فلسطين البترول أو الفحم، ولذلك فهي فقيرة في مصادر الطاقة. وتلعب السياحة دورا مهما في اقتصاد البلاد إضافة إلى المساعدات المالية والفنية الضخمة التي تتلقاها من الولايات المتحدة.

ويعيش أغلب السكان في المدن الكبيرة والمتوسطة والمستوطنات الصغيرة، ولا يعيش في القرى إلا القليل من السكان. وتتركز المدن على ساحل البحر المتوسط وفي وسط وشمال الدولة.

 

وأكبر المدن سكانا هي «القدس» ويأتي بعدها تل أبيب وحيفا وغزة والخليل ونابلس.

وإذا كانت مدينة القدس مشهورة بمعالمها المقدسة في الديانات الثلاث، الإسلام والمسيحية واليهودية، فإن تل أبيب مدينة صناعية وتجارية وحيفا هي الميناء الرئيسي لفلسطين. أما غزة والخليل ونابلس فهي مدن كبيرة أغلب سكانها من العرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Shopping cart

Subtotal
Shipping and discount codes are added at checkout.
Checkout
إغلاق