علوم الأرض والجيولوجيا

مجموعة من المصطلحات الجغرافية تبدأ بحرف (T)

2013 قاموس الجغرافيا

منشورات فيليبس

KFAS

المصطلحات الجغرافية تبدأ بحرف T علوم الأرض والجيولوجيا

taafe – تافي : نموذج يحمل اسم "إي جيه تافي" الذي وضع دراسة حول تطوّر طرق المواصلات في إحدى الدول الأفريقية . 

وهناك مراحل متنوّعة في تطوّر النقل .  فلكل ميناء صغير ظهيرٌ أو منطقة خلفية صغيرة تخدمُها الدروبُ والمسارات .  وقد يُبنى طريقٌ أو سكةٌ حديديةٌ لربط منجم داخليّ أو ارض بالميناء . 

وتنمو المراكز على اليابسة سريعاً وتتّصل ببلدات داخلية أخرى ، ويُساهم وجود الميناء الرئيسي أو الموانئ على بناء طرق أفضل تدريجياً أو سكك حديدية إلى البلدات الداخلية .

 

taiga – تايغا : غابة صنوبرية تمتد عبر آلاف الكيلومترات المربّعة في سيبيريا ، روسيا ، وفي فنلندا والسويد والنرويج وكندا . 

وتُعد الأحوال المناخية هناك غير مناسبة للغابات الشجرية النفضيّة (الطارحة لأوراقها) ، لأنّ موسم النموّ يمتد سبعة أشهر أو أقل ، غير أنّ الاشجار الصنوبرية يمكنها البقاء .  تبلغ درجات الحرارة صيفاً نحو 15° درجة مئوية (60°  درجة فهرنهايت) ،  وتتراوح درجات الحرارة في يناير من 10-° إلى 20-° (15° إلى 5-° درجة فهرنهايت) . 

وتشهد الغابة عدّة أشهر تكون درجة الحرارة فيها دون نقطة التجمّد ، وتكون التربة التحتية (subsoil) متجمّدة معظم السنة . تنتشر جذور الأشجار الصنوبرية أفقياً لأنها غير قادرة على اختراق الأرض رأسياً .  والأنواع الرئيسية من هذه الأشجار هي البيسيّة ، واللاركس أو الأرزيّة ، والتنّوب ، والصنوبر . 

وفي الأنحاء الجنوبية من غابة التايغا تنمو الأشجار إلى ارتفاع 15 متراً (50 قدماً) ، ولكن الاشجار شمالاً تغدو أصغر حجماً حتى تصبح أكبر من الأجمات قليلاً ، وينتشر غطاء نباتي من حشائش التُندرة .  وتُعد الاشجار مصدراً من مصادر الخشب الليّن (softwood) الذي يُستخرج منه لبّ الخشب لصناعة الورق . 

وتٌقطع الآلاف من الأشجار كل يوم ، ولكن في معظم البلدان تضمن إعادة التشجير استبدال الأشجار .  وتحتوي كثير من المرتفعات مثال جبال الالب على غابات صنوبرية شبيهة بغابات التايغا . 

واينما وُجدت الغابات الصنوبرية تتساقط الأوراق الإبريّة إلى الأرض لتُنتج تربة البُدزول  (podzols)، وهي تربة حمضيّة ورماديّة اللون . 

 

take-off point – نقطة الانطلاق : هي المرحلة الثالثة في نموذج روستو  (Rostow’s model).  ولقد مرّت جميع الدول المتقدّمة  بالمراحل المختلفة من نموذج روستو ، وبدأ الانطلاق في أوقات مختلفة في بلدان مختلفة . 

وفي بريطانيا حدث الانطلاق حوالي سنة  1800، وفي فرنسا والولايات المتحدة حوالي سنة 1860 ، وفي اليابان في سنة 1900 على وجه التقريب .  ولقد حدث الانطلاق في البرازيل في الخمسينيات من القرن العشرين .  

 

talus – حَدْر ، رُكام سفحي هرَمي : تجمُّع من مُفتَّتات صخريّة تشكلت على جانب التل ثم انتقلت إلى سفحة بسبب عوامل الجاذبية وحركة المواد بفعل الماء . 

وتنتج المفتتات الصخرية عن التجوية (weathering) ، وخصوصاً بفعل تتابُع تجمّد الماء وذوبانها  (freeze-thaw)، ويُشار إليها عموماً باسم مخروط إرسابي سفحي أو نُقاضة السفح  (scree)

وتتكوّن رواسب المنحدر على نحو شائع من مفتتات صخرية مزوّاة تُسمّى عند التحامها وتماسكها "بريشة"  (breccias)

وعندما تنتقل إلى الاسفل فقد تتجمّع على قعر الوادي بشكل مثلث أو مخروطي .  ويمكن لجميع أنواع الصخر أن تكوّن الرُكام الصفحي الهرَمي .

 

talweg – خط قعر الوادي (بالألمانية) ، انظر long profile – مقطع طولي .

tank – بركة تخزين : بحيرة تتشكّل عند بناء سدّ عبر مجرى نهري أو بناء حاجز او ضفّة صناعية حول حقل غطّته مياه الفيضان . 

يتجمّع الماء في الخزّان اثناء موسم الأمطار ، ويُستخدم في ريّ المحاصيل عندما يكون موسم الأمطار قد انقضى .

ولا يدوم مثل هذا المخزون من المياه طوال السنة ، ولكنه يُحتجَز لبضعة أسابيع إضافيّة .  ومع انحسار منسوب المياه تُزرع المحاصيل في التربة المشبّعة .  وتوجد الخزّانات في أنحاء كثيرة من الهند.

 

tanker – ناقلة : سفينة أو طائرة أو مركبة برّية أو قاطرة مصمّمة لحمل الموائع، وخصوصاً لنقل النفط بالجملة ، تحمل الناقلات البرّية النفط من المصافي إلى المستهلكين ، وتأخذ الحليب من المزارع إلى مصانع الألبان . 

وفي الخمسينيّات من القرن العشرين كانت الناقلات البحريّة عبارة عن مراكب ذات حمولة تبلغ 20000 إلى 30000 طن ، ولكن خلال الستينيات من القرن الماضي زاد حجم الناقلات إلى أن دخلت ناقلات بحمولة 300000 طن في الخدمة . 

وكانت الناقلات الكبيرة قادرة على نقل النفط بطريقة اقتصادية أكثر من المراكب الصغيرة .  ولأنها تحتاج إلى مياه عميقة جداً في المرفأ اتسّعت موانئ النفط الخاصة لتتولّى التعامل مع الناقلات ، مثل ميناء "يوروبورت" في هولندا.

 

tarn – بحيرةُ دارَة جليدية : بحيرة صغيرة ، وخصوصاً في منطقة البحيرات في بريطانيا . 

وغالباً ما تكون هذه البحيرات قد تشكّلت في دارة جليدية  (cirques)؛ ومثلاً بحيرة (Red Tarn) في "هلفلن".  ويُشتق اسمها بالأجنبيّة من كلمة اسكندنافية قديمة تعني الدّمعة المُنسَكِبة .

 

tear fault – صدع التمزق : صدع عرضي أو جانبي تكون فيه الحركة الصدعيّة على الامتداد الافقي .  ويكثر وجود صدوع التمرّق في المناطق ذات النشاط التكتوني . 

وقد يبلغ مقدار الحركة مجرّد بضعة أمتار .  وفي بعض الحالات عدّة كيلومترات.  ويُعد صدع سان آندرياس في كاليفورنيا مثالاً شهيراً على صدوع التمزّق .  يُسمّى أيضاً leteral fault – صدع جانبي ، و wrench fault – صدع محرّف .

 

tectonics – علم بنية الأرض التكتونية : الحركات التكتونيّة الجوفيّة التي تؤثر على معالم قشرة الأرض . 

وتُعدّ العمليات التي تلوي أو تقلع صخور القشرة الأرضية بما يُسبّب الطيّ أو التصدّع نتاجاً للتكتونية، والناشئة بدورها عن حركة صفائح الأرض .

 

temperate – مُعتدل : التمتّع بمناخ معتدل مثل مناطق دوائر العرض الوسطى .  وعلى وجه التدقيق فإن النطاق المعتدل هو المنطقة الواقعة بين النطاق المداري او المنطقة الحارّة والنطاق البارد ؛ ويمتدّ من مدار السرطان (Tropic of Cancer) إلى الدائرة القطبيّة الشماليّة ومن مدار الجدي (Tropic of Capricorn) إلى الدائرة القطبية الجنوبيّة . 

وتميل فصول الصيف في دوائر العرض المعتدلة إلى الدفء ، ولكن فصول الشتاء باردة .  وتتصف المناخات المعتدلة بدرجات حرارة غير مرتفعة جداً ولا منخفضة جداً . 

 

temperate grassland – منطقة حشائش العروض المعتدلة ، انظر grassland – منطقة عشبية.

temperature – درجة الحرارة : تُقاس درجة الحرارة بمقياس الحرارة وتُسجّل عموماً بالدرجة المئوية (السيليزية) أو بدرجة فهرنهايت . 

وتساوي درجة 0° مئوية (32° فهرنهايت) نقطة تجمّد الماء و 100° مئوية (212° فهرنهايت) درجة غليان الماء. 

والشمس هي المصدر الرئيسي للحرارة .  وتتتناقص درجات الحرارة عموماً من خط الاستواء باتجاه القطبين بسبب التناقص المصاحب في زاوية الشمس بعيداً عن خط الاستواء . 

وتنخفض درجة الحرارة أيضاً مع الارتفاع فوق سطح البحر لأن الهواء يصبح رقيقاً .  وتُعد دوائر العرض والارتفاع عوامل رئيسيّة ذات تأثير على درجات الحرارة، والعامل الثالث هو الاختلاف بين البرّ والبحر . 

وتسخّن اليابسة وتبرد على نحو أسرع من مياه البحر ، ولذلك فهي أشدّ حرارة صيفاً وأكثر برودة شتاءً.

 

temperature inversion – انقلاب درجة الحرارة : زيادة شاذة في درجة الحرارة مع الارتفاع .  وفي العادة تنخفض درجة حرارة الهواء من مستوى الأرض صعوداً .  ويبلغ المعدّل المتوسّط للانخفاض 1° درجة مئوية لكل 160 متراً (1° درجة فهرنهايت لكل 90 قدماً) . 

وفي أحوال معيّنة من الأرصاد الجويّة ينقلب الوضع الطبيعي .  وفي ليلة صافية تشهدُ مرتفعاً جويّاً قد يتدحرج الهواء البارد إلى الأسفل ويتراكم في الوديان ، وتكون درجة حرارة الهواء بالقرب من قعر الوادي أقل ممّا هي عليه على ارتفاع 100 إلى 200 متر (300 إلى 600 قدم) . 

وفوق الطبقة الباردة يوجد هواء دافئ يشكّل على الأرجح سحاباً أو رهجاً (ضباباً خفيفاً) .  وفي أمسيات الصيف غالباً ما يُمكننا أن نرى دليلاً على طبقة دافئة إن كان هناك دخانٌ صاعدٌ من نار مخيّم .  ويتصاعد الدخان راسياً ثم ينثني أفقياً عندما يبلغ "طبقة الانقلاب" . 

وإن تطوّر هذا الوضع على نطاق أوسع انحصر َ الغبار والتراب المتصاعد في الغلاف الجوّي وعجز َعن الإفلات ، مما يساعد على ظهور التلّوث الحاد ، كما يوجد على سبيل المثال في لوس آنجلوس ، كاليفورنيا.

ولأنّ أحوال الطقس تشهد مرتفعاً جوياً في الأغلب وحيث إنّ مدينة لوس آنجلوس تقع في تجويف فإنّ الأبخرة الصاعدة من السيّارات لا تفلت بسهولة إلى أن يصبح الهواء أشدّ اضطراباً ، وهو ما يسبّب اختلاط الطبقات وتشتّت طبقة الانقلاب .

 

tephra – تِفرا ، طفرة : الرّماد والغبار والجمر الذي يقذفه طفحٌ بركاني .  ولا يشمل المُصطلح الحمم (lava)

وعندما يقذف انفجارٌ ما التفِرا في الهواء سرعانَ ما تتساقط مجدداً بالقرب من الفوّهة تماماً .  وتُقذف الجسيمات الأصغر والأخفّ وزناً إلى مسافات أبعَد وتتساقط على جانب الطفح المواقع لاتجاه هبوب الرياح . 

وخلّفت ثورة بركان "هيماي" في آيسلندا سنة 1973 رواسبَ كبيرة من التِفرا .  وتساقطَ كثير منها على بعض المنازل بحيث انهارت الأسقُف تحت ثقلها .

 

terminal moraine – ركام جليدي طرفي : هو ركام جليدي (moraine) تكوّن عند طرف نهر جليدي عندما يكون الجليد قد بلغ مداه الأقصى وبدأ بالذوبان . 

والرّكام الجليدي الطرفيّ منحني الشكل قليلاً على وجه العموم .  ويسبب تغيّر موقع خطم الوادي الجليدي (snout) فقد يتشكّل كثير من الركام الجليدي التقهقري (recessional moraine) عند طرف المثلجة ، وإنّ كان الجليد سميكاً فقد يُشكّل الركام سلاسلَ تلال صغيرة .  وعلى سبيل المثال يُعدّ حيد التلال الوسطى في الَنمرك ركاماً جليدياً طرَفيّاً . 

terracette – مُصَيطِبة ، انظر sheep track – مدرَج الغنم ، مَمشى الغنم .

 

terracing – إنشاء المصاطب : سلسلة من المصاطب يتمّ شقّها في مُنحدَر لتكوّن قطعاً طوليّة من أرضٍ مستوية .  تُحفر الارض في المنحدَرات وتُستخدم في بناء مسطَحات مستوية جديدة . 

وتُستخدم الجدران أو الضفاف الطينيّة للمحافظة على القطع المستوية ولاحتباس الماء إذا توفّرت مياه الرّي (irrigation) للمصاطب . 

تُنشأ المصاطب لأغراض الزراعة في مناطق متنوّعة ، ومثلاً في مناطق زراعة الأرُز في جنوب شرق آسيا ، وفي مناطق كروم العنب في فرنسا .  واستخدمَ شعبُ الإنكا المصاطب لزراعة الذُرة على مرتفعات جبال الأنديز .

 

terra rosa – تربة ورديّة : (بالإيطالية) تراب أحمر اكتسب لونه بسبب محتواه من الحديد .  والتربة الورديّة هي تربة متبقّية توجد في مناطق الحجر الجيري في يوغوسلافيا سابقاً .

terra roxa – تربة حمراء : (بالبرتغالية) تربة حمراء غنيّة بالحديد تشكّل على الصخور البازلتيّة في الهضبة البرازيلية من ولاية ساو باولو .  وهي مُناسبة على وجه الخصوص لزراعة البُنّ .

 

territorial seas/waters – بِحار / مياه إقليميّة : المياه الساحليّة، بما فيها قاع البحر من تحتها والهواء من فوقها ، التي تخضع لسيادة دولة ما (أي تخضع لسلطتها) . 

ولقد عُدّت هذه المنطقة منذ القرن الثامن عشر على أنها تغطي 3 أميال بحريّة (5,5 كلم، 3,5 أميال) من الشاطئ ، وهي أماكن يصعب قياسها لأ، كثيراً من البلدان تضمّ سواحل شديدة التعرّج . 

ويُستخدم لذلك خط اساس .  تدّعي معظم البلدان سيادتها على 12 ميلاً بحرياً (22 كلم ، 14ميلاً) : وطرحت اتفاقية قانون البحار لسنة 1983 منطقة اقتصادية خالصة (Exclusion Economic Zone0 تبلغ 200 ميل بحري (370 كلم ، 230 ميلاً) لبعض الدول التي يعتمد اقتصادها على الموارد البحريّة .  وتتضمّن أيضاً موارد المياه وقاع البحر . 

وفي المناطق التي لا يوجد فيها 400 ميل بحري (740 كلم، 260 ميلاً) بين السواحل يُرسم خط وسيط بين خطّي الأساس .

 

tertiary – الحُقب الثالث : الزمن الجيولوجي الذي تلا الحَقب الأول والثاني .  وسبق الحُقب الرّابع  (Quaternary).  والحقب الثالث هو زمن ظهور الثدييات عندما سادت الحيوانات الحديثة وكذلك النباتات الحديثة في سائر أنحاء العالَم . 

وبدأ منذ 65 مليون سنة خلت تقريباً ويشمل الفترات (epochs) الجيولوجية التالية : الباليوسينية ، والإيوسينية ، والاوليغوسينية ، والميوسينية ، والبلايوسينية . 

وحدثت حركات الأرض (earth movements) البانية للجبال أثناء الحُقب الثالث ، وشكّلت كلّ جبال الطيّ الفتيّة ، مثل جبال الألب ، والهملايا ، والأنديز ، والروكي . 

وكان هناك نشاط بركاني في جنوب غرب اسكتلندا ، وشمال شرق أيرلندا ، وتسببت به طفوح الشقوق حيث كانت أميركا الشمالية تنجرف بعيداً عن أوروبا . 

 

tertiary sector – قطاع الفئة الثالثة : قسم من الاقتصاد يشمل كل صناعات الخدمات، وهي الوظائف المتصلة بالإدارة والنقل والتعليم والطب والمصارف وغيرها. 

وفي الدول المتقدّمة جداً ، مثل أوروبا الغربيّة وأميركا الشماليّة ، غالباً ما توظّف صناعات الفئة الثالثة أكثر من 50% من قوّة العمل ، وخصوصاً في المُدن الكُبرى .

 

textile – منسوجات : تُصنع المنسوجات الطبيعية من الصوف والقطن والكتّان والحرير .  وهناك ألياف اصطناعية كثيرة تدخل في صناعة المنسوجات مثل النايلون والرايون والاكريلان والتريلين . 

ولقد شهدت صناعة الملبوسات من الألياف الطبيعية تراجعاً في الفترة الأخيرة حيث غدت المنسوجات الاصطناعية اقل تكلفة ومتعددة الاستعمال . 

وتُعد الدول الصناعية الكبرى في العالم مثل اليابان والولايات المتحدة وكوريا وتايوان الدول المورّدة الرئيسية للمنسوجات .

 

thalweg – مقطع الوادي خط قعر الوادي ، انظر long profile – مقطع طولي .

theodolite – مِزواة : أداة لمسح الأراضي تعود إلى القرن السادس عشر وكانت تُستخدم في قياس الزوايا الافقية والرأسية وتحديد المسافات الأفقيّة ، ويتألف نموذجها الحديث من مقراب(telescope)  ، مع شعرتين متقاطعتين في العدسة لتحقيق محاذاة دقيقة ، ومعلّق بطريقة تتيح له التراوح بالاتجاهين ومُسوّى بمِسواة كحولية .

 

theory – نظرية : مجموعة منظّمة من الأفكار تُستخدم في تفسير الأحداث أو الظواهر ، وتستند إلى الحقائق في العادة ولكنها قد تشتمل كذلك على التخمين . 

وتكون النظريّات العلميّة أكثر بِنيويّة حيث تشمل عدداً من الخطوات بين ملاحظات وافتراضات تتصل ببعضها وتستند إليها .

 

thermal electricity – كهرباء حراريّة : كهرباء مُنتجة من الفحم أو النفط أو الغاز الطبيعي .  وتُحرق المواد الخام لتُنتج البثخار الذي يدفع العنفات .

وتوجد عدّة محطات كهرباء حرارية في أماكن تعدين الفحم ، مثل فيرجينيا الغربية في الولايات المتحدة الأميركية ، وكذلك في مواقع تكرير النفط ، مثل هيوستن في ولاية تكساس الأميركية .

 

thermograph – مخطاط الحرارة : أداة تسجّل سجلاً خطياً لدرجة الحرارة .  ويتألف من مقياس حرارة مكّون من قطعتين معدنيتين تتمدّدان وتنكمشان مع التغيّر في درجة الحرارة.

ويتصل بذراع ذات قلم يسجذل القياسات فيقطعة ورقية خاصة متصلة بأسطوانة دوّارة وتعمل آليّة تتحرّك مع اتجاه عقارب  الساعة داخل الأسطوانة على قلبها مرّة في الأسبوع وعند نهاية الأسبوع يمكن سحب الورقة التي تعرض التغيّرات في درجة الحرارة في الأسبوع السابق وليس مخطاط الحرارة دقيقاً مثل مقياس الحرارة ، ولكنه يُظهر كل التغيّرات والاتجاهات بوضوح تام .

 

thermometer – مِحرار ، مقياس الحرارة : أداة لقياس درجة الحرارة .  وهناك عدة أنواع ، مثل مقياس درجة الحرارة العُظمى والصُغرى ، ومقياس درجة الحرارة الصُغرى للعشب، ومحرار البُصيلة الرطبة والجافّة . 

ويحتوي بعضها على الزئبق ، فيما تحتوي أنواع أخرى على الكحول ، ويعمل كلاهما بكفاءة .  وتُقرأ درجة الحرارة على مقياس يوجد على الأنبوب الزجاجي .

thermosphere – الغلاف الحراري : منطقة علويّة في الغلاف الجوي (atmosphere) توجد فوق الغلاف الأوسط (mesosphere) مع نطاق ارتفاع يبلغ 80 كلم إلى 100 كلم تقريباً (50 ميلاً إلى 60 ميلاً) .

 

Third World – العالم الثالث : البلدان التي لا تنضوي تحت دول الغرب المتقدمة لا الدول الأعضاء في الكتلة الشيوعية سابقاً . 

وتقع خصوصاً في أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية .  ولا يلبّي المصطلح الوصف حيث يشمل بلداناً مختلفة تماماً عن بعضها من عدّة نواح . 

 

thorn forest – غابة شوكيّة : نوع من الأشجال الخفيضة الشوكيّة توجد في مناطق تشهدُ فترات طويلة من الطقس الجاف . 

ولتتمكّن من البقاء خلال فترات الجفاف غالباً ما يكون للنباتات لحاء سميك أو جذور طويلة وتغطيها الأشواك .

 

threshold – عتبة : (1 انظر sill – جُدّة موازية ، عرق ناري أفقي (التعريف 1) .  (2 نهاية زقاق بحري (fjord) عند نقطة دخوله عرض البحر .

threshold population – الحدّ السّكاني المقبول : العدد الأدنى من الناس في منطقةٍ ما الذي تحتاج إليه المتاجر أو مصلحة خدمات .

 

thoroughflow – تدفق افقي : جريان الماء على منحدر عبر التربة .  وغالباً ما يحدث هذا عندما يكون مقدار أو معدّل المياه المتساقطة على سطح الأرض أكبر من القدرة على امتصاصها سريعاً إلى الأسفل .

throw – رمية الصدع ، انظر fault – صدع .

 

thunder – رعد : الضجيج الصاخب المُصاحب لوميض البرق (lightning) ويتسبب يه اضطرابٌ عنيف في الهواء بفعل تفريغ كهربائي .  ولأنّ سرعة انتقال الضوء أكبر من سرعة انتقال الصوت يظهر أنّ البرق سابقٌ للرّعد ، ما لم يكن عمودياً مباشرةً .  والتاخير بين البرق والرعد هو إشارة تقريبية على بُعد العاصفة .

 

thunderstorm ­- عاصفة رعديّة : عاصفة يتسبب فيها نشاط تصاعدي من تيارات الحمل مصحوب بالرعد والبرق .  وبسبب حجم تيارات الحمل تهطل أمطار غزيرة جداً في بعض العواصف الرعدية وقد تُسبّب فيضانات كبيرة . 

وتتلقّى المناطق الاستوائية أمطاراً تصاعدية وقد تشهد عاصفة رعدية كلّ يوم تقريباً .  وتنشأ العواصف الرعدية المطوّلة عندما يتوفر مقدار كبير من الرطوبة بحيث يتشكل المُزن الركامي المكفهر العملاق  (cumulonimbus) .

ومعدّل تدرّج رأسي للحرارة (lapse rate) مُرتفع يضمنُ حركة هواء سريعة وثابتة صعوداً حتى 3000 متر إلى 4000 متر (10000 إلى 13000 قدم) فوق قاعدة الغيم. 

وإذا دُفعت قطرات الماء إلى علوّ كبير وتجمّدت فإنّ البَردِ (hail) يتساقط وكذلك المطر الغزير . 

 

tidal limit – حدّ المدّ : أعلى نقطة في مدخل نهري يبلغها البحر على الإطلاق عند حدوث المدّ العالي.

tidal range – نطاق المدّ والجزر : الاختلاف بين مستوى الماء عند أعلى مدّ ومستوى الماء عند أدنى جزر . 

وفي بعض الأماكن في البحر المتوسط يبلغ نطاق المدّ والجزر بضعة سنتيمترات وحسب ، بينما يتّصف خليج فَندي شرقَي كندا بنطاق مدّ وجزر يبلغ 15 متراً (50 قدماً) . 

 

tidal wave – موجة المدّ ، انظر earthquake – زلزال .

tides – المدّ والجزر : الارتفاع والانخفاض الدوريين في مياه البحر بسب تأثير جاذبية القمر على الأرض ، وتأثير جاذبية الشمس إلى حد أصغر . 

وفي أنحاء كثيرة من العالم يحدث مدّان وجَزران كل يوم .  ويتعاقب المدّ كل 12 ساعة و 20 إلى 25 دقيقة لأن موقع القمر بالنسبة إلى الأرض يكون قد تغيّر بمقدار صغير كلّما انقضت 12 ساعة .

 

tidewater – نطاق مياه المدّ ، شاطئَي الموقع : ما يقع بالقرب من مياه المدّ والجزر ، إما على شاطئ البحر أو في خور ذي مدّ وجزر.

وتتيح مياه المد والجزر للمَراكب ذات الحمولة بالجملة ، وهي أقل وسائل النقل تكلفة ، أن تخترق المياه إلى عمق اقرب إلى اليابسة، وعلى سبيل المثال مثلما يوجد في لندن ، إنكلترا .

 

tierra caliente – الأرض الحارّة : (بالإسبانية) أحرّ أنحاء المنطقة المداريّة في أميركا الوسطى والجنوبية ، وهي المنحدرات المنخفضة في جبال الأنديز التي توجد بالقرب من خط الاستواء على السهول الساحلية وفي جبال الأنديز السفلى عند ارتفاعات تبلغ نحو 1000 متر (3500 قدم) . 

وفي المنطقة الحارّة تنمو الغابات المدارية لأنّ درجة الحرارة ثابتة تقريباً عند 25° درجة مئوية (80° درجة فهرنهايت) وتبلغ كميّة هطول الأمطار نحو 2500 ملم (100 بوصة) على امتداد السنة . 

ويُعد نبات المنيهوت (cassava) المحصول الغذائي الرئيسي ، ويُزرع الموز وقصب السكّر والكاكاو .

 

tierra fria – الأرض الباردة : (بالإسبانية) المناطق الباردة في النطاق المداري من أميركا الوسطى والجنوبية ، وتوجد على ارتفاعات عالية في جبال الأنديز ، عند 2000 إلى 3000 متر (6500 إلى 10000 قدم) في مناطق دوائر العرض الاستوائية. 

ويبلغ معدل الحرارة الشهري نحو 15° درجة مئوية (60° درجة فهرنهايت) طوال السنة .  ويتوزّع إجمالي المطر المتساقط على امتداد السنة ولكنه لا يتجاوز  1000. ملم (40 بوصة) . 

ويكون هطول الأمطار في المناطق الاستوائية ناتجاً عن تيّار الحمل الذي تتسبب فيه الحرارة .  ومع انخفاض درجة الحرارة مع الارتفاع يقلّ التسخين وبالتالي تقل تيارات الحمل . 

ولهذا السبب يتناقص هطول الأمطار مع الارتفاع في المناطق الاستوائية ، خلافاً لمناطق دوائر العرض المعتدلة حيث يتزايد هطول المطر مع الارتفاع .  وفي المنطقة الباردة (tierra fiera) يُزرع القمح والشعير كذلك . 

وتُعد البطاطس غذاءً أساسياً .  وتربّى الأغنام وحيوانات اللازما .  والغابة الصنوبرية هي الغطاء النباتي الطبعي في الأنحاء المنخفضة ، وتنتشر الأشجار الخفيضة والأراضي العشبية في الأنحاء المرتفعة . 

وتُعد الظروف المناخية في المنطقة الباردة افضل منها في المنطقة الحارّة  (tierra caliente)، ولذلك فقد نشأت عدّة مدن كبيرة في الأنديز عند ارتفاعات عالية ، ومثلا ًمدينة "كويتو" عاصمة الإكوادور ، و "لا باز" عاصمة بوليفيا ، و "كاراكاس" عاصمة فنزويلا ، و "مكسيكو سيتي" عاصمة المكسيك .

 

tierra templada – الأرض المعتدلة : (بالإسبانية) المناطق المعتدلة في النطاق المداري من أميركا الوسطى والجنوبية التي تقع بين 1000 متر  و 2000 متر (3000 قدم إلى 6500 قدم) في جبال الأنديز بالقرب من خط الاستواء . 

ويبلغ معدّل درجات الحرارة 20° درجة مئوية (70° درجة فهرنهايت) كلّ شهر ، ويبلغ إجمالي هطول الأمطار نحو 1500 ملم (60 بوصة) . 

ويُزرع القمح والذُرة لاستخدامها محاصيل غذائية ؛ فيما يُزرع البُن والقطن ومجموعة متنوعة من الفاكهة لاستخدامها محاصيل تجارية . 

ويتم تحريج مقدار كبير من الأرض تحريجاً طبيعياً ، ولكن عندما تُزال الأشجار تكون الأرض مناسبة للزراعة . 

ولقد انشأ قاطنو المنطقة الأصليّون ، وهم شعب الإنكا ، المصاطبَ على كثير من منحدرات لجبال في الارض المعتدلة وكذلك في الارض الباردة .

 

till – حريث جليدي : هو ترسيب جليدي ، ويمكن تصنيف الصخور والرمل والصلصال الدقيق الحبيبات على أنها حريث جليدي . 

وتكون بعض الرواسب رمليّة جداً بينما تتالّف  الرواسب الأخرى من الصلصال على نحو رئيسي ، وبعضها جيريّ جداً لأنّ الطبقة الجليدية قد مرّت فوق مساحة كبيرة من الصخور الطباشيرية . 

وفي الولايات المتحدة الأميركية يُعد الجزء الشمالي من جزيرة "لونغ آيلاند" في نيويورك حريثاً جليدياً ، ولجزء الجنوبي من الجزيرة جَرف جليدي يفصله عن الحريث الجليدي ركام جليديّ طرفيّ  (terminal moraline).  والحريث الجليدي غير طبقيّ  عموماً .  يُسمّى ايضاً في بعض المناطق boulder clay – طين جلمودي .

 

tombolo – جسر بحري : حاجز أو لسان رملي (spit) يتصل بجزيرة .   والجسور البحرية غير شائعة.

topography – وصف معالم الأرض ، طبوغرافيا : تضاريس وهيئة المشهد الطبيعي ، بما فيها معالمه الطبيعية والبشريّة .  وتُعد التلال والوديان الحقول والوديان والحقول والغابات والطرق والمستوطنات جزءاً من الطبوغرافيا . 

وتسعى الخريطة الطبوغرافية إلى عرض كل هذه المعالِم ويجب أن تكون ذات مقياس رسم متوسط أو كبير جداً لتبيّن المعلومات على نحو تفصيلي .

 

topological map – خريطة طبولوجيّة ، دراسة المكان : خريطة تكون الخطوط فيها ممدّدة أو مستقيمة حرصاً على وضوحها ، ولكن من دون أن تفقد علاقاتها الأساسية الهندسية. 

وتشمل الخرائط الطبولوجية الشهيرة مخططات حطة انفاق لندن، ومحطة الأنفاق في باريس ، ومحطة الأنفاق في ميونخ . 

ويُستخدم هذا الأسلوب الذي يُسمّى أحياناً "هندسة الصحيفة المطاطية" في وضع أي خريطة من خرائط الطُرق ويكون الناتج النهائي مبسّطاً وواضحاً .

 

topsoil – تربة عُلويَة : السطيحة العليا أو المستوى A horizon A)  (من المقطع الرأسي للتربة.  وتحتوي على جسيمات دقيقة و دُبال (humus) ومواد مغذّية وجذور النباتات .  وفي المناطق الصالحة للزراعة تُفلَح التربة وتُقلب بالحراثة .

Tor– نشَز : منكشف صخري من الغرانيت (granite) أو غيرها من الصخور يقف فوق المستوى العام للمشهد الطبيعي . 

وهو عبارة عن كتلة صخرية منعزلة تظهر عليها خطوط ضعف رأسية وكذلك أفقيّة نتيجة تعرّض الصخر للتجوية (weathering).  وهو صخر متبقٍّ ، والأثر الباقي من طبقة صخرية أشد صلابة تعرّضت للبلى والتآكل إلى حدٍ كبير . 

وتمكنت الصخرة من البقاء إمّا لأنها كانت أصلد من الصخور المحيطة ، أو على الأرجح لأنّها كانت منطقة اتسعت فيها المسافة بين فتحات الفواصل (joints) وبالتالي كان معدّل التجوية أبطأ .  وتوجد حول النشز عموماً مفتتات من الرواسب المجوّاة تُعرف بالحُتات .

 

tornado(1 إعصار مداري قمعي : اضطراب جوّ شديد جداً وفي مساحة محدودة لا يزيد قطره عن رُبع ميل وينتقل بسرعة تبلغ 10 كلم / ساعة إلى 100 كلم / ساعة (5 أمتار لكل ساعة إلى 60 متراً لكل ساعة) ويتكوّن من رياح تجري بسرعة تصل إلى 300  كلم/ساعة (200 متر لكل ساعة) . 

وتكون الأعاصير أو الزوابع المداريّة مصحوبة بحرارة شديدة في المناطق القارّية في أواخر الصيف عندما تكون كتل اليابسة في أشد حرارتها .  ومركز الإعصار هو منطقة ذات ضغط منخفض تبتلع الغبار لتكوّن قمعاً شبه أسود يصعد في السماء . 

ويُزعم أن المقع قد ابتلع ماشية وأشخاصاً في مناسبات كثيرة .  وتهبّ حول هذا القمع رياح حلزونيّة عاتية تتلف المحاصيل والمباني أحياناً .  ويتسبب ضغط الهواء المنخفض في مركز الإعصار أحياناً بسقوط جدران المباني إلى الخارج لأنّ الضغط في الداخل يكون أعلى من الخارج . 

وتُعد الأعاصير القمعيّة  أكثر شيوعاً في القسم الداخلي من الولايات المتحدة الأميركية ، ولكنها تهبّ أيضا في الهند والصين وشرقي أستراليا وبلدان كثيرة أخرى تقع في القسم الشرقي من قارّات العروض المدارية .  وعندما تعبر الأعاصير فوق الماء تتحوّل إلى زوبعة بحرية (water spouts) .

ويبلغ متوسط مدة مدّة الزوبعة البرّية أو البحريّة 4 دقائق .  يُسمّى أيضاً (في أميركا الشمالية) إعصاراً حلزونياً (cyclone)  أو دوّامة إعصارية (twister) .   (2 زوبعة عنيفة :  رياح هوجاء عند بداية الموسم المطير في غرب أفريقيا . 

وتجلب معها رياحاً قويّة وأمطاراً سَيْليّة ، ويتسبب فيها الهواء اللطيف القادم من البحر والذي يلتقي بهواءٍ جاف شمال شرقي قادم من الصحراء الكبرى .

 

tourism – سياحة : إحدى الصناعات الرئيسية النمو ، وهي صناعة هامّة في كثير من الدول المتقدّمة وحيوية في التطوّر الاقتصادي للبلدان الفقيرة على وجه الاحتمال ومثلاً فقد شهد جنوب إسبانيا تطوّراً سريعاً منذ سنة 1960 بسبب السياحة ، وتحقق تونس وغامبيا وكوبا وكثير من الدول الأقل تقدماً إيراداً من السياحة . 

وتساعد أشعة الشمس الجذابة والتطوير الاقتصادي في المناطق المدارية وشبه المدارية ، وتُعد عاملاً هامّاً في ارتفاع مستوى السياحة في فلوريدا وكاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية .  ولقد تطوّرت السياحة إلى صناعة رئيسة في مناقط تغطيها الثلوج مثل جبال الألب والروكي .

 

townscape -­ مشهد مدني : المشهد الطبيعي لمنطقة حضريّة. وقد يهيمن عليه الاسمنت والقرميد ، ولكنه قد يحتوي أيضاً على متنزهات .  تضمّ المدن في الولايات المتحدة الأميركية ناطحات سحاب بالقرب من مراكزها . 

غير أن ضواحيها قد تمتد عبر مسافات كبيرة ، وخصوصاً في حالة مدينة لوس أنجلوس في كاليفورنيا .  والمدن الأوروبية هي أقلّ امتداداً وتحتوي على مساحات واسعة من مشاريع تطوير الضواحي . 

وفي نيوزيلندا حيث تكون معظم المساكن مؤلّفة من طابق واحد تنتشر المناطق الحضَريّة عبر مسافات كبيرة جداً .

 

 trace element: عنصر نزر : أحد العناصر الموجودة في قشرة الأرض التي تكون بكمّياتها القليلة جداً أساسيّة في التطوذر الطبيعي للنبات والحيوان ، ومنها الكوبالت (للغنم والماشية) ، واليّود (للبشر) ، والزنك والنحاس (للنبات) .

trade – تجارة : منذ أن حُملت التوابل لأوّل مرّة من جزر الهند الشرقية إلى أوروبا نمت التجارة الدولية نموّاً ثابتاً . 

وعبّرت كمّيات كبيرة من القمح والقطن المحيط الأطلسي من الولايات المتحدة الاميركية إلى أوروبا .  وارسلت السلع المصنّعة من أوروبا إلى جميع أنحاء العالَم . 

وفي أواخر القرن العشرين كان البُنّ يُرسل من البرازيل إلى الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا .  وصُدِّر النفط من الشرق الأوسط إلى اليابان وأوروبا . 

وأُرسل الحديد الخام من أستراليا إلى اليابان .  وغالباً ما تشتري البلدان الصناعيّة الغنيّة المواد الخام من بلدان أقلّ ثراءً ، ولكنّ جميع الدول تعتمد الآن على العلاقات التجارية مع شعوب أخرى .

 

trade gap –  فجوة تجارية : ارتفاع مستوى الواردة بالمقارنة مع الصادرات في الحساب التجاري لبلدٍ ما على امتداد فترة معيّنة من الزمن .

trade wind – الرّياح التجارية : الصابيات ، الرّياح الشرقيّة : رياحٌ تهبّ من مناطق الضغط المرتفع المدارية ، وهي عروض الخيل  (horse latitudes)، إلى مناطق الضغط المنخفض الاستوائية، وهي منطقة الرّهو الاستوائي  (doldrums)

وفي نصف الكرة الشمالي يتجه الهواء المنتقل من مدار السرطان باتجاه خط الاستواء إلى اليمين على شكل رياح شماليّة شرقيّة . 

وفي نصف الكرة الجنوبي يلتفّ الهواء المنتقل من مدار الجدي إلى خط الاستواء على شكل رياح جنوبيّة شرقيّة .  وتُعد الريّاح التجاريّة رياحاً متواصلة ؛ فهي شرقيّة على الدوام ومَداريّة .

 

trading estate – منطقة تجارية : موقع صناعي مبنيّ حسب الغرض، وعموماً عند طرف المدينة ، حيث تتوفّر وصلات جيّدة بين الطُرق ، مثل التحويلات الفرعيّة أو الطرق الدائرية ، مع إمدادات المياه والغاز والكهرباء . 

وتُنشأ مصانع صغيرة أو ورش لتأجيرها للمؤسسات ، وأحياناً بأسعار منخفضة بسبب المنح الحكوميّة .  وتكون المباني مؤلّفة من طابق واحد عموماً والصناعات القائمة هي صناعات خفيفة .  وتحتوي معظم المناطق التجارية على صناعات متنوّعة .

 

transect – قاطع عرضي : هو الخط الذي يقطع منظمة ما .  تُستخدم الخطوط القاطعة في الدراسات الميدانيّة ، ومثلاً فلدراسة الكثبان الرمليّة يتمّ تعقّب الخط القاطع في الداخل ، وعبر الكثبان، وعند زوايا قائمة مع اتجاه خط الساحل .  وعلى امتداد منحدر الكثبان الرملية تلاحظ التغيّرات في الغطاء النباتي . 

ويمكن عندئذٍ رسم المعلومات التي جُمعت في خريطة ورسم مقطع عرضي أو طولي على امتداد الخط القاطع . 

ولا يُعطي الخط القاطع تفاصيل بمقدار الدراسة الكاملة للمنطقة ، ولكنه يوفّر عيّنة من دون الحاجة إلى بذل كثير من الوقت في هذه المهمّة .

 

transhumance – انتجاع : النقل الموسمي للماشية بين الجبال والمراعي المنخفضة .  وفي جبال الألب على سبيل المثال تؤخذ الأبقار وأحياناً الغنم إلى التلال نحو مراع اكثر ارتفاعاً فوق حدّ نبت الأشجار (tree line) خلال أشهر الصيف . 

ويظل بعض القرويين في الجبال في أكواخ صيفيّة للاعتناء بالماشية وحلبها وصنع الزبدة والأجبان .  وفي تلك الأثناء يكون أشخاص آخرون يعملون على قطع الحشائش في الوادي لجمع القش لعلف الماشية والاعتناء بأي محاصيل أخرى .  وعند أوّل تساقط للثلج على المراعي المرتفعة تعاد الماشية إلى الوادي.

transition zone – النطاق الانتقالي : منطقة في مدينة داخليّة تكون المناطق السكنية والصناعية القديمة فيها قد تداعت ، وتخضع لتطوير عقاريّ حديث تدريجياً .

 

transpiration – نتْح : العملية التي يُطلق النباتُ فيها بخارَ الماء ويفقده .  ويمرّ عبر التغيرات (stomata) في الأوراق ويخرج إلى الغلاف الجوّي . 

وقد يُعاد تدوير الرطوبة من الغلاف الجوّي على هيئة مطر ، ثم يتلقّاها النباتُ مجدداً عبر الجذور ، وتساهم عملية النتح في تشكيل المطر . 

ولقد وُجد أنّ النتح يحدث أيضاً عند أطراف الصحراء الكبرى وفي سهوب روسيا الجافّة حيث زُرعت الملايين من الاشجار وصار هطول الامطار أكثر غزارة مما كان عليه . 

وعلى نحو معاكس فقد تراجعت كمية الامطار السنوية من 2000 ملم (80 بوصة) في السنة إلى ما يقارب 1000 ملم (40 بوصة) في أنحاء من حوض الأمازون الاستوائي في أميركا الجنوبية ، حيث تمّ اقتلاع غابات برمّتها .

 

transport network – شبكة النقل  ، انظر network – شبكة .

transverse coast – ساحل مُستعرض ، انظر discordant coast – ساحل مُتخالِف .

 

tree line – حد نبت الأشجار : (1 خط في الجبل لا تنمو الأشجار أعلاه .  ويعود هذا من ناحية رئيسيّة إلى أنّ درجات الحرارة منخفضة جداً ، ولكنّ كمية هطول الأمطار أو قلّة التربة قد يكونان عاملَين مؤثرين .  وفي جبال الأنديز ،  بالقرب من خط الاستواء . 

يكون حدّ نبت الأشجار تحت 4000  متر فقط (13000 قدم) ، وفي جبال الألب يكون عند 3000 متر تقريباً (10000 قدم) .

ويوجد حدّ نبت الأشجار عموماً تحت خط الثلج الدائم (snow line) بمسافة 1000 إلى 2000 متر (3000 إلى 6500 قدم) في مناطق دوائر العرض المعتدلة والمداريّة ، مع أنّ المسافة تقل كثيراً في مناطق دوائر العرض المرتفعة . 

(2 دائرة عرض لا تنمو بعدها الأشجار ، مثل الحدّ الشمالي لغابات التايغا (taiga) ، حيث تتدهور الغابة تدريجياً وتتحوّل إلى منطقة من سهول التُندرة  (tundra).

 (3 الحافة السفلى من الغابة التي يُفلح جانب التلّ تحتها أو يكون مغطّى بالعشب ، مثلما يوجد في كثير من بلدان البحر المتوسط .

 

trellis-work drainage – تصريف عَريشي ، انظر gridiron drainage – تصريف شبكي .

Triassic – العصر الثلاثي ، الترياسي : العصر المتأخر أو السفلي في حُقبة الحياة الوسطى ، ودامَ من 225 إلى 190 مليون سنة خلت .  وعقبَ موجة من الانقراضات عند نهاية العصر البرميّ نشأت أنواع كثيرة جديدة من الحيوانات . 

وعاشت على اليابسة أوّل الديناصورات ، وكانت الزواحف الشبيهة بالثدييات شائعة ومع نهاية العصر الترياسي ظهرت أوّل الثدييات الحقيقية . 

وعاشت في البحار أوّل السحالي السمكيّة (ichthyosaurs) والزواحف البحرية الصفائحية الأسنان (placodonts) والسحالي الزائفة  (nothosaurs)

وظهرت كذلك أوّل الضفادع والسلاحف المائية والتمساحيّات والسحالي .  وتكوّنت الحياة النباتية أساساً من نباتات بدائية لا زهريّة ، وسادت السراخس والمخروطيّات .

 

tributary– رافِد : مجرى أو نهر يجري ليتدفّق في نهر أكبر .  وقد يكون لبعض الأنهار المئات من الروافد تجمع جميعها مياه المطر والمياه الجوفية من جزء من الحوض النهري .

ولكن الأنهار التي تجري عبر الصحارى قد تكون ذات روافد قليلة ؛ ومثلاً نهر النيل في شمال أفريقيا . 

 

tropical cyclone – إعصار حلزوني مَداري : نوع من الإعصار الحلزوني (cyclone) العنيف الذي يميّز المناطق المداريّة وتميل فيه سرعة الرايح إلى أن تتجاوز 150 كلم/ساعة (90 ميلاً في الساعة) وقد تتساقط أمطار غزيرة . 

ولا تحدث الأعاصير المداريّة عند خط الاستواء لعدم وجود دورة هوائيّة .  وتحدث في الأغلب بين خط 10° و 20° شمال أو جنوب خط الاستواء .  وتتشكّل بانتظام في خليج البنغال وتسبّب الفيضان وتخلّف دماراً في بنغلادش . 

 

tropical grassland – أراضي حشائش العروض المَداريَة : أراض تغطيها الحشائش الخشنة الطويلة في مناطق مداريضة لا تحظى بهطول الأمطار على مدى السنة ، ولكن في أشهر الصيف وحسب . 

وقد يبلغ إجمالي هطول الامطار نحو 1000 ملم (40 بوصة) ، ولكن مع ذلك لا تنمو الغابات بسبب الجفاف الطويل في أشهر الشتاء . 

وقد تتمكّن أشجار قليلة مقاومة للجفاف (xerophytic) من البقاء بما في ذلك أنواع مختلفة من أشجار الأكاسيا، ولكنّ الحشائش الخشنة هي الغطاء النباتي الرئيسي وقد تنمو حتى ارتفاع يبلغ المترين (6 أقدام) أثناء الصيف الحار الرطب ، بينما يتحوّل لونها شتاءً إلى البُنّي وتذبل تحت درجات حرارة تتراوح بين 15° إلى 20° درجة مئوية (60° إلى 70° درجة فهرنهايت) . 

ويُضطر الرّعاة إلى قطع عدّة كيلومترات في الشتاء الجافة للعثور على مراعٍ ومياه لحيواناتهم .  وتوجد أراضي الحشائش المدارية في كينيا ، وشمالي نيجيريا ، وشمالَي أستراليا ، والهضبة البرازيلية ، وحوض أورينوكو في أميركا الجنوبية . 

وتوجد معظم أراضي الحشائش المدارية بين خط عرض 5° إلى 20° شمال وجنوب خط الاستواء ، ولكنها توجد عند خط الاستواء في شرق أفريقيا لأنّ الأرض مرتفعة  جداً (وبالتالي باردة) بحيث لا تساعد على نموّ الغابات .

 

tropical rainforest – غابة مطريّة مَداريّة : غابة دائمة الخضرة ووافرة النماء تنمو في أراضٍ استوائية ، وفي الاغلب في المناطق بين خطي عرض 5°  شمال و 5° جنوب خط الاستواء . 

تتساقط الأمطار معظم أيام السنة ، وهناك حرارة دائمة بحيث يكون نموّ الغابة سريعاً .  وتتراوح درجة الحرارة بين 25° إلى 30° درجة مئوية (75° إلى 80° درجة فهرنهايت) كل شهر ، ويبلغ معدّل هطول الأمطار 2500 ملم (100 بوصة) كل سنة . 

ويحوي حوض الأمازون وزائير أوسع امتداد من الغابات المطريّة المداريّة ، ولكن توجد بعض المساحات الأصغر على ساحل كولومبيان وشمالَي الإكوادور، وشمال شرق البرازيل ، ومنخفضات بنما وكوستاريكا، والمنطقة الساحلية الشمالية في موزمبيق . 

 

وتكون التربة عموماً فقيرة وقليلة العُمق في الغابات المداريّة .  وتأتي المواد الغذائية اللازمة للأشجار من الأوراق الميّتة التي تتساقط طوال السنة . 

وتمتدّ جذور الأشجار إلى عُمق قليل ، فيما يكون للاشجار الكبيرة دعامات ساندة تتيح لها الوقوف باستقامة وعلوّ وغالباً ما يزيد ارتفاعها عن 30 متراً (100 قدم) . 

وتحت الاشجار الطويلة يوجد نطاق الأشجار الأصغر حجماً والأقل ارتفاعاً وتنمو إلى ارتفاع يبلغ 15 متراً (50 قدماً) ، وتوجد تحتها الأشجار الصغيرة التي تنمو من 5 إلى 10 أمتار (15 إلى 30 قدماً) . 

 

وتكوّن الأشجار ظلّة كثيفة ، ولا يتمكّن مقدار كبير من ضوء الشمس من النفاذ إلى الأرض بحيث ينمو القليل من الغطاء الحيّ (الغطاء النباتي التحتي) في الغابات المداريّة ، إن وُجد . 

ويعيش الملايين من النمل والحشرات الأخرى على أرض الغابة ويوجد نشاط بكتيري قوي يعمل على تحليل الأوراق المتساقطة ، ولكن هناك القليل من الحيوانات عدا الطيور والسعادين التي تعيش فوق الأشجار . 

وهناك متسلقات خشبيّة (lianas) كثيرة وهي نباتات معترشة ، وتوجد كذلك نباتات عالقة (epiphytes) وهي نباتات طفيليّة تعيش على جذوع الأشجار وأغصانها .  تُسمّى أيضاً equalorial rain forest – غابة مطرية استوائية .

 

Tropic of Cancer – مدار السرطان : دائرة وهميّة عند دائرة العرض 5,23° شمال خط الاستواء .  وهي أبعد دائرة عرض شمالاً تصل إليها أشعة الشمس العمودية يوم 21 يونيو (حزيران) ، وهو الانقلاب الصيفي (summer solstice) في نصف الكرة الشمالي . 

ولأنّ ميلان محور الأرض يبلغ 5,23° درجة فإن الشمس تصل إلى دائرة العرض هذا أثناء حركتها شمالاً .  ويمرّ مدار السرطان عبر المكسيك والمملكة العربية السعودية والهند وجنوبَي الصين .

 

Tropic of Capricorn – مدار الجدي : دائرة وهميّة عند دائرة العرض 5,23° جنوب خط الاستواء .  وهي أبعد دائرة عرض جنوباً تصل إليها أشعة الشمس العمودية يوم 22 ديسمبر (كانون الأوّل) ، وهو الانقلاب (solstice) الشتوي في نصف الكرة الجنوبي .  وتمرّ دائرة العرض هذه عبر أستراليا وباراغواي وجنوبَي البرازيل وبوتسوانا .

tropopause – منطقة الرّكود : الحدّ الفاصل بين الغلاف الجوّي السفلي (troposphere) و الغلاف الطبقي  (stratosphere)

ويتنوّع ارتفاع المنطقة ولكنه يبلغ 15 كلم (10 أميال) تقريباً عند خط الاستواء و 8 كلم (5 أميال) تقريباً عند القطبين . 

 

tropophyte – نبات رطوبي جفافي : نبات قادر على العيش في الظروف المناخية الرطبة والجافّة على حدٍ سواء ، مثل الأشجار النفضيّة (الطارحة لأوراقها) .

troposphere – الغلاف الجوّي السفلي : الجزء السفلي من الغلاف الجوّي (atmosphere) تحت منطقة الرّكود (tropopause) . تحتوي الطبقة الجوّية السفلى على بخار الماء والسحب وهو ما يفسّر كل ظواهر الطقس في الغلاف الجوّي . 

وتشهد الطبقة الجوّية السفلى انخفاضاً ثابتاً في درجة الحرارة كلّما زاد الارتفاع ، ويُسمّى هذا معدّل التدرج الرّاسي للحرارة (lapse rate) .

 

trough – منخفض حوضي : (1 منطقة منخفضة الضغط الجوّي عبارة عن استطالة أو امتداد من منخفض جوّي (depression) .

ويمتد المنخفض الحوضي ذو الضغط المنخفض إلى الجانب الجنوبي من المنخفضات الجويّة في أوروبا الغربيّة ، وغالباً ما يحتوي على جبهة باردة أو مُلتحمة .

وقد يجلب المنخفض الحوضي معه الأمطار بسب وجود الجبهة الباردة ، ولكنها تصعد عموماً إلى الأعلى خلال 12 ساعة .

(2 خانق عميق في قاع المحيط ، ومثلاً غور بيورتوريكو (أو ميلووكي) في المحيط الأطلسي على عُمق 9220 متراً (30249 ميلاً) ، أو خانق منداناو في المحيط الهادئ عند عمق 10496 متراً (34439 ميلاً) .

(3 وادٍ عميق ، مثل الوادي المقعّر الشكل (U-shaped valley) الجليدي .

 

truck farming – زراعة الخضروات ، انظر horticulture – بستنة .

truncated spur – نتوء مبتور أو مقشوط : نتوء اقتُطع بفعل الحتّ الجليدي .  وتوجد النتوءات المبتورة في الوديان المعقَرة الشكل (U-shaped valleys) الجليديّة ، ويخلّف البتر جدران وادٍ شديدة الانحدار .  وفي بعض المواقع توجد مساقط مياه، حيث تجري الجداول فوق حافّة الوادي . 

وعند قاعدة النتوءات المبتورة يُحتمل أن توجد مفتتات من نُقاضة السفح  (scree).  ويمكننا أن نجد النتوءات المبتورة أو المقشوطة في أماكن مثل لوتربرونن في سويسرا ويوزميت في كاليفورنيا ، الولايات المتحدة الأميركية .

 

tsetse – ذبابة تسي تسي : أي من أنواع الذباب المتعددة الماصّة للدماء في أفريقيا التي تنقل الأمراض إلى الماشية والبشر . 

وتنقل هذه الذبابة مرض النوم إلى الإنسان وتولّد فتوراً وعدم القدرة على أداء أيّ عمل ، فيما تنقل إلى الحيوان داء المثقبيّات "ناغانا". 

وتنتشر ذبابة تسي تسي انتشاراً واسعاً في أفريقيا المداريّة، ولكنها تحتاج إلى الغابات الشجرية حتى تتكاثر .  وبالتالي فإنّ سهول الحشائش المدارية الطويلة الخشنة هي مناطق أفضل لتربية الماشية من الفسحات في الغابات .

 

tsunami – موجة الميناء ، موجة زلزالية : أمواج في المحيط يتسبّب فيها زلزال تحت البحر أو طفح بركاني . 

وتنتقل الأمواج بسرعة كبيرة عبر المحيط ، وغالباً ما تُسبّب دماراً هائلاً عندما تضرب اليابسة .  

tuff – طفّ : صخر يتألف من رماد وغبار متلاحم قذف به طفحٌ بركاني .  وهو عبارة عن صخر ليّن ومساميّ (porous) للغاية .

 

tumulus – تل جنائزي : رابية بُنيت بجانب موقع مدافن قديم .  وقد يبلغ ارتفاع الرابية 10 إلى 20 متراً (30 إلى 60 قدماً) وطولها 20 إلى 50 متراً (60 إلى 150 قدماً) .  ويعود تاريخ التلال الجنائزيّة إلى عصور ما قبل الرّومان .  تُسمّى أيضاً barrow – رابية جنائزيّة .

tundra – الأراضي الجرداء القطبيّة الشماليّة ، التُندرة : المنطقة شبه القطبيّة التي توجد شمال مناطق غابات التايغا (taiga) في كندا ، وآلاسكا في الولايات المتحدة الأميركية ، والنرويج ، والسويد ، وفنلندا ، وروسيا . 

ويكون النهار صيفاً طويلاً جداً ومشمساً في الأغلب ، غير أنّ متوسط درجات الحرارة في شهر يوليو (تموز) لا يرتفع فوق 10° درجات مئوية (15° درجة فهرنهايت) . 

 

ويظلّ متوسط الحرارة من ستة أشهر إلى تسعة تحت نقطة التجمّد ، وهناك طبقة سميكة من الجمَد الدائم لا يذوب من غطائها سوى بضعة سنتيمترات صيفاً .

وعندما يحدث الذوبان تكون الأرض مبتلّة وسبخيّة ، وهي ارض مثالية لتكاثر البعوض.  وتكون تربة التُندرة الرطبة تربة لزجة (gleys) ومن مميزاتها التشبّع بالماء  (waterlogging).

ولا تنمو الأشجار في أراضي التُندرة بسبب الظروف غير المؤاتية ، ولكن هناك بعض أشجار الصفصاف والبتولا القصيرة التي تنمو أحياناً وبصورة منفرة في تجاويف محميّة . 

 

وتُعد الحزازيّات والاشنات شائعة وتنتشر كثير من النباتات الزهريّة صيفاً .  وتوجد حيوانات الرّنّة (تُسمى أيل الكاريبو في أميركا الشمالية) والثعلب القطبي والأرنب البرّي القطبي وكثير من الإوز والطيور المخوَّضة صيفاً، ولكنها ترحل جنوباً في فصل الشتاء .

ولا توجد سهول تُندرة حقيقية في نصف الكرة الجنوبي ، مع أنّ هناك سهولاً جرداء مشابهة في جزيرة جورجيا الجنوبيّة وجزر قطبيّة جنوبيّة أخرى . 

وتوجد مساحات شبيهة بالتُندرة القطبيّة الشماليّة في مناطق جبليّة مرتفعة من جبال الهملايا والأنديز والنرويج وأماكن أخرى .

 

turbulence – اضطراب : حركات هوائية غير منتظمة في الطبقات الدنيا من الغلاف الجوي  (atmosphere)

ويتسبّب النشاط المضطرب بامتزاج الهواء المختلف في خصائصه الطبيعية (الصاعد الساخن والهابط البارد) وغالباً ما يُؤدي إلى التكثّف في اعالي طبقة التروبوسفير عندما يبرد الهواء الصاعد .  وقد يُسبّب الاضطراب وابلاً من المطر وكذلك ارتجاجاً جوياً للطائرات .

 

twilight – شفق : الفترة التي تشهد ضوءاً ضعيفاً بعد أن تكون الشمس قد نزلت تحت الأفق مساءً ؛ أو بمصطلح أقل شيوعاً ، قبل أن تكون السماء قد ارتفعت فوق الأفق صباحاً . 

ويدوم الشفق عند خط الاستواء دقائق قليلة ، ولكنه يدوم ساعةً أو أكثر في القطب الشمالي والقطب الجنوبي .

 

Twilight zone – نطاق مُهمَل : منطقة حضَريّة حلّ فيها التراجُع والاضمحلال ولم تشهد أي عملية لإعادة تطويرها عقارياً . 

وغالباً ما يكون موقعها بالقرب من المنطقة التجارية المركزية (cenral business district) ، حيث يلزم استبدال المساكن القديمة .

 

twister – دوّامة إعصاريّة : مصطلح يُستخدم في أميركا الشمالية للإشارة إلى الإعصار القمعي "تورنادو"  (tornado).  وهي دوّامة إعصارية ذات رياح حلزونية شديدة السرعة .

typhoon – إعصار مَداري باسيفيكي ، تيْفُون : هو إعصار حلزوني (cyclone)  مَداري يؤثذر على سواحل الفلبين وهونغ كونغ والصين ، ويهبّ عموماً أواخر الصيف أو أوائل الخريف . 

تتشكّل الأعاصير المداريّة الباسيفيكيّة فوق بحر الصين نتيجة التسخين المفرَط للهواء الملامس لمياه المحيط وتنتقل غرباً فوق اليابسة ، وتسبّب دماراً واسع الانتشار .  وتضعف هذه الأعاصير تدريجياً عندما تنتقل فوق المناطق القاريّة أو الداخلية .