البيولوجيا وعلوم الحياة

الجهاز العصبي

2012 الجسم البشري

جون فارندون…[وآخ]

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

إن جهازك العصبي هو شبكة ضخمة تتكون من 100 مليار خلية عصبية. ويعمل هذا الجهاز على تنسيق الكيفية التي تتجاوب بها مع الأحداث التي تقع من حولك.

يستشعر الجهاز العصبي العالم الخارجي ويساعدك على التجاوب مع الأحداث التي تحدث هناك عبر التفكير، والتحرُّك، والتحدُّث. كما أنه ينظم العديد من الوظائف داخل جسمك، مثل التنفس (انظر ص24-31) ومعدل ضربات القلب (انظر ص15-23). تحتوي الأعصاب على حِزم تتكون من آلاف الخلايا العصبية، أو العَصَبونات. وتنقل الأعصاب رسائل في شكل إشارات كهربية ترتحل على امتدادها (انظر ص 49).

يتألف جهازك العصبي من جزأين رئيسيين، هما الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي المحيطي. ويتألف الجهاز العصبي المركزي، أو CNS، من

الدماغ بالإضافة إلى توليفة من الخلايا العصبية التي تسمى الحبل النخاعي الذي يمتد بطول الظهر إلى الدماغ . كما يحتوي الجهاز العصبي المركزي أيضا على خلايا تسمى الدِبْق العَصَبِيّ (glia)، والتي تعمل على تغذية وحماية العصبونات.

يعد الجهاز العصبي المركزي بمثابة وحدة التحكم والمعالجة في الجسم.

بينما يُعَد الجهاز العصبي المحيطي، أو PNS، مختلفاً. إذ يتألف من شبكة من الأعصاب تنتشر من الجهاز العصبي المركزي إلى أجزاء الجسم الأخرى. ويتكون الجهاز العصبي المحيطي من جزأين رئيسيين: الجهاز العصبي الجسدي والجهاز العصبي المستقل.

يُعْنَى الجهاز العصبي الجسدي بالعالم الخارجي وبردود أفعالك تجاهه؛ إذ يقوم بتجميع معلومات من حواسك ويقوم بإرسالها إلى الجهاز العصبي المركزي، كما يقوم أيضاً بنقل الإشارات من الجهاز العصبي المركزي إلى العضلات المثبتة في أجزاء من هيكلك العظمي، مما يتيح لك القيام بالحركات الإرادية.

يقوم الجهاز العصبي المستقل بتنظيم الوظائف الداخلية في جسمك، إذ ينقل المعلومات من الجسم إلى الجهاز العصبي المركزي ويقوم بنقل

الإشارات من الدماغ إلى أعضاء مثل القلب. وتسمى الخلايا العصبية التي تنقل المعلومات نحو الجهاز العصبي المركزي بالعَصَبونات الحسِّية (sensory neurons)،

أما تلك التي تحمل الإشارات من الجهاز العصبي المركزي إلى أعضاء مثل العضلات فتسمى العَصَبونات الحركية (motor neurons).