العلوم الإنسانية والإجتماعية

الفرض الرئيسي الأول: “لا توجد فروق دالة إحصائيا بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين”

1995 مستويات النمو العقلي

الدكتور محمد مصيلحي الأنصاري

KFAS

الفرض الرئسيي الأول : لا توجد فروق دالة إحصائيا بين متوسطات أداء الأطفال الكويتين العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

وعلى ضوء هذه المتغيرات العامة لنتائج البحث وما ترتب عليها من قبول أو رفض كل من فروض البحث ، وعلى ضوء ما سبق ذكره كاسلوب لمناقشة وتفسير هذه النتائج بالنسبة لكل فرض من فروض البحث ، نتناول فيما يلي هذه الفروض ومناقشتها بشيء من التفصيل وذلك على النحو التالي :

 

أولاً : فيما يتعلق بالفرض الرئيسي الأول

نص هذا الفرض كما سبق أن ذكرنا أنه لا توجد فروق دالة إحصائياً بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين نتيجة اختلاف نمط الخبرة ، وذلك في مجال اكتساب العمليات العقلية المعرفية . 

وقد تم رفض هذا الفرض على أساس ما تبين من نتائج البحث التي سبق عرضها في الجداول (24 – ب) ، (28 – ب) ، (30 – ب) ، (32 – ب) ، (35 – ب) ، والخاصة بملخص تحليل التباين للفروق بين متوسطات الأداء في التطبيقين القبلي والبعدي لمتغيرات البحث ، حيث تبين من الجداول المشار إليها ، هناك فروقاً دالة إحصائياً بين أداء الأطفال الكويتيين ترجع إلى متغير نمط الخبرة في مجال التصنيف ، حيث كانت قيمة ف (6,63) وهي دالة عند مستوى α > (0,01) .

 

وفي مجال التسلسل، حيث كانت قيمة ف (4,28) ، هي دالة عند مستوى α > (0,05) ، وفي مجال العدد ، حيث كانت قيمة ف (9,04) وهي دالة عند مستوى α > (0,01) ، وفي مجال الفراغ ، حيث كانت قيمة ف (9,89) وهي دالة عند مستوى α > (0,01) ، وفي مجال الزمن ، حيث كانت قيمة ف (10,27) وهي دالة عند مستوى α > (0,01).

أما بالنسبة للمجموع الكلي لهذه العمليات العقلية المعرفية فقد كانت قيمة ف (10,45) وهي دالة عند مستوى α > (0,01) وعلى ضوء هذه النتائج أمكن رفض الفرض الرئيسي الأول والتأكد من وجود دالة إحصائياً بين أداء أفراد عينة البحث في جميع العمليات العقلية المعرفية، محل الدراسة في هذا البحث .

 

لكن هذه النتائج ، وما أسفرت عنه من رفض الفرض الرئيسي الأول ، لا تؤدي بنا إلى إجابة عن تساؤلات هذا البحث ، إذ أنه يلزم للإجابة عن هذه التساؤلات ، تحديد لصالح من تكون هذه الفروق ذات الدلالة الإحصائية التي ثبت وجودها ، وهذا ما يمكن أن نتناوله من خلال ثلاثة فروض فرعية تنبثق من الفرض الرئيسي الأول وهي :

 

1- لا توجد فروق دالة إحصائيا بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين غير الملتحقين بالروضة ، ومتوسطات أداء الأطفال الكويتيين الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات تقليدية ، وذلك في محال اكتساب العمليات العقلية المعرفية المحددة في هذا البحث .

2- لا توجد فروق دالة إحصائيا بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين غير الملتحقين بالروضة ومتوسطات أداء الأطفال الكويتيين الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات متكاملة ، وذلك في مجال اكتساب العمليات العقلية المعرفية المحددة في هذا البحث .

3- لا توجد فروق دالة إحصائيا بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين الملتحقين بروضة ذات برنماج خبرات تقليديةن ومتوسطات أداء الأطفال الكويتيين الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات متكاملة ، وذلك في مجال اكتساب العمليات العقلية المعرفية المحددة في هذا البحث .

 

وللتحقق من إمكانية قبول أو رفض أي من الفروض الفرعية الثلاثة التي انبثقت عن الفرض الرئيسي الأول ، فلقد استخدم الباحث اختبار Tukey للمقارنات البعدية المتعددة ، باعتباره الاختبار الأكثر تفصيلاً في مثل هذه الحالة (Keppel, 1982, P. 157)، وحيث كشفت النتائج السابق عرضها في الجداول (25، 27، 29، 31، 33، 36)، عما يلي :

1- رفض الفرض الفرعي الأول الخاص بعدم وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين غير الملتحقين بالروضة ومتوسطت اداء الأطفال الكويتيين الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات تقليدية في مجال اكتساب العمليات العقلية المعرفية المحددة في البحث ، حيث أظهرت نتائج استخدام اختبار توكي وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات أداء هاتين المجموعتين من الأطفال بالنسبة لكل من المتغيرات التابعة وذلك على النحو التالي :

 

أ- بالنسبة للتصنيف ، بلغت القيمة المعيارية ت (1,48) .  في حين بلغ الفرق بين متوسط اداء الأطفال غير الملتحقين بالروضة ، والأطفال الملتحقين بروضة ذات برنامج تقليدي (4,79) وهي دالة عند مستوى α > (0,5) . 

ومما يؤكد وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطات أداء الأطفال غير الملتحقين بالروضة ومتوسطات أداء الأطفال الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات تقليدية ، ولصالح الأطفال الملتحقين بالروضة. 

ب- بالنسبة للتسلسل ، بلغت القيمة المعيارية لمدى ت (1,69) ، في حين بلغ الفرق بين متوسط الأداء محل البحث (3,52) ، هي دالة عند مستوى α > (0,5) مما يؤكد وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات أداء أطفال المجموعتين ولصالح الأطفال الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات تقليدية

 

جــ- بالنسبة للعدد ، بلغت القيمة المعيارية لمدى ت (1,46) ، وكان الفرق بين متوسطي أداء مجموعتي الأطفال (4,93) وهي دالة عند مستوى α > (0,5) مما يؤكد وجود فروق دالة إحصائياً لصالح الأطفال الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات تقليدية .

د- بالنسبة للفراغ بلغت القيمة المعيارية لمدى ت (1,58) ، وبلغ الفرق بين متوسطي أداء المجموعتين، (4,06) وهي دالة عند مستوى α > (0,5) ، ومما يؤكد وجود فروق دالة إحصائياً لصالح الأطفال الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات تقليدية .

 

هــ- بالنسبة للزم ، بلغت القمية المعيارية لمدى ت (1,47) ، بلغ الفرق بين متوسطي أداء المجموعتين (2,64) وهي دالة عند مستوى α > (0,5) ، مما يؤكد وجود فروق دالة إحصائياً لصالح الاطفال الملتحقين بروضة ذات برنماج خبرات تقليدية .

و- بالنسبة للمجموع الكلي لأداء الأطفال على العمليات العقلية المعرفية الخمس محل الدراسة في هذا البحث ، بلغت القيمة المعيارية لمدى ت (6,85) ، وبلغ الفرق بين متوسطي أداء مجموعة الأطفال غير الملتحقين بالروضة ، ومجموعة الأطفال الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات تقليدية .

 

ومن خلال استعراض نتائج استخدام اختبار توكي المشار إليها بالنسبة للمتغيرات التابعة جميعا ، أمكن رفض الفرض الفرعي الأول من الفرض الرئيسي الأول ، حيث ثبت من خلال هذه النتائج وجود فروق إحصائية ذات دلالة لصالح الأطفال الملتحقين بالروةض ذات البرنامج التقليدي .

 

2- رفض الفرض الفرعي الثاني من الفرض الرئيسي الأول والخاص بعدم وجود فروق دالة إحصائية بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين غير الملتحقين بالروضة ومتوسطات أداء الأطفال الكويتيين الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات متكاملة في مجال اكتساب العمليات العقلية المعرفية المتمثلة في التصنيف ، التسلسل ، العدد ، الفراغ ، الزمن.

ومجموعها الكلي ، حيث ظهر من استخدام اختبار توكي للمقارنات البعدية المتعددة ، أن هناك فروقاً إحصائية ذات دلالة بين متوسطات أداء هاتين المجموعتين من الأطفال في كل من المتغيرات التابعة ، وذلك على النحو التالي :

 

أ- بالنسبة للتصنيف كانت القمية المعيارية لمدى ت (1,48) ، والفروق بين متوسطي أداء المجموعتين (4,58) وهو دال عن مستوى α > (0,5) ولصالح مجموعة الأطفال الملتحقين بالروضة ذات برنامج الخبرات المتكاملة .

ب- بالنسبة للتسلسل ، بلغت القيمة المعيارية لمدى ت (1,69) كما بلغ الفرق بين متوسطي أداء المجموعتين (3,14) وهي دالة عند مستوى α > (0,5) ولصالح الأطفال الملتحقين بالروضة ذات برنامج الخبرات المتكاملة .

 

جــ- بالنسبة للعدد ، كانت القيمة المعيارية لمدى ت (1,64) ، وكان الفرق بين متوسطي أداء المجموعتين (4,43) وهي دالة عند مستوى α > (0,5) ولصالح الأطفال الملتحقين بروضة ذات برنامج الخبرات المتكاملة .

د- بالنسبة للفراغ ، كانت القيمة المعيارية لمدى ت (1,58) ، وبلغ الفرق بين متوسطي أداء المجموعتين (5,15) وهي دالة عند مستوى α > (0,5) ولصالح الأطفال الملتحقين بالروضة المتكاملة

 

هــ- بالنسبة للزمن ، كانت القيمة المعيارية لمدى ت (1,47) ، وبلغ الفرق بين متوسطي أداء المجموعتين (5,15) وهي دالة عند مستوى α > (0,5) ولصالح الأطفال الملتحقين بالروضة المتكاملة

و- بالنسبة للمجموع الكلي للعمليات المعرفية الخمس المحددة في هذا البحث ، بلغت القيمة المعيارية لمدى ت (6,85) ، وبلغ الفرق بين متوسطي أداء مجموعة الأطفال غير الملتحقين بالروضة ومجموعة الأطفال الملتحقين بالروضة ذات البرنامج المتكامل (22,71) وهي دالة عند مستوى α > (0,5) ولصالح الأطفال الملتحقين بالروضة المتكاملة .

 

ومن خلال استعراض هذه النتائج ، اتضح أنه توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات أداء الأطفال غير الملتحقين بالروضة والأطفال الملتحقين بالروضة المتكاملة وفي جميع المتغيرات التابعة المتمثلة في العمليات العقلية المعرفية الخمس ، مما أدى إلى رفض الفرض الفرعي الثاني كما أسلفنا .

3- قبول الفرض الفرعي الثالث من الفرض الرئيسي الأول ، الذي نص على أنه لا توجد فروق دالة إحصائيا بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات تقليدية ، والأطفال الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات متكاملة ، وذلك في مجال اكتساب العمليات العقلية المعرفية المحددة في التصنيف ، التسلسل ، العدد ، الفراغ ، المجموع الكلي للعمليات الخمس ، أما فيما يتعلق بمجال الزمن فقد تم رفض الفرض ، وذلك حسبما يتضح من نتائج استخدام اختبار توكي على النحو التالي :

 

أ- بالنسبة للتصنيف بلغت القيمة المعيارية لمدى ت (1,48) في حين بلغ الفرق بين متوسطي أداء مجموعة الأطفال الملتحقين بروضة تقليدية ومجموعة الأطفال الملتحقين بروضة متكاملة (0,21) وهو فرق غير دال إحصائيا .

ب- بالنسبة للتسلسل ، بلغت القيمة المعيارية لمدى ت (1,69) ، وبلغ فرق متوسطي أداء المجموعتين (0,38) وهو غير دال إحصائياً .

 

جــ- بالنسبة للعدد ، كانت القيمة المعيارية ت (1,64) وكان الفرق بين متوسطي أداء المجموعتين (0,5) وهو غير دال إحصائياً .

د- بالنسبة للفراغ – كانت القيمة المعيارية لمدى ت (1,58) وكان الفرق بين متوسطي أداء المجموعتين (1,17) وهو غير دال إحصائيا .

 

هـ- بالنسبة للزمن ، بلغت القيمة المعيارية لمدى ت (1و47) كما بلغ الفرق بين متوسطي أداء المجموعتين (2,51) وهو فرق دال إحصائياً عند مستوى α > (0,5) ولصالح الأطفال الملتحقين بروضة ذات برنامج الخبرات المتكاملة .

و- بالنسبة للمجموع الكلي للعمليات العقلية المعرفية الخمس كانت القيمة المعيارية لمدى ت (6,85) في حين بلغ الفرق بين متوسطي أداء مجموعة الأطفال بالروضة التقليدية ومجموعة الأطفال الملتحقين بالروضة المتكاملة (3.02) وهو فرق غير دال إحصائيا .

 

ومن خلال هذه النتائج اتضح انه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين الملتحقين بروضة ذات برنامج خبرات تقليدية والأطفال الكويتيين الملتحقين بروضة ذات برنامج الخبرات المتكاملة وذلك في مجال التصنيف ، التسلسل ، العدد ، الفراغ ، المجموع الكلي . 

ومن ثم أمكن قبول الفرض الفرعي الثالث بالنسبة لهذه المتغيرات التابعة ، أما بالنسبة لمتغير الزمن فلقد تم رفض الفرض الفرعي الثالث وذلك في ضوء ما اتضح من وجود فروق دالة إحصائياً لصالح الأطفال الملتحقين بروضة ذات خبرات متكاملة .

وبالرغم من توافر النتائج التي مكنت الباحث من رفض الفرض الرئيسي الأول وكذلك رفض الفرضين الفرعيين الأول والثاني وقبول الفرض الفرعي الثالث ، فإن الباحث رأى – بالإضافة إلى ذلك – أن يقارن بين متوسطات أداء الأطفال الكويتيين غير الملتحقين بالروضة ، والاطفال الكويتيين الملتحقين بالروضة ككل ، بصرف النظر عن نمط الخبرة أو نوع البرنامج الذي يعايشه الطفل في الروضة.

حيث أن هذه المقارنة يمنك أن تسهم في الإجابة عن أحد التساؤلات المطروحة في مشكلة هذا البحث والخاص بجدوى التحاق الطفل بالروضة من عدمه .

 

وحيث اعتمد الباحث في هذه المقارنة على متوسط الأداء بالنسبة للمجموعتين ، مجموعة الملتحقين ومجموعة غير الملتحقين، وقد تبين من هذه المقارنة ما يلي :

أ- بالنسبة للتسلسل ، بلغ متوسط غير الملتحقين (22,70) ومتوسط الملتحقين بالروضة (26,43)

ب –  وبالنسبة للعدد بلغ متوسط غير الملتحقين (22,51) ومتوسط الملتحقين بالروضة (25,48)

ج-  بالنسبة للفراغ ، بلغ متوسط غير الملتحقين (19,32) ومتوسط الملتحقين بالروضة (24,16) .

د-  بالنسبة للزمن ، بلغ متوسط غير الملتحقين (16,22) ومتوسط الملتحقين بالروضة (19,88)

هـ- بالنسبة للمجموع الكلي للعمليات العقلية المعرفية الخمس بلغ متوسط غير الملتحقين (1,6,03) ومتوسط الملتحقين بالروضة (125,59) .

 

وتؤكد الفروق بين المتوسطات المشار إليها ، ما انتهى إليه عرض نتائج استخدام اختبار توكي ، من أن الفروق بين متوسطات الأداء هي فروق دالة إحصائيا لصالح الأطفال الكويتيين الملتحقين بالروضة سواء ، كانت روضة ذات برنامج خبرات متكاملة أم روضة ذات برنامج خبرات تقليدية .

هذه النتائج التي تؤكد على أن الطفل الذي يلتحق بالروضة يكون اكتسابه للعمليات العقلية المعرفية المتمثلة في الاختبار المستخدم في هذا البحث والمعد في إطار نظرية بياجه في النمو العقلي المعرفي ، يكون اكتساب هذا الطفل لهذه العمليات مختلفاً عما كان يكتسبه الطفل الذي لم يلتحق بالروضة.

هذه النتائج لا تتفق فحسب ، بل إنها تؤكد ما كشفت عنه العديد من الدراسات والبحوث العلمية ، من أن الاهتمام بتنمية الإمكانات العقلية – وكذلك غيرها كثير من الإمكانات الاخرى – يجب أن يبدأ قبل المدرسة الابتدائية من خلال برامج رياض الأطفال الموجهة نحو تحقيق أهداف محددة.

 

ويكفي في هذا الصدد الإشارة إلى سلسلة من البحوث ، بعضها موغل في القدم وبعضها حديث نسبيا ، ومنها على سبيل الثمال لا الحصر Thompson, 1994; McCandless, 1967; Jersild, 1968; Casler, 1968; Bissel, 1973; Keyserling, 1972; Bron-fenBrenner, 1976; Goodson Y Hess, 1977) 

وهذه البحوث في مجموعها تتفق على الاثر الإيجابي الذي تتركه برامج الروضة سواء في مجال اكتساب العمليات العقلية المعرفية ، أو في مجال زيادة مستوى الذكاء أو التوافق الاجتماعي أو التحصيل الدراسي .  

كما أنها تتفق في معظمها على أن الاطفال الذين تعرضوا لبرامج الروضة كانت درجاتهم أكثر في مقابل الأطفال الذين لم يتعرضوا لمثل هذه البرامج عند اختبارهم في مجال التهيؤ الدراسي .