البيولوجيا وعلوم الحياة

الأدلة التشريحية

2012 التطوّر

كيم براين + إيان كروفتون + ويت غيبسون + جين غرين

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

التشريح هو دراسة تركيب الكائنات الحية؛ إذ ينظر اختصاصيو التشريح إلى الشكل الذي تأخذه عظام أحد الحيوانات، وعضلاته، وأعضاؤه وكيف تتلاءم وتتراكب مع بعضها البعض. ويقارن البيولوجيون بين التركيب التشريحي للأنواع المختلفة لمعرفة درجة القرابة فيما بينها؛ فكلما ازدادت درجة التشابه بين زوج من الكائنات الحية، كان من المُرجَّح أن يكونا قد تشاركا في سلف مشترك منذ فترة قريبة واللذان تطوّرا منه منذ ذلك الحين. لكن قد تنشأ بعض أوجه التشابه الكاذبة كنتيجة للتطوّر المُقارِب.

فعلى سبيل المثال، تتشارك جميع الفقاريات (الحيوانات ذات العمود الفقري) سلفا واحدا. ويشير التنوع الهائل للفقاريات – التي تضم كل من الأسماك، والبرمائيات، والزواحف، والثدييات، والطيور – أن هذا السلف المشترك لابد وأن يكون قد عاش منذ وقت طويل للغاية، والذي يمكن أن يصل إلى مئات الملايين من السنين في الماضي. وفي المقابل، تشتمل التشابهات فيما بين القردة (الشمبانزي، وإنسان الغاب، والغوريلا، والبشر) على انتصاب القامة، وكبر حجم الدماغ، وتسطُّح الوجه. وتقترح هذه التشابهات أن تلك الحيوانات قد انحدرت من سلف مشترك منذ فترة أقرب بكثير. ويعتقد البيولوجيون أن السلف المشترك للقردة قد عاش منذ نحو 15 مليون سنة.

التشريح هو دراسة تركيب الكائنات الحية؛ إذ ينظر اختصاصيو التشريح إلى الشكل الذي تأخذه عظام أحد الحيوانات، وعضلاته، وأعضاؤه وكيف تتلاءم وتتراكب مع بعضها البعض. ويقارن البيولوجيون بين التركيب التشريحي للأنواع المختلفة لمعرفة درجة القرابة فيما بينها؛ فكلما ازدادت درجة التشابه بين زوج من الكائنات الحية، كان من المُرجَّح أن يكونا قد تشاركا في سلف مشترك منذ فترة قريبة واللذان تطوّرا منه منذ ذلك الحين. لكن قد تنشأ بعض أوجه التشابه الكاذبة كنتيجة للتطوّر المُقارِب.

فعلى سبيل المثال، تتشارك جميع الفقاريات (الحيوانات ذات العمود الفقري) سلفا واحدا. ويشير التنوع الهائل للفقاريات – التي تضم كل من الأسماك، والبرمائيات، والزواحف، والثدييات، والطيور – أن هذا السلف المشترك لابد وأن يكون قد عاش منذ وقت طويل للغاية، والذي يمكن أن يصل إلى مئات الملايين من السنين في الماضي. وفي المقابل، تشتمل التشابهات فيما بين القردة (الشمبانزي، وإنسان الغاب، والغوريلا، والبشر) على انتصاب القامة، وكبر حجم الدماغ، وتسطُّح الوجه. وتقترح هذه التشابهات أن تلك الحيوانات قد انحدرت من سلف مشترك منذ فترة أقرب بكثير. ويعتقد البيولوجيون أن السلف المشترك للقردة قد عاش منذ نحو 15 مليون سنة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Shopping cart

Subtotal
Shipping and discount codes are added at checkout.
Checkout
إغلاق