ديانات وثقافات

مظاهر”الاعتكاف” الواجبة على المسلم القيام بها

2000 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الاعتكاف ديانات وثقافات المخطوطات والكتب النادرة

في الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان من كل سنة هجرية يذهب كثير من المسلمين إلى المساجد للاعتكاف فيها.

والاعتكاف هو الإقامة في المسجد بنية التقرب إلى الله تعالى بالطاعات، كالصلاة، و قراءة القرآن، و الذكر، والدعاء، و الاستغفار.

والاعتكاف سنة مؤكدة ينبغي للمسلم أن يهتم به، لأن النبي – صلى الله عليه و سلم – واظب عليه، و خاصة في الأيام الأخيرة من شهر رمضان.

 

فقد روت السيدة عائشة – رضي الله عنها: أنه – صلى الله عليه و سلم – كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله، ثم اعتكف أزواجه بعده.

والاعتكاف يكون في جميع أوقات السنة في رمضان وغيره. والمعتكف ينوي الاعتكاف ويحدد مدته، كساعة أو يوم أو أسبوع أو عشرة أيام.

والاعتكاف لا يكون في غير المساجد، لأن الله سبحانه و تعالى يقول في القرآن الكريم:(أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ) البقرة 187.

 

ولأن النبي – صلى الله عليه و سلم – كان يعتكف في المسجد. والمعتكف يبقى في المسجد طوال مدة الاعتكاف فيصلي و يقرأ القرآن فيه، و يأكل، و يشرب، و ينام.

ولا يخرج المعتكف من المسجد بغير عذر: كزيارة صديق، أو حضور مباراة كرة قدم فينتهي اعتكافه.

إن الله سبحانه وتعالى يحب المعتكف و يرضى عنه ويسامحه ويغفر له ذنوبه ويكفر سيئاته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق