النباتات والزراعة

التأثير المختلف لنوع الملح في نمو النباتات

1995 ري وصرف ومعالجة التملح

د.علي عبدالله حسن

KFAS

نوع الملح في نمو النبات النباتات والزراعة الزراعة

يبدو من المعطيات المنشورة ] في [88 وبوضوح أن هنالك تأثيرات نوعية للأملاح في النباتات النامية في محيط مملح . 

وتبعاً لمنشورات روسية ]من [88 فإن التغيرات الفيزيولوجية والتشريحية الحاصلة على النباتات ، من جراء تملح الأتربة ، ليست بتأثير مجمل الأملاح بمقدار ما هي بتأثير النسب لكل ملح من هذه الأملاح المتعددة الموجودة في مثل هذه الأتربة .

واستناداً إلى هذه المعطيات يبدأ النبات بالتأثر بنوعية الملح لحظة الإنبات .  فعلى سبيل المثال التملح بالكلوريد ينتج عنه أعراض ظاهرة من التضرر في النمو بعد الإنبات مباشرة أكثر من التملح بالسلفات.

 

من ناحية أخرى إنّ تغيرات تشريحية في الجسم النباتي يمكن أن تحصل بتأثير نوع معين من الأملاح .  فعلى سبيل المثال السلفات تؤثر في نمو الخلايا النباتية أكثر من تأثيرها في تشكل هذه الخلايا نفسها . 

وعلى النقيض من ذلك إن التملح بالكلوريد يؤدي إلى تخفيض حاد في عدد الخلايا المتشكلة ، في حين ينشط تلك المتشكلة   [88]

وبالنسبة لنبات القطن فإن الأوراق المتشكلة في محيط نمو مملح بـتكون كبيرة ، وتظهر عليها أعراض مشابهة لأعراض نقص الآزوت [104]

 

كما توجد تجارب أخرى تبين التأثير النوعي للملح في بنية الجزوع في بعض النباتات .  كما يمكن أن يؤثر ملح معين في بنية الأوعية المائية لنبات معين  [88].

أما التأثير الفيزيولوجي النوعي للأملاح ، فيظهر في عملية النتح، وأيضاً في التموين المائي للنبات . وفي هذا المجال توجد فروق واضحة بين التملح بالكلوريد والتملح بالسلفات  [88].