علوم الأرض والجيولوجيا

مجموعة من المصطلحات الجغرافية تبدأ بحرف (R)

2013 قاموس الجغرافيا

منشورات فيليبس

KFAS

المصطلحات الجغرافية تبدأ بحرف R علوم الأرض والجيولوجيا

race – عرق : تصنيف يُستخدم على نحو واسع في العادة لوصف مجموعة مميزة من البشر . ويحمل الناس في كل مجموعة سمات مميزة واضحة المعالم ؛ ومثلا ًسمات وجهة أو لون البشرة. 

ولأنّ سكان العالم باتوا اليوم شديدي الاختلاط من خلال الهجرة والتزاوج المختلط فمن غير الشائع أن نجد جميع أفراد العِرق الواحد يعيشون في مكانٍ واحد .

 

radial drainage – تصريف شعاعي : نمط من أنماط تصريف مجاري الأنهار تجري فيه المياه بعيداً عن نقطة مركزية مرتفعة وتشعّ جميع الأنهار إلى الخارج مثل شعاع الدولار . 

وعلى الأرجح أنّ النقطة المركزية المرتفعة كانت قبّة في الأصل غير أنّ التعريفة على مدى ملايين السنين تكون قد غيّرت شكلها. 

 

radiation – إشعاع : انبعاث الطاقة على هيئة حرارة .  وتنبعث الطاقة الإشعاعية من الشمس ويبلغ بعضها الأرض حيث يوفر الحرارة . 

وتكتسب الأرض الحرارة من الإشعاع القادم من الشمس ولكنها تفقد الحرارة كذلك بفعل الإشعاع من الأرض . 

فأثناء النهار تتلقّى الارض الحرارة من الشمس بفعل التشمُّس (insolation) أو الإشعاع الشمسي أكثر مما تفقده بفعل الإشعاع الصادر من الأرض أو الإشعاع الأرضي(terrestrial radiation)  .  وليلاً تفقد الأرض مقداراً أكبر من الحرارة . 

والاختلافات كبيرة بين المواسم .  لأن النهار الطويل صيفاً يتيح للأرض أن تدفأ ، بينما تبرد الأرض باطراد شتاءً .  تكتسب اليابسة الحرارة وتفقدها على نحو اسرع من الماء ، مما يساهم في الاختلافات المناخية بين القارّات والمحيطات .

 

radiation fog– ضباب إشعاعي : ضباب يتكوّن نتيجة فقدان الحرارة من الأرض بفعل الإشعاع الصادر منها ليلاً .  وتُعد السماء الصافية وأحوال الطفس الهادئة مثاليّة لتشكُّل الضباب الإشعاعي . 

 

radioactive decay – اضمحلال إشعاعي : تحلل جسيمات معيّنة غير مستقرّة في الصخور يُتيح حساب عُمر هذه الصخور .  ويعتمد معدّل التغيّر على طريقة حساب نصف العُمر . 

ويعني هذا أنّ النشاط الإشعاعي يُفقد بعد فترة محددة .  ومثلاً 20000 سنة .  وبعد 20000 سنة أخرى يحدث فقد آخر بنسبة 50%، وعلى هذا المنوال ، بما أنّ هناك نقصاً تدريجياً في المحتوى الإشعاعي النشاط. 

ولكل معدن فترته الخاصة من نصف الحياة .  تتغيّر النظائر الإشعاعية بينما تضمحل ، من النظير "الأم" إلى النظير "الابنة": يتغيّر اليورانيوم 238 (U238) إلى رصاص 206 (Pb206) ؛ واليورانيوم 235 (U235) إلى رصاص 207  (PB207)؛ والبوتاسيوم  (K40)40 إلى أراغون (Ar40)40 .

 

radiocarbon dating – التأريخ بالكربون المُشع : طريقة للتأريخ باستخدام النظير الإشعاعي النشاط للكربون المُسمّى (C14) . يتأكسد الكربون 14- إلى ثاني أكسيد الكربون ، ويدخل في الدورة الكربونية على الأرض وتمتصّه النباتات . 

وحالما تموت النباتات يضمحلّ الكربون -14 بمعدّل معروف .  ويكون معدّل الاضمحلال معروفاً لأنّ نصف حياة الكربون -14 تبلغ 5570 سنة . 

ويمكن تأريخ الخشب أو الخث (اللَّبد النباتي) ، وكذلك العظام أو الأصداف ، بتحليل نسبة الكربون المُشعّ في الكمّية الإجماليّة للكربون التي تحتوي المادة عليها . 

وُتسخدم طريقة الكربون المُشعّ لقياس الأعمار حتى 70000 سنة تقريراً ، مع أنّ تحديد العُمر فوق 25000 إلى 30000 سنة يصبح أقلّ دقّة .

 

rain – مطر : قطرات من الماء تتساقط من السحب وتتشكّل بفعل تكثّف بخار الماء في الغلاف الجوي  (atmosphere)، ويتسبب فيها تبريد الهواء . 

تشكّل القطيرات الصغيرة السحاب ، ولكن مع نموّ حجم القطرات تصبح أثقل من أن تطفو في الهواء وتتساقط إلى الأرض .  وينبغي أن يزيد قطرها عموماً عن 0.5 ملم (0.02 بوصة) كي تتغلّب على تاثير حركة الهواء الصاعد ببطء .

 

rainbow – قوس قُزح : شريط ساطح متعدد الألوان يُرى في العادة على هيئة قوس دائري أو جزئي يتشكّل مقابل موضع الشمس أو مصدر ضوء آخر .  والقوس الرئيسي هو الذي يُرى في العادة ، وتترتب الألوان فيه من الأحمر في الأعلى إلى البنفسجي في الاسفل . 

وفي بعض الأحيان يُرى قوس ثانوي وراء القوس الرئيسي ويكون ترتيب الألوان فيه معكوساً .  وتظهر الألوان بفعل انعكاس الضوء داخل قطرات المطر المتساقطة الكروية التي تعمل على تشتيت الضوء الأبيض إلى موجاته الطوليّة التي يتالّف منها . 

والألوان التي نراها في العادة هي ألوان الطيف المرئي ، وهي الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والنيلي والبنفسجي .

 

rain day – يومٌ مطريّ : فترة من 24 ساعة تهطل فيها كمّية أمطار قابلة للقياس .  وتبلغ الكميّة الأدنى المقيسة عموماً 0.25 ملم (0.01 بوصة) .

 

rainfall – هطول المطر : (1 وابلٌ من المطر أو تساقط الأمطار ، تتشكّل كل الأمطار بفعل الهواء المتصاعد الذي يبرد عندئذ مما يسمح بتكثّف الهواء . 

ويصعد الهواء لعدّة أسباب ، ولذلك توجد أنواع مختلفة من المطر المتساقط ، وتشمل أمطار الحمل ، والأمطار الإعصارية ، والأمطار الجبهية ، والأمطار التضاريسية . (2 مقدار التساقط الذي تتلقّاه منطقة ما على مدى فترةٍ معيّنة .

 

rainforest – غابة مطريّة : غابة كثيفة تنمو في مناطق تتميّز بهطول أمطار غزيرة طوال السنة .  ويكثر وجود مثل هذه الغابات في مناطق دوائر العرض المدارية مثل حوض الأمازون في أميركا الجنوبية ، وزائير في جنوب وسط افريقيا، وأنحاء من جنوب شرق آسيا.

وهناك أمثلة في مناطق معتدلة دافئة مثل شرقي البرازيل ، وكوا زولو ناتال في جنوب أفريقيا، وأنحاء من الصين ، وجنوبي اليابان . 

وهناك أمثلة كذلك على الغابات المطريّة في المناطق البحرية الرطبة ، مثل ولاية واشنطن في الولايات المتحدة الأميركية ، وتسمانيا في جنوب نيوزيلندا ، وتشيلي .

 

rain gauge مقياس المطر : أداة تُستخدم في قياس كمّية هطول الأمطار وأشكال أخرى من الإرساب .  وهناك انواع كثيرة مختلفة ، وتشمل أنواعاً للتسجيل الذاتي وتتألف من أسطوانة تقف على سطح الأرض لمنع ارتداد رشاش الماء . 

ويوجد داخل الأسطوانة قمع يقود الماء إلى جرّة تجمع قطرات الماء .  يُصب الماء الذي جُمع في أسطوانة قياس ويمكن حينئذٍ قياس إجمالي كميّة المطر المتساقط بالمليمتر أو البوصة عموماً ، ويبلغ قطر أكثر أدوات قياس المطر نحو 130 ملم (5 بوصات) ، وتؤخذ القراءة كلّ 24 ساعة .

 

rain shadow – ظل المطر ، انظر orographic rainfall – أمطار تضاريسيّة .

rainwash – جِرافة المطر : عمليّة تتساقط فيها قطرات المطر على الصخور والتربة بقوّة لتجرف منها الجسيمات الصغيرة .  وتكون العملية مؤثرة على وجه الخصوص في أماكن خالية من الغطاء النباتي ، وقد تكون سبباً في تعرية التربة . 

وجشرافة المطر هي عاملٌ مساهم رئيسي في تعرية جوانب المطر هي عاملٌ مساهم رئيسي في تعرية جوانب الوديان ، وتساعد على تكوين المقطع العرضي السُّباعي الشكل (V-shaped) للوديان  في المناطق الرطبة . 

وتكون الوديان الصحراوية الجافة (wadis) ووديان الخوانق العميقة (canyons) في الصحارى ذات جوانب شديدة الانحدار لعدم وجود جرافة المطر .

 

raised beach – شاطئ مرفوع : شاطئ مرفوع يكون قد ارتفع مستواه عن سطح البحر بسبب رفع في اليابسة أو تراجُع في البحر لانخفاض منسوب مياهه .  وغالباً ما يكون محصوراً عند حافته الداخلية بأجراف قديمة ، وبكهوف أحياناً . 

وقد يكون الرفع في اليابسة ناتجاً عن حركة تكتونية ، أو نتيجة استعادة توازن القشرة الأرضية (isostatic readjustment) في اليابسة بعد أن ذاب الجليد .  وعندما يزول وزن الجليد المتراكم على اليابسة بفعل الذوبان ترتفع اليابسة تدريجياً بالمقارنة مع مستوى البحر . 

ولقد تشكّلت الشواطئ المرفوعة حتى 60 متراً (200 قدم) في اسكتلندا بسبب حركة استعادة التوازن ، وتوجد بعض الشواطئ المرفوعة إلى ما يزيد عن 200 متر (650 قدماً) في النرويج .  ويحدث نفس التأثير بفعل تراجُع البحر ، وحدث هذا عندما تزايد الثلج والجليد اثناء الأطوار الجليدية . 

وكان وجود المزيد من الثلج والجليد يعني وجود مياه أقل في البحر ، ولذلك انخفض مستوى البحر .  وفي بعض المواقع هناك تسلسل من شاطئين مرفوعين أو ثلاثة بسبب التغيّرات المتعددة في مستوى البحر أثناء العصر الجليدي (Ice Age)  .

 

rakes – عِرق شديد الميل ، انظر lode – عِرق معدني .

ranching – تربية المواشي : نوع من الزراعة الرعويّة توجد عموماً في مناطق الأراضي العشبيّة والحشائش اللّينة في العروض المعتدلة وبراري أميركا الشمالية ، وتُستخدم طُرق واسعة النطاق وشاملة لتربية الحيوانات ، وهي الماشية في العادة ، بالإضافة إلى الأغنام .

وفي السابق كانت الحيوانات تتجوّل في مساحات واسعة واعتنى بها رعاة البقر ، ولكن اليوم هناك مزيد من الأسيجة التي تقيّد حركة الحيوانات . 

ولا يزال رعاة البقر يعملون في بعض الأماكن مثل غَربَي الولايات المتحدة الأميركية ، والإقليم الشمالي في أستراليا ،  غير أنّ المركّبات غالباً ما تستخدم عوضاً عن الخيل . 

وتُعد الأرجنتين والأوروغواي وأنحاء من أستراليا مناطق رئيسية لتربية المواشي .  ويتغذّى كثيرٌ من الحيوانات على نبات الفصفصة والذرّة وأعلف أخرى ، وتُترك كذلك لترعى بنفسها في المرعى الطبيعي.

 

random – عشوائي : ما ليس له نمط مُنتظم ، وهو ترتيب يأتي كيفما اتفق وذو فرصة متساوية لظهور أي حدث أو موقع .  وفي عِلم الإحصاء تنطبق العشوائية على أرقام في مجموعة ما ، ويكون احتمال ظهورها فيها مشابهاً لغيرها .

 

Randstand – راندستاد : منطقة حضرية في هولندا تضمّ مُدن أمستردام وروتردام ولاهاي ودوردخت واوترخت . 

وهي حلقة متواصلة تقريباً من التطوير الحضري .  وذات حرام أخضر (green belt) في وسط الحلقة .  وتُعد النموذج الأصلي والأفضل على المدينة الحلقية (ring city) .

 

range (1- سلسلة جبال تشكّل حاجزاً متواصلا تقريباً، على الرغم من وجود ممرات وفجوات تتخلل السلسلة .  وتُعد جمال البرانس التي تفصل بين فرنسا وإسبانيا مثالاً مناسباً على السلاسل الجبلية .  (2 مراع مفتوحة مثل السهول المرتفعة غربيّ الولايات المتحدة الأميركية . 

(3  نطاق الاختلاف بين أقصى وأدنى درجة حرارة في أي فترة معيّنة ، كيوم واحد أو سنة واحدة .

 (4 مدى الاختلاف بين أعلى مُدّ وأدنى جَزر .  ويكون الاختلاف في أوقات المدّ الربيعي أكبر من الجَزر المحاقي  (neap tides).  

(5 نطاق المسافة التي تُوزَّع فيها سلعة ما انطلاقاً من محل مركزي .  ويعتمد هذا جزئياً على أقصى مسافة يرغب المُستهلك على قطعها من أجل شراء السلعة ، والتي بدورها تعتمد على مدى الحاجة إليها . 

ومثلاُ يتمّ الحصول على السلع الخفيفة ذات الاحتياج اليومي مثل الخبز والصحف من مكانٍ ما قريب .  ويتمّ الحصول على سلع التسّوق والسلع المتخصصة التي يحتاج الناس إليها كلّ بضعة أسابيع أو كلّ شهر من أماكن تبعد عدّة كيلومترات .

 

ranking – ترتيب المرتبة : وضع مجموعة بيانات في تتيب رقمي بحيث يحلّ الرقم الأعلى في المرتبة الأولى، والرقم الذي يليه في المرتبة الثانية ، وهكذا  .وتُستخدم المعلومات المرتّبة في أساليب إحصائية كثيرة . وخصوصاً في معرفة الارتباط .

 

rank-size rule – قاعدة المرتبة والحجم : النظرية القائلة إنّ السكّان في ثاني أكبر مدينة في منطقة ما أو بلد يبلغ تعدادهم نصف عدد السكّان في ما ثالث أكبر مدن تلك المنطقة أو البلد . وتعداد السكان في ثالث أكبر مدينة يبلغ ثلث حجم السكان في أكبر مدينة . 

ورابع أكبر مدينة يبلغ تعداد سكّانها رُبع حجم اكبر مدينة .  والمُعادلة المستخدمة في قاعدة المرتبة والحجم هي : Pn = P1 (n)-1، حيث (Pn) هي حجم السكان في مدينة ذات المرتبة   (n) ، و (P1) هو عدد السكان في أكبر مدن المنطقة . 

وتُناسب قاعدة المرتبة والحجم كثيراً من البلدان ، وخصوصاً إن كان التصنيع منتشراً .  وفي بعض البلدان مثل المملكة المتحدة وفرنسا فإن الحجم المفرط للمدينة الرئيسة يجعل جميع المُدن الأخرى تبدو غير صحيحة وفقاً لقاعد المرتبة والحجم .  ولكنذ الحجم الكبير لمدينتي لندن وباريس في الواقع هو الذي يُربك النظرية في هذين البلدين .

 

rapids – جنادل : شلاّلات صغيرة ومياه مضطربة على طول امتداد نهر ما .  وتنتج الجنادل عن بروزات صخرية مختلفة النّوع وأشد صلادة تقع في قاع النهر . 

وتبلى صخور الجنادل تدريجياً بفعل التعرية وتزول في نهاية المطاف .  وتُسمّى الجنادل المنحدرة كتلك الموجودة عند أعلى مجرى نهر النيل في أفريقيا "شواغير"  (cataracts)

 

ravine – مَسيل : وادٍ صغير ضيّق ومنحدِر الجانبين .

raw materials – مواد خام : مُنتَج أوّلي أو مُعالَج جزئياً يُعد أساساً في التصنيع إلى مُنتَج جاهز .  والمواد الخام هي المتطلبات اللازمة للصناعات . 

وتشمل الأمثلة المنتجات الزراعية ، والمعادن ، والأخشاب، وكذلك الكثير من السلع نصف المصنّعة مثل القطن المغزول ولكن غير المنسوج ، أو لُبّ الخشب ، أو الدقيق .

 

recessional moraine – ركام جليدي تقهقري ، انظر moraline – ركام جليدي .

reclaimed land – أرض مُستَصلَحة : أرض مُسترجَعة للاستخدام الإنتاجي .  وقد تكون مرتَجعة من البحر أو المستنقعات أو من بعد هجرها عقب إتلافها بسبب أعمال التعدين أو المقالع أو الصناعة .  يُطلق  على الأرض المُستَرجعة من البحر في هولندا اسم "البلدر" (polder) ، ومستنقعات (Fens) هي أفضل مثال عليها في المملكة المتحدة . 

وتُبنى حواجز تُسمى ضفافاً صناعية أو حواجز جانبية (dykes) لصدّ مياه البحر، ويكون ضخّ الماء إلى الخارج ضرورياً للحفاظ على الأرض جافة بما يكفي لنموّ المحاصيل .  وغالباً ما تنمو مساحات عشبيّة على الأرض المسترجعة وتُسخدم في تربية الماشية . 

وفي "لانغدوك" في فرنسا كانت الأرض سبخيّة وتنتشر فيها الملاريا حتى الخمسينيات من القرن العشرين ، ولكنها غدت الآن أرضاً مستصلحة استصلاحاً ناجحاً لأغراض التطوير السياحي . 

وقد تمّ استصلاح المستنقعات بالقرب من نابولي في جنوبَي إيطاليا وكاتانيا في صقلية، وتُستخدم هذه الأراضي في زراعة الفاكهة والخضروات .

 

recreation – ترفيه : هو وقت الفراغ أو التسلية أو ممارسة نشاط استجمامي آخر .  والترفيه هو حل متنام لقضاء العطلات خارج الديار وللسكّان المحليين الباحثين عن الترفيه في متنزهات السلية أو المسارح أو المراكز الرياضية او مرافق ترفيهية وأخرى . 

وتُعد المنتجعات التي تخدم الباحثين عن الاستجمام تحت الشمس أو التزلج فرعاً رئيسياً في حقل الصناعة الترفيهية التي نَمت سريعاً في العقود الثلاثة الأخيرة ، مع تطوّر السفر جواً والرحلات الجماعية والعطلات الطويلة والحال الميسورة .

 

recycling – إعادة التدوير : عملية يتم فيها جمع النفايات واسترجاعها من أجل إعادة استخدامها .  ويمكن جمع كثير من المعادن على هيئة خردة، وتذويبها وإعادة استخدامها .  وإعادة التدوير قائمة وشائعة بافعل في صناعة الفولاذ ، وتسري ايضاً في صناعات الرصاص والنحاس والقصدير . 

وهناك مراكز لتجميع الألمنيوم في بعض الأماكن ، ولكن معظم أشكال إعادة استخدام المعادن الفلزّية غير اقتصادية حالياً .  ومع ذلك ، فمن أجل المحافظة على الموارد المتناقصة من المعادن الفلزّية فمن المهمّ أن تغدو إعادة التدوير شائعة أكثر . 

وتزداد أهمية إعادة تدوير القناني كذلك ، وهناك أماكن كثيرة يُعاد فيها تدوير الورق.  وكانت التكنولوجيا بطيئة في تطوير المعدّات اللازمة لإعادة استخدام كثير من المواد الخام القابلة للاستفاد ، لأنّ مثل ذلك التّطوير لطالما كان مرتفع التكلفة ولم تكن هناك حاجة ماسّة إليها في الماضي . 

وحيث إنه صار معروفاً اليوم أن كثيراً من موارد الأرض سوف تنفد خلال القرن الحادي والعشرين تواجه الصناعة ضغطاً متزايداً لإعادة استعمال المواد وأن تكون أقلّ إسرافاً مما سبق .  وسوف يؤدي هذا حتماً إلى زيادة تكلفة سلع كثيرة .

 

redclay – طين أحمر ، انظر pelagic – أوقيانوسي .

red rain – المطر الأحمر : مطر تلوّنُه جسيمات الغبار الدقيقة التي تتساقط في مناطق دوائر العرض الوسطى . 

وتلتقط الرياح الغبار في الأماكن الجافة وتحمله إلى أماكن اكثر رطوبة حيث يتساقط على هيئة مطر .  وعلى سبيل المثال يتساقط الغبار المحمول من الصحراء الكبرى على هيئة أمطار فوق جنوبَي أوروبا.

 

re-entrant – كارّ : وادٍ صغير أو مساحة منخفضة الأرض تمتد داخل منطقة مرتفعة .  وتكون قد تشكّلت بفعل التحاتّ المائي أو بفعل تتابُع تجمُد المياه وذوبانها (freeze-thaw) ، وانسياب الرواسب المشبّعة بالماء  (solifluxion).

refining – تكرير : عملية إزالة الشوائب من المعادن الفلزّية ، والسكّر ، والبترول ، وغيرها .  وبالنسبة إلى الخامات الفلزّية على وجه الخصوص ، من الأفضل إجراء عملية التكرير بالقرب من المناجم لتجنّب تكاليف النقل غير اللازمة . 

يكون خام الحديد نقياً بنسبة 25% إلى 70% ، ويحتوي الخام المنخفض النوعية النقي بنسبة 25 % فقط على 75 طناً من الصخور غير المرغوبة في كل 100 طنّ مستخلص .  وحيثما أمكن تفصل المعادن غير المطلوبة قبل نقلها .

 

reforestation – إعادة التحريج : زراعة الأشجار في مساحة تمّ اجتثاث أشجارها .  وفي أنحاء كثيرة من العالم تُقطع الاشجار وتُتسخدم الأرض في الزراعة ، مثلما يجري في البرازيل اليوم .  وفي أمكان أخرى مثل نيبال قطعت الأشجار على منحدرات الهملايا وانجرفت التربة المكشوفة فوراً . 

وإعادة التحريج شديدة الأهمية في مثل تلك الأماكن لمنع تعرية التربة (soil erosion).  وفي أخرى مزروعة بالأشجار الحرجية ، مثل السويد وكندا ، تقطع أعداد كبيرة من الأشجار من أجل أخشابها ولب الخشب ، ولكن الأشجار تزرع اليوم بمقدار ما يقطع منها . وإعادة التحريج ذات أهمية في هذه الأماكن أيضاً .

 

refugee – لاجئ : فرد يبحث عن مأوى وحماية في بلد أجنبي بسبب الاضطهاد أو المشاكل (مثل الحروب) في بلده  . 

وفي سنة 1995 قُدّر عدد اللاجئين في العالم بمقدار 14,5 مليون نسمة (وفقاً لإحصاءات العالم المتحدة) ، وما زال هذا الرقم في تصاعد سريع . 

يتلقّى اللاجئون في الأغلب مسكناً مؤقتاً فقط في البلدان التي ينزحون إليها ، ولا يتمّ قبولهم كلياً في المجتمع في العادة ، ويفتقدون أي حقوق أو سلطة .

 

regelation – عودة التجمّد : عملية يتجمّد فيها الماء مجدداً .  ففي الوادي الجليدي أو المَثلَجة يحدث مقدار كبير من الذوبان بسبب تأثيرات الضغط . 

تنخفض نقطة ذوبان الجليد بفعل الضغط الناتج عن ثقل الجليد .  وعند تحرُّر الضغط ترتفع نقطة الذوبان ويتجمّد الماء مجدداً .  وتُعد عودة التجمّد عاملاً مهماً في تفسير حركة الجليد في الوادي .

regime – نظام : (1 التغيّرات الموسمية في الظروف المناخية .  وهي الطريقة التي تتغيّر فيها درجات الحرارة وكمية هطول الأمطار من شهر إلى آخر.

 

region – إقليم : منطقة ذات عدد من الخصائص تجعل للإقليم صفة مميّزة .  وقد تكون صغيرة جداً ، مثل وادٍ صغير ، أو كبيرة جداً مثل حوض الأمازون في أميركا الجنوبية .  ويمكن تعريف الإقليم بواسطة إحدى خصائصه أو أكثر . 

وقد يكون المناخ والتضاريس ونوع الصخور والنمط الزراعي والغطاء النباتي الطبيعي ومعالم كثيرة أخرى السبب وراء تعيين حدود إقليم ما، وتعّد الصحراء الكُبرى  إقليماً بسبب مناخها ، ولندن هي إقليم بسبب تطويرها الحضَري ومبانيها . 

وعندما يوصف الإقليم بأنه "مناخي" أو "تضاريسي" فإنّ أجزاء ذلك الإقليم تصبح متشابهة من حيث تلك الصفة التي تميّزه .

 

regional geography – جغرافيا إقليمية : قسم من أقسام الجغرافيا يدرس الأقاليم الجغرافيّة وصفاتها الخاصّة .  وفي هذا المبحث من المهمّ على وجه الخصوص تعريف الأقاليم وحدودها تحديداً واضحاً، ويشمل المعالم الطبيعية والبشرية والصلة بينها . 

وكانت الجغرافيا الإقليمية رائجة جداً في الخمسينيات من القرن العشرين ولكن أهميتها تراجعت منذ ذلك الحين .  ومن الأقاليم الجغرافية "الوطن العربي" و "أميركا اللاتينية" و "آسيا الموسميّة" وغيرها.

regional inequality– تفاوُت إقليمي :  الاختلافات في المستويات المعيشية القائمة ضمن بلد ما . وتشمل العوامل التي تُظهر التفاوت الإقليمي معدلات البطالة ، والدّخل الفردي ، وعدد الملتحقين بالتعليم العالي ، والمقاييس السّكنية ، أو أنواع الصناعة في المناطق المختلفة .  وتحاول الحكومات عند ذلك أن تكيّف السياسات الإقليمية للتخفيف من عوامل معيّنة . 

 

research and development (R & D) – البحوث والتطوير : منشآت توجد داخل معظم الهيئات الصناعية الكبيرة مكرّسة لإجراء البحوث على منتجات أو أساليب جديدة وتطويرها لمساعدة الصناعة الخاصة بها .  وتوجد منشآت البحوث والتطوير وكذلك كمشاريع مستقلة ومن خلال الحكومة .

 

regolith ­– غلاف ترابي ، الثَرَى : مفتتات صخرية رخوة تفتتت من الصخر الأصلي أو صخر القاع (bedrock) أو الأديم الصلب . 

وقد تكون المفتتات رقيقة جداً وغير متجانسة أحياناً .  وتتفتت هذه المفتتات في نهاية المطاف إلى جسيمات تربة ، ويشمل مصطلح "الغلاف الترابي" في بعض الأحيان التربة والرواسب السطحية معاً مثل الطمي (alluvium) والرواسب المنقولة (drift) الجليدية وهي مفتتات رواسب متراكمة ، وتربة الطيس  (loess) .

 

regression line –  خط الانحدار : أسلوب إحصائي يُظهر افضل خط مُناسب يمرّ عبر سلسلة نقاط على رسم بياني ويحاول تفسير العلاقة بين مجموعتين أو أكثر من المتغيّرات قد تكون معتمدة أو غير معتمدة على بعضها .

Reilly’s Law Retail Gravitation – قانون رايلي لجاذبية السوق : نموذج ابتكره الاميركي "ويليام جيه رايلي" يتيح التنبؤ بعادات التسوّق وحدود مناطق التجمّع (catchment areas) المحتملة لمراكز التسوّق . 

ويستخدم النموذج العلاقات بين المسافة والسكان لإعطاء الأجوبة ، ويفترض أنّ جميع الناس منطقيّون في اتخاذ قرارتهم بشأن أماكن تسوّقهم .

 

rejuvenation – تجدُّد النّحت الرأسي النهري : تجدُّد في قدرة النهر على النّحت الرأسي بسبب تغيُّر الانحدار (gradient) في المقطع الطولي (long profile) للنهر ، أو بسبب قدوم مياه إضافية أو تعرّ منطقة حوض النهر لحركات رفع صار معها منسوب الرّاسي . 

وقد تنتج المياه الإضافية من الأسْر النهري(river capture)  أو بسبب ماء الجليد المنصهر (meltwater) من منطقة جليدية ، مثلما حدث في نهاية كل فترة جليدية في العصر الجليدي (Ice Age)

 

وينتج التغيّر في الانحدار عن هبوط في مستوى البحر ، أو عن صعود في مستوى اليابسة بالقرب من منبع النهر . 

وفي أي من هذه الحالات يكون هناك حت طبيعي (corrosion) رأسي متجدد على امتداد قاع النهر .  وتتشكل معالم متعددة بفعل تجدّد نشاط الحتّ . 

و نقطة تجديد النحت الرأسي النهري (knick point) هي النقطة التي يبدأ عندها الحت المتزايد ، وهي عبارة عن تكسّر في انحدار المقطع الطولي لمجرى النهر ، وعلامتها مياه مضطربة أو مسقط مياه صغير .  تتعرّض نقطة تجديد النهر للتعرية تدريجياً ويشق التكسّر في المقطع الطولي طريقه إلى أعالي النهر . 

 

ويتسبب تجّد نشاط الحتّ بتعرية متزايدة، وقد تتعمّق بعض المنعطفات أو الأكواع النهرية (meanders)

وقد ينخفض النهر إلى مستوى أدنى وجديد ، تاركاً السهل الفيضي القديم مهجوراً عند مستوى أعلى على هيئة مدرج أو مصطبة نهرية  (river terrace).

 

relative humidity –  رطوبة نسبيّة : كمية بخار الماء الموجودة فعلياً في الهواء ، ويُعبّر عنها بالنسبة المئوية للمقدار الاقصى الذي يمكن أن يحمله الهواء عند درجة حرارة معيّنة . 

وهو مقياس للرطوبة (البلل) ، ويُقاس في العادة بواسطة المِرطاب (hygrometer) باستخدام ميزانين حراريين ، أحدهما ذو بصيلة جافة والآخر ذو بصيلة رطبة .  وكلما كان الهواء أدفأ تمكّن من حمل المزيد من بخار الماء . 

ومن الممكن على سبيل المثال أن يحمل الهواء في يوم جاف في الصحراء الكبرى مقداراً من بخار الماء اكثر من الهواء عند جبال الألب عندما يكون الطقس ماطراً في الواقع .  وإن برد الهواء فإنه يحمل مقداراً أقل من  بخار الماء ؛ ولهذا السبب يكون النّدى شائعاً خلال الليل في الصحراء الكبرى. 

وهو كذلك السبب في تشكّل السحاب (cloud) والمطر عندما يصعد الهواء .  يحمل الهواء عند درجة حرارة 10° مئوية ما مقداره 9,4 غرامات متر مكعّب (عند درجة 50° فهرنهايت ، 0,009 أونصة لكل قدم مكعّب) ؛ ويحمل الهواء عند درجة حرارة 20° مئوية  ما مقداره 17,3 غرامات ولكل متر مكعّب (عند درجة 70° فهرنهايت ، 017,0 أونصة لكل قدم مكعّب) ؛ ويحمل الهواء عند درجة حرارة 30°مئوية ما مقداره 30,3 غرامات لكل متر مكعّب (عند درجة 90° فهرنهايت ، 0,032 أونصة لكل قدم مكعّب) .

 

relief – تضريس : معالِم تضاريس سطح الأرض . وتُعد الاختلافات في دوائر العرض والمنحدرات الشديدة او الخفيفة الانحدار والسهول المستوية السطح والأجراف جميعها جزءاً من تضاريس المشهد الطبيعي للأرض . 

ويشمل المصطلح المعالم الطبعية فقط، خلافاً لعلم وصف معالم الارض "الطبوغرافيا" (topography) الذي يشمل كذلك المعالم البشرية التي صنعها الإنسان .  وتُسمى دراسة التضاريس "عِلم أشكال سطح الأرض" (geomorphology) .

 

relief map – خريطة تضاريس : خريطة تُظهر معالم التضاريس البارزة بواسطة خطوط الكِفاف أو بالتظليل والتلوين . 

وتستخدم كثير من الخرائط السويسرية "الرّقن" (hachuring) أو الظلال الخطّية ، وهو نظام من الخطوط المرسومة أسفل المنحدرات .  وكلما اشتدّ انحدار المنحدر زاد عدد الخطوط . 

وتستخدم بعض الخرائط تظليل التلال ، وتُظلَّل فيها التلال من جانب واحد بما يُعطي انطباعاً تصويرياً للتضاريس ، وكأنما هناك ضوء يشعّ من إحدى حافتي الخريطة ليلقي بظلاله على الجانب المقابل للتلال .

 

relief rainfall – مطر تضاريسي ، انظر orographic rainfall – أمطار تضاريسية .

remote sensing –  الاستشعار عن بُعد : استخدام المثركبات الفضائية والأقمار الصناعية لالتقاط صور من ارتفاعات كبيرة . 

وبالإضافة إلى معدات التصوير التقليدية تُستخدم أجهزة متنوعة إلكترونية وتعمل بالأشعة تحت الحمراء والتي تُنتج صوراً قد تحتاج إلى تأويل مخصص . 

ويُستخدم التصوير بالأقمار الصناعية استخداماً شائعاً في التنبؤ بالطقس لأنه يمكن بواسطتها تحديد ارتفاع السحب وسماكتها ، وكذلك درجات الحرارة في المحيطات ويتيح الاستشعار عن بُعد تجميع المعلومات من مناطق لا يتسنّى دخولها ويُمكن استخدام الصور في إظهار الأنماط المتغيّرة في الغطاء النباتي من موسمٍ إلى آخر ، أو من سنةٍ إلى أخرى .

 

rendzina – تربة "رندزينا" الكلسيّة : نوع من التربة يوجد في الصخور الطباشيرية والحجر الجيري.

ويكون المستوى "أ" (A horizon) من التربة طفالي رمليّ في الأغلب مع أنه رقيق جداً ، ويحتوي المستوى "ب" (B horizon) على شظايا ومفتتات إرسابيّة من الصخر الطباشيري أو الحجر الرملي . 

والكثير من تربة الرندزينا آخذة في التغيّر لأنها تتعرّض للحرث وتستخدم في إنتاج الحبوب الغذائية (cereals) .  وتوجد تربة الرندزينا في مناطق كثيرة، وتشمل منطقة الجليل في فلسطين .

 

renewable fuel – وقود مُتجدّد : أيّ شكل من أشكال الطاقة ذي مخزون لا متناهٍ.  وتُعد الطاقة الكهرُمائية ، وكطاقة الموج ، وطاقة الرياح ، والطاقة المدّية جميعها أشكالاً متجددة من الطاقة ، وذات إمداد سيظلّ متوفراً لأجيال المستقبل . 

وفي الوقت الحاضر تُعد الطاقة النووية وقوداً غير متجدّد ، مع أنه من المكن أن يطوّر العلماء طريقة متجدّدة تعمل على تكوين الطاقة من الوقود الناري .

 

renewable resource – مَورد متجدّد : مورد قابل للتجدّد ، مثل الرياح والمياه .   والتربة هي مورد متجدّد إن تمّ الاعتناء بها بحرص .  وقد تدمّر الزراعة المتهوّرة والطائشة التربة وتتسبب في تعرية التربة (soil erosion) ، وفي مثل هذه الحالة لا تُعد التربة مورداً متجدداً . 

وبإعادة زراعة الاشجار بمقدار ما قطع منها تُصبح الاخشاب مورداً متجدداً ، ويتيح التحطيب الانتقائي بقاء الغابات بقاءً دائماً ، وفي بعض الأماكن يُعاد زراعة الغابات فوراً بعد إزالة الغابات بالجملة .

 

representative fraction – كسر تمثيلي : مقياس خريطة يساوي كِسراً من الحجم الفعلي للمنطقة التي تمثّلها الخريطة . 

ومثلاً إن كان مقياس الخريطة (1 : 100000) فهذا يعني أنّ الوحدة الواحدة في الخريطة (مثل السنتيمتر أو البوصة) تمثّل100000  من نفس الوحدات على سطح الأرض . 

وكلّما كان الرقم الثاني أصغر يكون المقياس أكبر ، ولذلك فإن خريطة ذات مقياس رسم يساوي ( 1: 50000) تحتوي على تفاصيل أكثر من خريطة ذات مقياس رسم يساوي (1 : 100000) .

 

reservoir – خزّان : بُحيرة تُستخدم في تخزين المياه .  وقد تكون البحيرة طبيعية في بعض الأحيان ، ولكن الخزّانات عموماً هي بحيرات من صُنع الإنسان تشكّلت وراء السدود . 

وغالباً ما توفّر هذه البحيرات طاقة كهرُمائية وكذلك الماء للاستهلاك البشري أو الصناعي ، ولأغراض الرّي أيضاً إلى حد ممكن توجد خزّانات كبيرة في كثير من البلدان ، وغالباً حيثنما يوجد توزيع موسمي محدد للمطر . 

تُخزّن أمطار الموسم الرطب الغزيرة لاستعمالها في الموسم الجاف ؛ ومثلاً في بحيرة ناصر على نهر النيل ، وخزّانات وادي "دامودار" في الهند ، أو خزّانات الجبال المثلّجة في استراليا .

 

reservoir rock – صخر المَكمَن ، صخر الخزّان : صخر مسامي على شكل خزّان جوفي تكون المسامات فيه قد امتلأت بالماء أو الغاز الطبيعي أو النفط . 

وإن احتوى الخزّان الصخري على الماء يوصف على أنه مكمَن مائي  (aquifer).  وتحتاج صخور المكمَن إلى مصائد لمنع المادة من الإفلات ؛ وغالباً ما يحدث هذا في تكوينات محدَّبة الطيّة .  ينتقل النفط أو الغاز إلى أعلى الطيّة المحدّبة  (anticline)، ولكنه لا يكون قادراً على أن يفلت بسبب وجود طبقات كتيمة (impervious) فوقه وتحته . 

وتوجد المصائد كذلك بالقرب من القبب الملحيّة وخطوط التصدّع .  ويسعى الجيولوجيون للعثور على صخور المكمَن عندما يبحثون عن مَكامِن النفط أو الغاز .

 

residual deposit  – راسب متبقٍ : شظايا إرسابيّة تخلّفت بعد أن تعرّضت للتجويّة والتعرية . وتحدث التجوية (weathering)  في الموقع الأصلي وتخلّف مفتتات صخرية على منحدرات التلال على هيئة نُقاضة السفح  (scree)، أو على قمة صخور طباشيرية أو من الحجر الجيري على هيئة تربة ورديّة (terra rossa) أو صلصال مع ظرّان .  وقد تشتمل التعرية على بعض الحركة ، وقد يُلقي الجليد أو الأنهار بالرواسب المتبقية .

 

residual hill– تل متخلّف : تل معزول صغير وشديد الانحدار ، ويكون آخر ما تبقّى من كتلة كبيرة من أراض مرتفعة . 

وقد يكون الجزء الأوسط من طيّة محدّبة مضغوطة ، أو مساحة متحوّلة ، أو مخروط بركاني صغير (puy) في بكران . 

 

resistant rock – صخر مُقاوم : صخر صلد نسبياً يتحمّل التجوية (weathering) والتعرية (erosion) تحمّلا أكبر من الصخور المجاورة . وغالباً ما تشكّل الصخور المقاومة أرضاً مرتفعة ، بينما تبلى الصخور المجاورة الأكثر ليونة . 

وقد تكون صلدة بسبب محتواها المعدني ، أو لأن الجسيمات ملتحمة جيداً ،  أو بسبب غياب الفواصل (joints) وخطوط الضعف الجيولوجي .  وتعتمد صلادة الصخر ومقاومته على الصخور المجاور ، وأما المقاومة فهي نسبيّة .

 

resource management – إدارة الموارد : التحكّم الحريص والمُراعي لاستغلال مورد ما ، ويعتمد على عوامل مثل التكلفة الاقتصادية والبيئية، والاحتياجات المستقبلية ، والسياسات الوطنية. 

وقد يُتخذ قرارا بعدم استعمال مورد ما في فترة معيّنة .  وتشتمل إدارة الموارد لذلك على تنمية وحفظ الموارد .

 

resurgence – انبعاث : انبثاق جدول من تحت الأرض ، بعد أن يتدفق في العادة عبر طبقات الصخور النفيذة (permeable) ويكون قد بلّغ طبقة صخرية غير نفيذة  (impermeable).

 

retailing – تجزئة : بيع السلع .  والبيع بالتجزئة هو نشاط ضيّق النطاق بالمقارنة مع البيع بالجملة. ، ويجري في العادة في أحد المتاجر . 

ويُستخدم المصطلح "تجزئة" يتوسّع في بعض الأحيان ليعنى أكثر من مجرّد مبيعات من خلال متاجر ، وقد يشمل أنشطة مثل تزيين الشعر، والأعمال المصرفية ، وتوريد الأطعمة، وعالم الترفيه وتوجد معظم أعمال التجزئة في مناطق وسط المدينة ، وهي "المنطقة التجارية المركزية" (CBD, central  business district)

وتحتوي المستوطنات الكبيرة على أعمال تجزئة أكثر مما يوجد في المستوطنات الصغيرة .  وقد يوجد في القرى الصغيرة منفذٌ واحدٌ أو اثنان من منافذ التجزئة ، وقد تحتوي البلدة على 50 إلى  100، فيما قد تحتوي المدينة على المئات أو الآلاف. 

ويمكن قياس الأنواع المختلفة من المحلات المركزية التي حددها "والتر كريستالر" كميّاً بدراسة منافذ التجزئة . 

 

revolution – دوَران : الدورة الكاملة للأرض حول الشمس.  ويستغرق كل دوران 365,25 يوماً .  ويسبب ميل محور الأرض بزاوية تبلغ 23,5° يتسبب الدوران بالمواسم التي تشهدها مناطق دوائر العرض المعتدلة . 

وعلى الغرم من الميل والدوران إلاّ أنّ خط الاستواء لا يشهد تغيّرات موسمية كبرى لتعامد أشعة الشمس مع خط الاستواء معظم أيام السنة .

rhyolite – يوليت ، انظر volcanic rock – صخر بركاني .

 

ria – وادِ مغمور ، ساحل الخلجان والرؤوس : وادٍ نهريّ غارق في مشهد ارضي كثير التلال بسبب تغيّرات منسوب البحر خلال فترات العصر الجليدي .  

وأينما يُغمر وادٍ نهري إمّا بسبب ارتفاع في مستوى سطح البحر أو بسبب هبوط في الأرض فقد ينشأ عن الأنهار الصغيرة جداً مصبّات او خيران كبيرة متداخلة في اليابسة . 

 

يكون المقطع الطولي للوادي المغمور سباعيّ الشكل {V-shaped) ، خلافاً للمقطع الطولي للزقاق البحري أو "الفيورد" (fjord) الذي يكون مقعّر الشكل  (U-shaped)

وغالباً ما يكون للوديان الغمورة فروع ، وهي وديان رافدة ، ويصبح الرافد أكثر اتساعاً وعمقاً باتجاه البحر .  وتوفر هذه الوديان مرافئ محمية كانت تُستخدم لصيد الأسماك فيما مضى ، ولكنها مهمّة للإبحار في كثير من الأماكن اليوم . 

 

وعلى نطاق أوسع فعندما يُغمر ساحل متخالف  (discordant coast) تتكوّن السنة بحرية كبيرة وتُسمّى أيضاً ودياناً مغمورة . 

ووجد أمثلة مناسبة عليها في جنوب غرب أيرلندا ، وشمال غرب إسبانيا ، وهونغ كونغ .  وفي بريطانيا هناك أمثلة كثيرة عل الوديان المغمورة في ديفون وكورنوال .

 

ribbon lake بحيرة وشاحيّة ، انظر finger lake – بحيرة إصبعيّة .

rice – أرُز : الأرُز المزروع (Oryza sativa) هو نوع من الحبوب الغذائية التي توجد على نحو شائع في مناطق الرياح الموسميّة ، ولكنه ينمو نمواً جيّداً في المناخات المدارية والاستوائية . 

ويُزرع الأرُز في الولايات المتحدة الأميركية في الولايات المطلّة على خليج المكسيك وفي كاليفورنيا ، وكذلك في وادي "بو" في إيطاليا ، و "كامارغ" في جنوبي فرنسا ، وفي أماكن على امتداد البحر المتوسط في إسبانيا .

ويُعطي الارُز غلّة كبيرة لكل هكتار ، ويمكن زراعة محصول أو محصولين في السنة إن توفرت الحرارة والماء .  وتوجد أكثر المناطق إنتاجاً في دلتا الأنهار الآسيوية مثل نهر "ساي" في جنوبي الصين ، وأنهار "الكنج" و "إراوادي" و "ميكونغ"  و "مينام" والنهر الأحمر . 

ويُطعم الأرُز الناس أكثر من أي حبوب غذائية (cereals) أخرى .  وفي السنين العشرين الأخيرة زادت الإنتاجيّة بفعل تطوير معهد أبحاث الأرُز الدولي في الفلبين لأنواع جديدة .  ويُعد الأرُز IRs النوع الأعجوبة ، وزُرعت أنواع جديدة كثيرة منذ ذلك الحين . 

وتعترض الصعوبات كل نوع جديد مع ظهور الآفات الزراعية بعد بضع سنين ، ولذلك فإنّ للأبحاث مهمّة دائمة في إنتاج أنواع مختلفة . 

 

Richter scale – مقياس ريختر : مقياس لوغاريتمي لقياس شدّة الزلزال  (earthquake).  وابتكر هذا المقياس عالم الزلازل الأميركي "تشارلز فرانسيس ريختر" خلال الثلاثينيات من القرن العشرن، وحل هذا المقياس الآن محل مقياس "روسي وفورل" (Rossi-Forel) ومقياس "ميركالي"  (Mercalli)

تُقاس الزلازل على مقياس من 0 إلى  9، وتمثّل درجة الزلزال البالغة 8 فما فوق زلزالً شديد القوّة .

 

ridge – حَيد ، حاجز : مساحة طويلة ضيّقة من أرض مرتفعة يوجد على جانبيها أرض منخفضة .  ويكون الجانبان شديدي الانحدار عموماً ، وعلى الأرجح أن يتكوّن الحاجز من صخر أكثر صلادة من الصخور المجاورة له .

ridge of high pressure – مَتن المرتفع الجوي : مساحة طويلة ذات ضغط مرتفع تُعدّ امتداداً لإعصار جوّي عكسي (anticyclone) .

والمتن شبيه بلسان (wedge) الضغط المرتفع ، ولكنه أوسع .  وينتج عنه طقس شبيه بالمرتفع الجوّي ولكن من غير المرجح أن يدوم طويلاً .

 

rift valley – وادي الخسف ، وادي أخدودي صدعي : وادٍ ينتج عن حركات الأرض (earth movements) على امتداد خطوط التصدّع ، حيث يكون صدعان متوازيان تقريباً أو أكثر قد تسببا في هبوط الارض بفعل التصدّع العمودي . 

يكون طول وديان الخسف أكبر من عرضها في العادة ، وقد تكون صغيرة جداً او ممتدّة جداً ، ومثلاً يمتدّ وادي الأخدود الصدعي الافريقي (الوادي المتصدّع العظيم) في شرق أفريقيا إلى 5000 كلم تقريباً (3000 ميل) ، من سوريا على امتداد وادي الاردن والبحر الميّت وخليج العقبة والبحر الأحمر وجنوباً إلى بحيرات مالاوي وتنجانيقا . 

ينفصل الجزء الأفريقي إلى الشرق من هذا الخط عن باقي الوادي ، ثم ينجرف شرقاً تدريجياً ليشكّل كتلة جديدة من اليابسة . 

تشمل الأخاديد الصدعيّة الأخرى وادي الرّاين بالقرب من ستراسبورغ ، والوديان الصدعيّة العظيمة(Great Glen)  بين جبال الغرامبيان ومرتفعات اسكتلندا الشمالية الغربية . 

تُبلي التعرية سريعاً المنحدات الشاهقة أو شبه العمودية التي يسبّبها التصدّع ؛ ومع ذلك غالباً ما تكون وديان الأخاديد الصدعيّة شديدة الانحدار .  تُسمّى أيضاً graben – غوْر صدعي هابط .

 

rill ­– جدول صغير تحاتي : قناة مائية صغيرة تتشكّل بفعل التحاتّ المائي .

rime – قشرة صقيعيّة : صقيع تتسبب فيه قطرات شديدة البرودة تتجمّد على الأجسام . 

تنجرف القشرة الصقيعيّة مع النسيم الخفيف وتتجمّد على الأشجار وأعمدة الهواتف وأي مود صلبة .  وتوجد على جانب الأجسام في متّجه الريح ، وتبني بلّورات وريشيّة الشكل .

 

ring city – المدينة الحلقية : نوع من النطاقات الحضرية يتألف من تطوير حضري دائري يحيط بحزام أخضر (green belt) مركزي .  ومن الأمثلة الرئيسية عليها منطقة "راندستاد" (Randstad) في هولندا .

ring road – طريق دائري : طريق يدور حول مدينة لتحويل المرور بعيداً عن المدينة الداخلية ولتقليل الازدحام .  ولكثير من المدن طرق دائرية مثل مدينة الكويت .

 

rip – اهتزاز مائي : مياه في البحر عادةً (وأحياناً في النهر) تكون مضطربة وغير صافية الجريان وتتسبّب في نشوء تيّار قوى يتّجه بعيداً عن الساحل . 

وقد يحدث الاهتزاز المائي عندما يلتقي مجريان مدّيان ، أو عندما يجري مجرى مدّي فوق قاع غير منتظم ، أوعندما يجري مجرى مدّي في مياه ضحلة.

risk – مخاطرة : احتمال بلوغ حصيلة مختلفة نتيجة فعل معيّن ، عندما تكون النتائج المحتملة معروفة ويمكن حسابها .

 

river – نهر : مياه جارية في ممر تتحرّك إلى الأسفل من مناطق المنابع العليا إلى المصبّات بسبب الجاذبية .  وتجري معظم الأنهار لتصبّ في البحر ، مع أن هناك بعض الأنهار التي تصبّ في بحيرات ، وبعضها يصبّ في صحارى حيث تتبخذر لتخلّف مسطحات الملح أو بحيرات ملحيّة جداً . 

والأنهار التي لا تصبّ في البحر تُسمى مناطق التصريف الداخلي .  تجري معظم الأنهار على مدار السنة ، مع أنّ حجم المياه يتنوّع ، وقد تجفّ بعض الأنهار لبضعة أشهر كل سنة وخصوصاً في الصحارى والمناطق ذات التنوّع الواضح في كميّة هطول الأمطار . 

 

يكون منبع النهر في العادة في منطقة مرتفعة الأرض وغزيرة الأمطار ، وقد يكون المنبع نبعاً أو بحيرة أو مساحة سبخيّة ، أو مكاناً يبلغ عنده منسوب المياه (water table) السطح .  يُسمّى مسار المياه "المجرى"  (course)

ويجري النهر عموماً من المنبع عبر الجبال ، ثم عبر منطقة مرتفعة ، وأخيراً يجري على أرض منخفضة قبل أن يدخل البحر من خلال خليج عند مصبّ النهر (estuary) أو عبر الدلتا (delta) . تكون الأقسام العلوية من النهر صخريّة ومضطربة، ويكون الوادي الضيّق سباعيّ الشكل (V-shaped) وذا جانبين منحدرين.  

 

وقد تكون هناك شلاّلات مياه تعمل على قطع المقطع الطولي (long profile) للنهر .  وفي المجرى الأوسط يصبح الوادي أكثر اتساعاً وتبدأ المنعطفات النهرية (meanders) بالتشكّل . 

وقد تتكوّن أيضاً الأجراف العالية (bluffs) والسهول الفيضيّة الصغيرة .  يمرّ المجرى السفلي عبر أرضيّة سهل فيضي (flood plain) عريض . 

وتكون المنعطفات النهرية أكبر اتساعاً وبعضها قد يكون مهجوراً لتنشأ عنها البحيرات الهلالية الشكل  (ox-bow lakes).

 

 river basin– حوض نهري ، انظر catchment area  – مُستجمع المياه (التعريف 1) .

river capture – أسْر نهري : تعرُّض مخزون المياه في نهر ما للأسْر بفعل مجرى نهرٍ ثانٍ يكون مجراه أشدّ عمقاً من مجرى النهر المأسور ، ويدفعه للتراجع بالحتّ نحو المنبع (headward erosion) ويعيق جريانه .  يُسمّى أيضاً river piracy – قرصنة نهرية .

 

river cliff – جرف نهريّ ، انظر bluff – جرف عالٍ .

river piracy – قرصنة نهريّة ، انظر river capture – اْسر نهري .

 

river profile – مقطع طولي لمجرى النهر : رسم يوضّح قسماً من النهر، سواءً كان مقطعاً طولياً  (long profile) أو مُستعرَضاً وهو مقطع عرضي لوادي النهر ، وقد يكون الرسم شديد التنوع . 

ففي المقطع العلوي المرتفع من النهر يكون الوادي منحدراً على الأرجح ، وضيّقاً وسباعيّ الشكل  (V).  ونزولاً مع مهبط النهر حيث يقوى النهر ، تبدأ المنعطفات النهرية ويتسع الوادي ويصبح المقطجع مقعّر الشكل  (U)

وبالخروج إلى السهل يغدو المقطع مسطحاً جداً ومقعّر الشكل .  وفي جميع أنحاء الوادي يكون المقطع العرضي لا متماثل على الأرجح .

 

river regime – نظام نهريّ : نمط التغيّرات الموسمية في حجم النهر .  ويمكن عرض النظام النهري في رسم بياني .  وفي مناطق الرياح الموسميّة (monsoon) والسافانا (savanna) تكون النقاط المرتفعة على الرسم البياني صيفاً ، وهو الموسم المطير ، وقد تجفّ بعض الأنهار جميعاً شتاءً . 

ويتحدّد نظام النهر إلى حدٍ كبيرٍ بفعل كمية هطول الأمطار ، ولكن لنوع الصخر المحلّي بعض التأثير. ففي مناطق الصخور الغرانيتيّة (granite) يوجد دائماً سيل سريع أو جريان سطحي  (surface runoff)، بينما في مناطق الصخور الطباشيرية أو الحجر الجيري أو الحجر الرّملي المسامي فإن مقداراً كبيراً من المياه يسيل تحت الأرض وتخرج تدريجياً خلال الأيام القليلة التالية . 

وتؤثر الاختلافات في سرعة التدفق الأفقي (throughflow) للماء في التربة تاثيراً واضحاً على كمية الماء التي تبلغ النهر . 

وعند بناء المناطق الحضريّة مع شبكة تصريف فغالباً ما يعني هذا أنّ مياه المطر يلتحق بالنهر أسرع كثيراً من السابق عندا كانت هناك أشجار وتربة وصخور عملت على إبطاء معدّل الجريان .

 

river terrace – مصطبة نهريّة : هي أرضيّة سهل فيضي (flood plain) قديم ومهجور تتكوّن في نهاية دورة تحاتيّة فوق صخور متنوّعة في حوض النهر وقد تغطيه رواسب فيضيّة إن كان حديث التكوين .

وحين يمنح تجدُّد النحت الرأسي النهري (rejuvenation) النهر قوي تعرية متجددة فإنه يغدو قادراً على خفض وادي النهر إلى مستوى أدنى .  وعندما يحدث هذا تظل أرضيّة السهل الفيضي السابق عند مستوى اعلى ، وينشأ سهل جديد . 

يُسمّى مدرّج السهل القديم "مصطبة"، وفي كثير من الوديان المستوية السطح يمكننا أن نرى المصاطب فوق مستوى النهر .  تكون المصاطب صغيرة جداً في العادة ، وغالباً ما توجد في أزوج ، كل منه على أحد جانبي النهر .

 

Roaring Forties – أربعيناتُ الهوجاء : رياحٌ غربيّة عكسيّة تهبّ بلا انقطاع عبر أي كتلة يابسة في المنطقة المعتدلة الواقعة بين 40° درجة جنوباً و 50° درجة جنوباً من نصف الكرة الجنوبي . 

وتكون الرياح مستمرّة وقويّة أكثر من الرياح المكافئة لها في نصف الكرة الشمالي التي تهبّ على بريطانيا وأوروبا الغربيّة ، وتُتابع سيرها حتى الشمال الغربي من الولايات المتحدة الأميركية وبريتش كولومبيا غربَي كندا.   

وفي " أربعينات الهوجاء " تنتقل سلسلة من المنخفضات الجوية (depressions) باستمرار من الغرب إلى الشرق جالبة معها طقسا رطبا وكثير الأرياح ولكنه معتدل الحرارة .

 

robber economy – اقتصاد لا يمكن تعويضه اقتصاد استنزافي : استخدام الموارد التي لا يمكن استبدالها .  ومن غير الممكن اجتناب هذا الاستنزاف في حالة المعادن ، غير أنه كان متّبعاً في حالات أخرى كذلك . 

ومثلاً استخدم المستوطنون الأوائل لغربي الولايات المتحدة الأميركية التربة استخداماً تبديدياً . 

وتُعد الحراجة اقتصاداً استنزافياً ما لم تزرع الأشجال لتحلّ محل تلك التي تمّ قطعها ، وقد كان صيد الأسماك مثالاً آخر على نحو متكرر ، ولكن هناك الآن اتفاقيات دوليّة تعمل على تقييد حجم كميّات الصّيد .

 

roche moutonnée – صخر غنميّ : (بالفرنسيّة)، تلال صخرية ذات جانب أملس بفعل الكشط الجليدي ، ولكنها نُحتت بأشكالٍ محزّزة على الجانب الآخر ، وهي متجاورة بحيث تبدو شبيهة بظهور الأغنام ، ويبلغ ارتفاع الصخور الغنميّة بضعة أمتار . 

فيما تكون بعض الصخور أكبر كثيراً ويبلغ ارتفاعها ما بين 30 إلى 40 متراً (100 قدم إلى 130 قدماً) .  وتوجد هذه الصخور في وديان جليديّة ، وتبدو من أعلى الوادي ملساء ولطيفة ، ولكن الحافة الصخرية المحززة تكون مرئيّة عند مهبط النهر ، ويبدو المشهد الأرضي مختلفاً جداً . 

ويحمل السطح الأملس علامات خدش ، أو حزوز (striations)  ، تسبّب فيها الجليد والصخور الصغيرة التي تكشط الأسطح .  ويكون الجانب المحزز أسفل المجرى قد تعرّض لنشاط تجمّد المياه وذوبانها  (freeze-thaw)

ويُقال إنّ هذه الصخور سُمّيت بهذا الاسم لأنها تبدو اشبه بقطيع أغنام يقبع على الارض، أو بالشعر المستعار"الغنَمي" القديم الطراز .  ويتطلّب الأمر خيالاً خصباً لملاحظة أوجه الشبه !

 

rock – صخر : مجموعة من المعادن التحمت معاً . وتشكّل الصخور سطح الأرض ، وهي متنوّعة جداً في مظهرها وصلادتها وتركيبها المعدني .  تُصنّف جميع الصخور وفقاً لاختلاف نشأتها في إحدى المجموعات الثلاث ، وهي : الرسوبية (sedimentary) ، والناريّة  (igneous)، و المتحولة (metamorphic)

تتكوّن الصخور الرسوبية من رواسب ، تحملها الأنهار عموماً إلى البحر ، حيث تتراكم جميعها ، ثم تتعرض للضغط والرّفع لتكوّن صخوراً جديدة .  وتتألّف من رواسب من اليابسة مع شظايا من كائنات بحرية ميّتة . 

والصخور الناريّة هي تلك الناتجة عن النشاط البركاني ، إمّا تحت الأرض ، وتكون صخور "متخّلة" أو مندسّة (intrusive) ؛ أو تظهر على سطح الأرض ، وتكون صخور "خارجية" أو "نابطة"  (extrustive).

والصخور المتحولة هي صخور كانت ناريّة أو رسوبية ، ولكنها تغيّرة بفعل تأثيرات الحرارة أو الضغط .  تأتي الحرارة من النشاط الناري ، وينتج الضغط عن الطيّ (folding) .  ويحدث التحوّل الأشدّ عندما يتعرّض الموقع نفسه للحراة والضغط .

 

rock flour – دقيق الصخر : جسيمات دقيقة تنتج عن النحت أو السَحج (abrasion) تحت وادٍ جليدي أو طبقة جليدية . 

فبينما يتحرّك الجليد مع مجرى النهر تعمل الصخور التي يحملها على كشف الصخر الاصلي أو صخر القاع  (bedrock)، وتنتج شظايا بالغة الصغر من الدقيق الصخري . 

ينتقل مقدار كبير من دقيق الصخر بواسطة جداولتحت جليدية وتُشارك في الحِمل الذي تحمله المثالج ، والتي تكون حبريّة اللون في الاغلب نتيجة لذلك .

 

roll-on-roll-off – عبّارة مركبات : عبّارة أو سفينة بحريّة تنقل المركبات .  وتستطيع الشاحنات والحافلات والسيّارات والمركبات الأخرى أن تصعد مباشرة إلى السفينة من أحد طرفيها وأن تهبط من الجهة الأخرى بعد عبور المجرى المائي .

root crop – محصول جذري ، نبات يُزرع من أجل جذوره القابلة للأكل .  وتُعد البطاطس من النباتات المهمّة على وجه الخصوص للاستهلاك البشري ، وشمندر السكّر هو مصدر مهمّ للسكّر . 

وفي الأراضي الاستوائية يُعد نبات المَنيهوت وبطاطا اليام والبطاطس الحلوة غذاءً حيوياً لمجموعات كبيرة الناس .  والسّلجم واللفت السويدي ومحاصيل جِذريّة أخرى هي مصدر شائع لعلف الماشية .

 

ropy lava – حمم حبليّة : انبثاق من الحمم تصلّب بطريقة طوليّة ، على هيئة قطع من حبل سميك . 

تتشكّل قشرة رقيقة على الحمم بينما تكون لا تزال تتحرك ، ولكن السائل المذاب تحت القشرة يستمرّ في التحرّك لفترة بما يُعطي الحمم الحبليّة شكلها الطويل .  تُسمى أيضاً pahoehoe – حمم باهوهو.

 

Rossi-Forel scale – مقياس "روسي وفورل" : مقياس لقياس شدّة الزلازل (earthquakes) ابتكره "ميشيل ستيفانو دي روسي" و "فرانسوا  ألفونس فورل" سنة  1878

وكان يُستخدم استخداماً شائعاً حتى سنة 1931 عندما صار مقياس ميركالي (Mercalli scale) المعدّل رائجاً .  ولقد حلّ الآن مقياس ريختر (Richter scale) محل هذين المقياسين .

 

Rostow’s model – نموذج روستو : نموذج يصف مراحل التنمية الاقتصادية التي تمرّ بها جميع البلدان .  وقد طرح هذا النموذج عالم الاقتصاد "والت روستو" في سنة  1955، وكان يعتقد أن جميع البلدان سوف تتبع نفس النمط من التنمية مع تقدّمها انطلاقاً من اقتصاد زراعي تقليدي . 

وهناك خمس مراحل لهذا النموذج ، وهي : المرحلة 1 ، يكون المجتمع التقليدي لا يزال مجتمعاً زراعياً إلى حد كبير ، وغالباً عند مستوى الكفاف ، وهناك استخدام قليل للموارد . 

وبعض المناطق في العالم لا تزال عند هذه المرحلة .  المرحلة  2، تتوفر الشروط المسبقة للانطلاق .  تكون بعض الطرق الزراعية الحديثة قد طرحت وتحدث بعض التغيرات بفعل قوى خارجية مثل الاستعماره ، ويجري فيها بعض الاستغلال للموارد . 

 

المرحلة  3، الانطلاق ، ويعني هذا بداية التنمية الصناعية ، والتي قد تبدأ عن طريق استخدام الموارد ، مثل الفحم في أوائل القرن التاسع عشر ، أو استغلال النفط في الشرق الأوسط الستينات من القرن العشرين .  وسوف تزيد الإيرادات ويتوفر المال للاستثمار . 

وتصبح الزراعة تجارية أكثر .  المرحلة  4، تُوفّر الثروة الناتجة من المرحلة 3 القاعدة للتوسع الصناعي .  ويُسمّى هذا الدافع نحو النضوج ، ويحدث النموّ في كل قطاعات الاقتصاد . 

ويتور الماء لشراء وسائل الترف والسلع الاستهلاكية ، مما يعزّز صناعات كثيرة ، وتنمو المهارات التقنيّة والفنّية .  المرحلة  5، مرحلة الاستهلاك الشامل .  يكون التحوّل الحضري قد أدّى إلى سُكنى ما يفوق 50% من عدد السكّان في المُدن ، ويبلغ هذا الرقم نحو 90% في بعض البلدان . 

 

وينفق المجتمع الغني أكثر على السلع الاستهلاكيّة والخدمات ، مثلما في الولايات المتحدة الأميركيّة وأوروبا الغربية ومنطقة أسترالاسيا .  ويكون قطاع الفئة الثالثة (tertiary sector) المجال الرئيسي للتوظيف ، مع عدد متزايد في وظائف قطاع الفئة الرابعة (quaternary sector) ايضاً . 

وقد مرّت الدول المتقدّمة الأسبق في هذه المراحل بمعدّل بطيء تقريباً ، ولكن كثيراً من بلدان العالم الثالث (Third World) تتقدّم عبر المراحل الخمس في غضون عقود قليلة . 

وقد تشهد مناطق مختلفة من البلد نفسه المراحل الخمس في آنٍ واحد ، ومثلاً البرازيل ، والمكسيك ، والهند .

 

rotational slip– انزلاق دوراني : انزلاق باتجاه الأسفل في حركة شبه دائريّة لكتلة صخرية ، أو تُربة ، أو جليد على طول جانب مقعّر في حافات شديدة الانحدار تنحدر وجهتها مع ميل الطبقات الصخرية (dip bluff) .

 

rotation of the Earth – دوران الأرض : دورة الأرض حول محورها .  ويستغرق الدوران 24 ساعة يتعاقب خلالها النهار والليل ، حيث تستدير أنحاء مختلفة من الأرض لتواجه الشمس .  وبسبب ميل محور الأرض بزاوية تبلغ 2,5° درجة يتنوّع طول النهار والليل . 

ولولا الميل لتساوي طول النهار والليل .  ويتساوى طول النهار والليل تقريباً عند خط الاستواء على مدار السنة . 

ويشهد القطب الشمالي أربعة أشهر ونصف من النهار صيفاً واربعة أشهر ونصف من الليل شتاءً ،  ويظهر الشفق في بقية السنة . 

وينطبق الامر نفسه على القطب الجنوبي مع أن فترات النهار والليل تكون معكوسة .  وتشهد جميع الأماكن شمال خط 66,5° شمالاً وجنوب خط 66,5° جنوباً ضوء نهار مستمر لمدة 24 ساعة لمرّة واحدة على الأقل . 

ومع ذلك ففي سنة كاملة تتلقّى جميع أنحاء الأرض نفس المقدار الإجمالي من ضوء النهار ، مع أنّ التوزيع اليومي والشهري مُختلفان . وعند الاعتدالين (equinoxes) في 21 مارس (آذار) و 22 سبتمبر (أيلول) ، يكون هناك 12 ساعة من الظلام و 12 ساعة من النهار في كل مكان .

 

rough grazing – أراضي الرّعي الوعر : أرض عشبية ضعيفة الجودة وغير محسّنة .  توصف بعض الأراضي السبخية وأراضي الأشجار الخفيضة والمستنقعات على أنها مراع وعرة . وغالباً ما تكون غير مسيّجة وتُستخدم لرعي الأغنام الموسع .  أو أحياناً لرعي البقر الذي يُربّى للحمه . 

ويمكن تحسين الرّعي الوعر عن طريق إضافة الأسمدة والعشب المزروع الأفضل .  ولا تميّز بعض أنحاء العالم بين الصفات المختلفة للمراعي ، وتقسّم المزارع إلى مجرّد أراضٍ صالحة للزراعة (arable) وأراضِ رعويّة  (pastoral) .

 

rubber – مطّاط طبيعي : مادّة لدنة تُستخرج من لَثى (latex) أشجار المطاط (Hevea) والتين  (Ficus).  وتُعد شجرة المطاط البرازيلية (Hevea brasiliensis) من أهم أشجار المطاط .  ومنشؤها حوض الأمازون في أميركا الجنوبية . 

ولكنها تُزرع اليوم على نطاق أوسع في المزارع التجارية في ماليزيا وإندونيسيا وسيرلانكا وأماكن أخرى .  ولا تزال أشجار المطاط الأصليّة تُستعمل في البرازيل غير أنّ الإنتاج صغير جداً والمزارع التجارية قليلة . وتظل بلدة "مانوس" في وسط حوض الأمازون سوقاً صغيرة ، ولكنها قبل قرن مضى كانت مركز المطاط في العالم . 

ويُنتج المطاط الاصطناعي اليوم في المعامل الكيميائية باستخدام البترول مادةً خاماً .  وتُصنّع الولايات المتحدة الأميركية والمانيا كمّيات كبيرة من المطاط الاصطناعي ، ولذلك فقد تراجع الطلب على المطاط الطبيعي .

 

rudaceous rock – صخر حصويّ : هو صخر رسوبي (sedimentary rock) خشن الحُبيبات يتكوّن من مفتتات وحصى . 

وتنقسم الصخور الناشئة من اليابسة إلى ثلاثة مجموعات رئيسية وفقاً لحجم الحُبيبات  (grains).  فإن كانت الجُسيمات خشنة ، كحبيبات كبيرة من الرمل أو الحصى ، يكون الصخر عند التحامه صخراً حصويّاً . 

وتشمل الأمثلة صخور البريشا أو البريشة  (breccias)، والرواهص (congiomerate) .  والحصى  (gravel)، ونقاضة السفح (scree) ، وبعض أنواع الصلصال الجلمودي الحجري . 

تُصنّف الصخور ذات الحُبيبات المتوسطة الخشونة على أنها صخور رمليّة (arenaceous) ، وتُعرف الصخور ذات الحُبيبات الدقيقة باسم الصخور الصلصالية   (argillaceous) .

 

runoff – جرَيان ، انظر delayed runoff – جرَيان أجل ، surface runoff – جريان سطحي .

 

rural depopulation – تناقُض عدد سكّان الريف : انتقال الناس من مناطق ريفيّة إلى المُدن .  وقد كانت مثل عمليات الانتقال هذه تجري على مدى قرون ، ولكنها تسارعت في الأوقات الأخيرة .  ينجذب الناس نحو بريق الحياة الصاخبة في المدن والوظائف الأوفر الأفضل . 

ونمت حركة الانتقال سريعاً في بلدان كثيرة بعد الثورة الصناعية (Industrial revolution) ، وتوسّعت الأماكن الحضرية توسعاً هائلاً .  ومع توفّر وظائف وأموال أكثر هجر السكّان الريفيّون الأرض بحيث تحوّلت كثير من المزارع إلى أنشطة رعويّة أكثر ، وهو ما تطلّب مقداراً أقل من اليد العاملة ولكنها ظلّت مربحة لملاّك الأراضي على حدٍ سواء . 

ومع نمو التطوير الصناعي توفّرت الآلات لتخفيف العبء على اليد العاملة في المزارع ، وأتاح هذه الفرصة لمزيد من الناس بالمغادرة والتوجّه نحو المُدن . 

وفي زمن قريب وخصوصاً منذ الخمسينيات من القرن العشرين ، شهدت بلدان العالم الثالث (Third World) حركات انتقال واسعة النطاق من المناطق الرّيفيّة إلى المدن . 

ولسوء الحظ فغالباً ما لا توجد وظائف كافية ، ولذلك فإنّ كثيراً من المهاجرين فقراء جداً ويضطرون إلى العيش في مُدن الأكواخ  (shanty towns)

 

rural settlement – مستوطنة ريفيّة ، العُمُران الرّيفي : مستوطنة في منطقة ريفيّة تكون في العادة قرية صغيرة أو بلدة خارج حدود التنظيم البلدي . 

وارتبطت المستطنات الريفية في السابق بالعمل في الزراعة ، ولكن هذا لا يصحّ دائماً في أوروبا الغربية وأميركا الشمالية ، حيث إنّ نسبة صغيرة فقط من السكّان العاملين يعملون في الزراعة . 

ويقطن ساكنو المُدن اليوم مستوطنات ريفيّة كثيرة .  ولا يرتبط توزيع المستوطنات الريفية في البيئات الحديثة والصناعية حقاً بنظرية المحل المركزي (central place theory) التي وضعها "والتر كريستالر".

 

rural-urban fringe – حافة الزيف والحضر:  المنطقة الانتقالية بين المدينة والرّيف .  ولا يكون واضحاً دائماً أين تنتهي المنطقة الحضَرية ، ويظلّ تأثيرها قائماً على الناس الذين يعيشون في المناطق الريفيّة المحيطة حتى ما بعد حدودها . 

وتبدو فكرة المنطقة الريفية الحضرية المتصلة واضحة في البلدان الأوروبية وأميركا الشمالية واليابان .  وهناك اليوم انتقال تدريجي من المناطق الحضرية إلى الريفيّة ، حيث تمتد التأثيرات الحضَرية إلى الأرياف ، ويمتلك كثير من قاطني الرّيف وسائل مواصلاتهم الخاصّة مما يتيح لهم استعمال مرافق المدينة . 

وقد تضاءل مؤثّر المسافة بسبب الزيادة  في القدرة على التنقّل .  وتعتمد المناطق الرّيفيّة على البلدات والمدن في الوظائف والتموين الغذائي والمتاجر والمستشفيات والمدارس وكذلك في الخدمات الإدارية القائمة في المدن الكبيرة . 

وفي بلدان العالم الثالث (Third World) لا يزال كثير من الناس يعملون في الزراعة، ولا تتوفر لكثير منهم وسائل النقل والتنقُّل .