شخصيّات

نبذة عن حياة العالم “فريدريك سانجر”

2016 عصر الفضاء

جون كلارك مع مايكل ألابي وإيمي جان بيير

KFAS

شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

سانجر، فريدريك (١٩١٨-٢٠١٣)

فريدريك سانجر عالم في الكيمياء الحيوية إنجليزي الجنسية ركزت أعماله الرئيسة على دراسة البروتينات والأحماض النووية (مثل الــ DNA).

ولد في جنوبي غرب إنجلترا لأبٍ يمتهن الطب ودرس بجامعة كيمبردج التي تخرج منها عام ١٩٣٩، ثم حصل على درجة الدكتوراه عام ١٩٤٣.

عمل بجامعة كيمبردج طيلة حياته وانتقل عام ١٩٥١ إلى مجلس الأبحاث الطبية (في كيمبردج أيضا)، وبقي في هذا المنصب حتى تقاعده عام ١٩٨٣.

 

عمل سانجر خلال الأربعينيات من القرن العشرين على تحديد الترتيب الكامل للأحماض الأمينية على امتداد السلاسل الببتيدية التي تشكل البروتينات.

نجح بحلول عام ١٩٥٥ في تحديد ترتيب ٥١ حمضاً أمينياً في جزيء الأنسولين المستخلص من الماشية (كان هذا النوع من الأنسولين يوصف في الغالب لمرض السكري). الأنسولين بروتين لكن تركيبه الدقيق يختلف اعتماداً على مصدره.

استمر سانجر في أبحاثه على الأنسولين مركزا على معرفة الفروقات بين المستخلص منه من الخنازير والجياد والغنم والحيتان. وباستخدام النتائج التي توصل إليها سانجر عكف كيمائيون آخرون على إنتاج الأنسولين الاصطناعي في المختبرات.

 

حول سانجر اهتماماته إلى دراسة الحمضين النويين الــ RNA و الــ DNA . توصل سانجر ومساعدوه عام ١٩٧٧ إلى تحديد الترتيب الكامل لعدد ٥,٤٠٠ قاعدة (نيوكليوتيدات) في الجديلة الدائرية في DNA إحدى الفيروسات.

كما نجحت المجموعة في حل ترتيب ١٧,٠٠٠ قاعدة من قواعد الــ DNA المعروفة بالميتوكوندريا (أجسام سبحية).

أصبح سانجر عام ١٩٨٠ أول شخص يحصل على جائزتي نوبل في حقل واحد (حصل على الجائزة الأولى عام ١٩٥٨ لاسهاماته في دراسة الأنسولين، كما شارك وولتر جلبرت عام ١٩٨٠ بنصف الجائزة المخصصة للكيمياء لعملهما في تحديد ترتيب القواعد في الأحماض الأمينية).